تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ماذا تفعل إذا عضك حيوان؟

كثير منا يربّي الحيوانات كالقطط والكلاب، كما أنك معرض لها كثيراً سواء في الشارع أو الحدائق أو العمل، وقد تكون عرضة لهجوم منها مسببة لك جروحاً مليئة بالجراثيم ومنها جراثيم قد تكون قاتلة، لذا يتوجب عليك فهم الإسعافات الأولية الواجب اتخاذها في حال تعرضك لعضة من حيوان ما.
1- بالنسبة للجروح الصغيرة
إذا اخترقت العضة الجلد بدرجة بسيطة ولم يكن هناك خطر من الإصابة بداء الكلب، فتعامل معها وكأنها جرح صغير، اغسل الجرح بالكامل بالماء والصابون، وضع كريم مضاد حيوي لمنع العدوى وغطِّ العضة بضمادة نظيفة.

2- بالنسبة للجروح العميقة
إذا تسببت عضة الحيوان في جرح عميق بالجلد أو في حالة حادة من تمزق الجلد والتعرض للنزف، فاضغط على الجرح باستخدام قطعة قماش نظيفة وجافة لإيقاف النزف وقم بزيارة طبيبك.

3- بالنسبة للعدوى
إذا لاحظت أي علامات للعدوى مثل التورم أو الاحمرار أو الألم المتزايد أو نز الجرح، فقم بزيارة طبيبك على الفور.

4- بالنسبة لداء الكلب المشكوك به
إذا راودك شك في أن العضة صدرت عن حيوان قد يحمل داء الكلب بما في ذلك أي حيوان بري أو أليف ذي حالة تطعيمية مجهولة، خاصةً الخفاش فقم بزيارة طبيبك على الفور.

ويوصي الأطباء بأخذ حقنة التطعيم ضد التيتانوس كل 10 سنوات، وإذا كانت آخر جرعة أخذتها منذ أكثر من خمس سنوات وكان جرحك عميقًا أو ملوثًا، فقد يوصي طبيبك بأخذ جرعة منشطة في أقرب وقت ممكن بعد الإصابة.

وتتسبب الحيوانات الأليفة في أغلب عضات الحيوان، تعض الكلاب على الأرجح بدرجة أكبر من القطط، لكن تتسبب عضات القطط على الأرجح في العدوى نظرًا لأنها عادةً ما تكون جروحًا عميقة ولا يمكن تنظيفها بشكل كامل.

وتنطوي العضات من الحيوانات الأليفة والبرية غير المحصنة على خطر الإصابة بداء الكلب. ويشيع ظهور داء الكلب في الخفافيش وحيوانات الراكون والظرابين والذئاب أكثر من القطط والكلاب، ونادرًا ما تحمل الأرانب والسناجب والقوارض الأخرى داء الكلب.

وتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأنه ينبغي على الأطفال أو البالغين المعرضين للخفافيش أو الذين ينامون ويكتشفون وجود الخفافيش أن يلتمسوا المشورة الطبية حتى إذا كانوا يعتقدون بأنهم لم يتعرضوا للعض، وذلك بسبب صعوبة رؤية علامات عض الخفاش.

ويجب التماس العناية الفورية في الحالات التالية:
1- كان الجرح عميقًا أو عدم التأكد من مدى خطورته.

2- تمزق الجلد بشدة والتعرض للنزف بشكل كبير.

3- ملاحظتك للتورم أو الاحمرار أو الألم أو نز الجرح والتي هي علامات تحذيرية للعدوى.

4- لديك أسئلة بشأن خطر داء الكلب أو بشأن الوقاية من داء الكلب.
وإذا تعرضت للعض من قطة أو كلب، فحاول التأكد من أن لقاح داء الكلب الذي ستتناوله حديث، وإذا تعرضت للعض من حيوان بري، فاطلب المشورة من الطبيب بشأن الحيوانات المعروفة على الأرجح بحملها لداء الكلب.

وغالبًا ما تحمل الخفافيش داء الكلب، ويصاب الأشخاص بالعدوى دون علامات واضحة للعض، لهذا السبب توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأشخاص الذين هم في اتصال مع الخفافيش أو حتى الذين ينامون ويستيقظون ليجدوا خفاشًا في غرفة النوم طلب المشورة الطبية بشأن لقاح داء الكلب حتى إذا كان يعتقد هؤلاء الأشخاص أنهم لم يتعرضوا للعض.

5- لم تحصل على التطعيم ضد التيتانوس آخر خمس سنوات وكان الجرح عميقًا أو ملوثًا. قد تحتاج إلى التطعيم بجرعة منشطة ضد التيتانوس.

اقرأ أيضا:
الحيوانات الأليفة.. صداقة وأنس وعلاج
كيف تتعامل مع الجروح؟ إسعافات أولية
ماذا تفعل إذا عضّك كلب؟
3 نصائح مهمة للحوامل محبي القطط
داء القطط.. ما هو وما أعراضه؟


آخر تعديل بتاريخ 21 يوليه 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية