تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

حقنة الباريوم الشرجية أو فحص القولون بالأشعة السينية

حقنة الباريوم الشرجية (Barium enema) هي فحص بالأشعة السينية يمكنه اكتشاف التغيرات أو الاضطرابات في الأمعاء الغليظة (القولون)، ويُطلق على هذا الإجراء أيضًا اسم فحص القولون بالأشعة السينية.

والحقنة الشرجية هي حقن سائل في المستقيم من خلال أنبوب صغير، ويحتوي السائل على مادة معدنية (الباريوم) تغلف بطانة القولون. ومن الطبيعي أن تنتج الأشعة السينية صورة رديئة الجودة للأنسجة الرخوة، ولكن بطانة الباريوم تؤدي إلى توضيح الصورة الظلية للقولون وضوحًا نسبيًا.



وخلال فحص حقنة الباريوم الشرجية، فإنه يمكن ضخ الهواء إلى القولون، حيث يعمل الهواء على تمديد القولون مما يحسن من جودة الصور. ويطلق على هذا الإجراء اسم حقنة الباريوم الشرجية متباينة الهواء (ذات التباين المزدوج). وقبل إجراء حقنة الباريوم الشرجية، سيأمر الطبيب بإفراغ القولون بالكامل.

* دواعي الإجراء
يمكن أن يوصي الطبيب بحقنة الباريوم الشرجية لتحديد سبب العلامات والأعراض، مثل ما يلي:
- ألم في البطن.
- نزيف المستقيم.
- تغيرات في عادات التبرُّز.
- فقدان الوزن مجهول السبب.
- الإسهال المزمن.
- الإمساك المتواصل.
رسم توضيحي يستعرض حقنة الباريوم الشرجية

ويمكن للأشعة السينية باستخدام حقنة الباريوم الشرجية أن تمكن الطبيب من اكتشاف حالات مثل ما يلي:
- الزيادات غير الطبيعية (الزوائد).
- أمراض التهاب الأمعاء.

* المخاطر
يمكن أن تتضمن المضاعفات النادرة للفحص باستخدام حقنة الباريوم الشرجية ما يلي:
- التهاب الأنسجة المحيطة بالقولون.
- انسداد بالقناة المعدية المعوية.
- تمزق في جدار القولون.
- تفاعلات حساسية تجاه الباريوم.
ولا يتم إجراء فحوصات حقنة الباريوم الشرجية بوجه عام أثناء فترة الحمل لأن الأشعة السينية تعرض نمو الجنين للخطر.



* كيفية التحضير
قبل إجراء الفحص باستخدام حقنة الباريوم الشرجية، سيأمر الطبيب بإفراغ القولون. ويمكن لأي بقايا في القولون أن تحجب صور الأشعة السينية أو تجعلها تفسّر خطأً على أنها اضطراب ما.

ولإفراغ القولون، فقد يُطلب منك ما يلي:
- اتباع نظام غذائي معين في اليوم الذي يسبق الاختبار.. قد يُطلب منك عدم الأكل وعدم شرب سوى السوائل الصافية - مثل المياه أو الشاي أو القهوة دون لبن أو قشدة أو مرق والمشروبات الغازية الصافية.

- الصوم بعد منتصف الليل.. سيُطلب منك عادة عدم أكل أو شرب أي شيء بعد منتصف الليل قبل الفحص.

- تناول مليِّن في الليلة التي تسبق الاختبار.. سيساعد المليِّن - سواء كان على شكل قرص أو شراب - في تفريغ القولون لديك.

- استخدام حقنة شرجية.. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى حقنة شرجية من الحقنات الشرجية المتاحة دون وصفة طبية، سواء في الليلة التي تسبق الاختبار أو قبل ساعات من الاختبار، والتي يوجد فيها محلول تنظيف لإزالة أي بقايا في القولون.

- سؤال الطبيب عن الأدوية التي تتناولها.. تحدث مع الطبيب قبل الاختبار بأسبوع على الأقل حول الأدوية التي تتناولها في العادة. فقد يطلب منك التوقف عن تناولها قبل أيام أو ساعات من الاختبار.

* أثناء الاختبار
أثناء اختبار حقنة الباريوم الشرجية، سترتدي معطفًا وسيطلب منك خلع النظارة أو المجوهرات أو الأجهزة السنية القابلة للإزالة. سيجري الاختبار فني أشعة وطبيب متخصص في اختبارات التصوير التشخيصية (طبيب أشعة).

وستبدأ الاختبار وأنت نائم على جنبك على منضدة مصممة على نحو خاص، وسيتم التصوير بالأشعة السينية للتأكد من نظافة القولون. ثم سيتم إدخال أنبوب حقنة شرجية مرطبَة إلى المستقيم، كذلك سيتم إلحاق كيس الباريوم بالأنبوب لتوصيل محلول الباريوم داخل القولون.

وإذا كنت تتلقى حقنة الباريوم الشرجية متباينة الهواء (ذات التباين المزدوج)، فسيتدفق الهواء من خلال الأنبوب ذاته ثم إلى المستقيم. ويوجد في الأنبوب المستخدم لتوصيل الباريوم بالون صغير بالقرب من طرفه. وعندما يوضع في مدخل المستقيم، يساعد البالون في إبقاء الباريوم داخل الجسم، وعندما يمتلئ القولون بالباريوم، فقد تشعر بحاجة ملحة للتبرز. وقد تحدث أيضًا تقلصات في البطن. ابذل أقصى ما لديك للحفاظ على أنبوب الحقنة الشرجية في مكانه. وللاسترخاء، خذ أنفاسًا طويلة وعميقة.

وقد يُطلب منك تغيير وضعيتك على منضدة الاختبار والثبات على تلك الوضعيات. ويفيد هذا التغيير في التأكد من تبطين القولون كاملاً بالباريوم كما يمكّن طبيب الأشعة من رؤية القولون من زوايا مختلفة، وقد يُطلب منك أيضًا حبس أنفاسك عدة مرات.

ويمكن أن يضغط طبيب الأشعة بقوة على البطن والحوض، ما يحرك القولون لعرضه بصورة أفضل على الشاشة الملحقة بجهاز الأشعة السينية، وسيتم التقاط عدد من صور الأشعة السينية للقولون من زوايا مختلفة. ويستغرق اختبار حقنة الباريوم الشرجية عادة حوالي 30 إلى 60 دقيقة.



* بعد الاختبار
سيزال معظم الباريوم من القولون عن طريق أنبوب الحقنة الشرجية. وعندما يُزال الأنبوب، يمكنك استخدام المرحاض لطرد الباريوم والهواء الزائدين، وعادة ما تنتهي أي تشنجات في البطن سريعًا، ويُفترض أن تعود إلى نظامك الغذائي وأنشطتك المعتادة على الفور.

وقد تتغوط برازًا أبيض لعدة أيام بما أن الجسم يتخلص من أي كمية باقية من الباريوم من القولون بصورة طبيعية. وقد يؤدي الباريوم إلى الإمساك، وقد تجد أنه يمكنك تقليل خطر التعرض للإمساك عن طريق تناول مزيد من السوائل في الأيام التي تلي الاختبار. قد يوصي الطبيب بمليّن إذا لزم الأمر. واستشر طبيبك إذا لم تكن تستطيع التغوط أو إخراج الغازات لأكثر من يومين بعد الاختبار أو إذا لم يرجع البراز لديك إلى لونه الطبيعي في غضون بضعة أيام.

* النتائج
يعدّ طبيب الأشعة تقريرًا بناءً على نتائج الفحص ويرسله إلى طبيبك. وسيتناقش الطبيب معك بشأن النتائج، وكذلك الاختبارات أو العلاجات اللاحقة التي يمكن أن تكون مطلوبة:
- النتيجة السلبية
يعتبر اختبار حقنة الباريوم الشرجية سلبيًا إذا اكتشف طبيب الأشعة عدم وجود اضطرابات في القولون.

- النتيجة الإيجابية
يعتبر اختبار حقنة الباريوم الشرجية إيجابيًا إذا اكتشف طبيب الأشعة وجود اضطرابات في القولون. وبناءً على النتائج، فقد تحتاج إلى اختبارات إضافية - مثل تنظير القولون - وبالتالي يمكن فحص أي اضطرابات بصورة أكثر دقة أو يتم أخذ خزعة منها أو تتم إزالتها. وإذا كان الطبيب قلقًا بشأن جودة صور الأشعة السينية، فقد يوصي بتكرار حقنة الباريوم الشرجية أو بنوع آخر من أنواع الاختبارات التشخيصية.
آخر تعديل بتاريخ 30 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية