إن مرض السكري من النوع الأول، يتميز بأن البنكرياس لا ينتج الأنسولين أو ينتج القليل منه، فما هي أعراض المرض؟ وما هي مضاعفاته؟

* الأعراض

قد تظهر علامات وأعراض مرض السكري من النوع الأول بسرعة وتتضمن:

  1. العطش الزائد.
  2. التبوّل المتكرر.
  3. بلل الفراش عند الأطفال أثناء الليل وهو ما لم يكن يحدث مسبقًا.
  4. فرط الجوع.
  5. فقدان الوزن بشكل غير مقصود.
  6. الهياج وغيره من التغييرات المزاجية.
  7. التعب والضعف.
  8. عدم وضوح الرؤية.
  9. وعند الإناث، تحدث عدوى الخميرة المهبلية.


* المضاعفات

يمكن لمرض السكري من النوع الأول أن يؤثر على الأعضاء الرئيسية بالجسم، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعين والكلى. قد يساعد الحفاظ على مستوى السكر بالدم عند مستويات طبيعية معظم الوقت على تقليل خطورة العديد من المضاعفات بشكل كبير.

تتطور المضاعفات طويلة الأمد لمرض السكري من النوع الأول تدريجيًا، عبر العقود. قد تساعد السيطرة على مستوى السكر بالدم في تقليل خطورة المضاعفات. بنهاية الأمر، قد تكون مضاعفات مرض السكري مسببة للإعاقة أو حتى مميتة.

- أمراض القلب والأوعية الدموية
يزيد مرض السكري بشكل كبير من خطورة الإصابة بمشكلات القلب والأوعية المختلفة، بما في ذلك مرض الشريان التاجي مع ألم الصدر (الذبحة الصدرية)، والأزمة القلبية، والسكتة الدماغية، وضيق الشرايين (تصلب الشرايين) وضغط الدم المرتفع.

- تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي)
يمكن للسكر الزائد أن يصيب جدران الأوعية الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) والتي تغذي الأعصاب، خاصة في القدمين. ينتج عن هذا حدوث وخز أو خدر أو حرقة أو ألم يبدأ غالبًا في أطراف أصابع القدم وأصابع اليد ثم ينتشر تدريجيًا لأعلى. قد تؤدي قلة السيطرة على السكر بالدم إلى فقد تام في الإحساس بالأطراف المصابة بنهاية الأمر.

قد يتسبب تلف الأعصاب التي تؤثر على الجهاز الهضمي في مشكلات غثيان أو قيء أو إسهال أو إمساك. بالنسبة للرجال، قد يحدث خلل الانتصاب.

- تلف الكلى (اعتلال الكلية)
تحتوي الكلى على مجموعة من ملايين الأوعية الدموية الدقيقة التي ترشح الفضلات من الدم. قد يتسبب مرض السكري في تدمير جهاز الترشيح الحساس هذا. قد يؤدي الضرر الشديد إلى الفشل الكلوي أو أمراض الكلى المزمنة من المرحلة الأخيرة، والتي تتطلب غسيلاً كلويًا أو زراعة كلى.

- اعتلال البصر
يمكن لمرض السكري تدمير الأوعية الدموية لشبكة العين (اعتلال الشبكية السكري)، وهو ما يُحتمل أن يؤدي إلى العمى. يزيد أيضًا مرض السكري من خطورة الإصابة بحالات بصرية خطيرة أخرى، مثل المياه البيضاء والمياه الزرقاء.

- إصابة القدم
تؤدي الأعصاب التالفة في القدم أو ضعف تدفق الدم إلى زيادة خطورة الإصابة بمختلف مضاعفات القدم. قد تتحول الجروح والبثور التي لا تُعالج إلى عدوى خطيرة، والتي غالبًا ما تلتئم بصعوبة وقد يتطلب الأمر في النهاية بتر إصبع القدم أو القدم أو الساق.

- حالات الجلد والفم المرضية
يجعلك مرض السكري أكثر عرضة لمشكلات الجلد، والتي تتضمن العدوى البكتيرية والجرثومية.

مضاعفات الحمل
قد تكون مستويات السكر المرتفعة بالدم خطيرة على كل من الأم والطفل. تزيد خطورة الإجهاض أو المولود الميت أو العيوب الخلقية في حالة عدم السيطرة على مرض السكري بشكل جيد. بالنسبة للأم، يزيد مرض السكري من خطورة الحماض الكيتوني السكري، وهي مشكلات بالعين بسبب مرض السكري (اعتلال الشبكية)، وضغط الدم المرتفع الناجم عن الحمل وتسمم الحمل.

اقرأ أيضا:
مصابة بالسكري وحامل.. إليكِ الحل (ملف)
10 طرق لتجنب مضاعفات داء السكري
العناية بالقدمين عند مرضى السكري

آخر تعديل بتاريخ 29 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية