اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، هو نوع من الحالات المرضية العقلية المزمنة، تتسم فيها طريقة تفكير الشخص وإدراكه للمواقف وارتباطه بالآخرين بالاختلال والميول إلى التدمير. وعادة لا يأبه المصابون بهذا النوع من الاضطراب بالصواب والخطأ، وغالبًا ما يستخفون بحقوق الآخرين وأمنياتهم ومشاعرهم.

يميل المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع إلى معاداة الآخرين أو غشهم أو معاملتهم إما بأسلوب فظ أو عدم مبالاة شديدة. كذلك يحتمل، في أغلب الأحيان، انتهاكهم للقانون والوقوع في مشاكل متكررة، من دون الاعتراف بالذنب أو الشعور بالندم، وقد يكذبون أو يتصرفون بطريقة عدائية أو اندفاعية، ويواجهون مشكلات بسبب تعاطي المواد المخدرة أو الكحول. وعادة ما تجعل هذه الصفات هؤلاء المصابين باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع غير قادرين على الالتزام بمسؤولياتهم تجاه الأسرة أو العمل أو المدرسة.

ما هي أعراض هذا الاضطراب؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟ وهل هناك طرق للوقاية منه؟

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية