لا يخفى على الجميع ما للأنف من أهمية جمالية ووظيفية في وجه الإنسان، ومع التطور الكبير في مجالات الجراحة التجميلية، شهدت عمليات تجميل الأنف هي الأخرى تطورات عديدة من حيث جودة النتائج، تقليل الآثار الجانبية والتكاليف المادية، إضافة إلى تقليل الوقت الذي يحتاجه المريض للتعافي بعد العملية.

كل هذه التطورات شجعت العديد من النساء والرجال للخضوع لهذه العملية، وفي مقالنا هذا ننوه إلى بعض الحقائق الصغيرة عن هذه العمليات:
1- ليست للتجميل فقط
إنها ليست مجرد عملية تجميلية، وليست بالضرورة جزءاً من الرفاهية، بل غالباً ما تصحح مشاكل صحية حقيقية، كما يحدث لمن يعانون من مشاكل وصعوبات تنفسية ناتجة عن انحراف الحاجز الأنفي أو كبر الجيوب الأنفية (وهي الجزء الذي يسخن ويرشح الهواء عند التنفس) وتقليل أو إيقاف هذه المعاناة.

لذلك فإن الإقبال على هذه العمليات بمختلف أسبابه يكون بأعداد متساوية بين كلا الجنسين ولجميع الفئات العمرية.


2- لا تغير الصوت
في الغالب لا تؤثر هذه العمليات على الصوت مطلقاً، ولتفادي احتمالية تغير الصوت يجب الحرص على أن يتم إجراء هذه العملية من قبل طبيب مختص وذي خبرة في هذه العمليات.

3- النتائج مختلفة عن الصور
إن النتائج الحقيقية لشكل الأنف بعد إجراء العملية تكون مختلفة عن تلك التي يريها بعض الأطباء لمرضاهم باستخدام برنامج تعديل الصور.

وهناك نقاشات بين العديد من أطباء التجميل حول العالم عن فائدة اظهار النتائج للمريض باستخدام هذه البرامج، اذ أن لمسة الإنسان هي دائماً أفضل بكثير من هذه النتائج.

وللحصول على نتائج رائعة يجب عليك أن تتأكد من كفاءة الجراح، وأنه يفهم جيداً ما ترغب بالحصول عليه من خلال هذه العملية، ويمكن الإطلاع على صور المرضى الذين أجرى لهم الجراح مثل هذه العمليات (صور قبل وبعد العملية) كمؤشر على كفاءة الجراح.



4- لا ضرورة للفتائل
لم يعد من الضروري استخدام الفتائل لتثبيت الأنف بعد العملية، إذ تم الاستعاضة عنها بوضع ضمادة صلبة لمدة 5 أيام، وتم التخلص من الآلام والازعاج الذي يعاني منه المريض أثناء فترة التعافي بسبب تلك الفتائل، إضافة إلى قصر وقت العملية والتي لا تتجاوز الساعة أو الساعتين.

5- الوقت الأفضل للقيام بالتجميل
تكثر هذه العمليات أثناء فترة الشتاء، حيث أن التعافي من هذه العملية يكون أسهل وأسرع أثناء فصل الشتاء.

6- الأدوية
قبل إجراء العملية يفضل الامتناع عن تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية والتي تستخدم كمسكنات للألم، إذ تسبب زيادة احتمالية النزف بعد العملية، كذلك الابتعاد عن تناول فيتامين E .

حيث وجد أن الابتعاد عن هذه الأدوية قبل إجراء العملية مع تناول عشبة العطاس (وهي عشبة تستخدم للتقليل من آثار الكدمات والتورم) يزيد من سرعة التعافي عند المريض ويقلل من احتمالية حدوث الكدمات والتورم بعد العملية.

7- رفع الرأس بعد الجراحة
بعد العملية ينصح برفع الرأس أثناء النوم باستخدام وسادتين بدلاً من واحدة، وتعد هذه الحركة من أسهل وأكثر الطرق فعالية لتقليل التورم، وخاصة في الأيام الأولى بعد إجراء العملية.



8- النتيجة تختلف باختلاف الجنس
تختلف عمليات تجميل الأنف باختلاف جنس المريض، حيث أن اختيار زوايا وشكل الأنف أثناء العملية يختلف بين الرجال والنساء، وأغلب أطباء التجميل يقومون باختيار أشكال وزوايا انثوية خاصة بأنف المرأة.


* المصدر
10 Rhinoplasty Facts You Never Knew
آخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية