التهاب الخصية (Orchitis) هو التهاب يحدث في إحدى الخصيتين أو كلتيهما، عادةً بسبب عدوى بكتيرية أو فيروس النكاف، وقد ينتج التهاب الخصية البكتيري من العدوى المنتقلة جنسيًا خاصةً مرض السيلان أو المتدثرة. 

وعادةً ما ينتج التهاب الخصية البكتيري من التهاب البربخ وهو نوع من الالتهاب الذي يصيب الأنبوب الملفوف (البربخ) الموجود خلف الخصية الذي يتولى تخزين الحيوانات المنوية ونقلها، وفي هذه الحالة يُسمى التهاب البربخ والخصية.



ويسبب التهاب الخصية ألمًا وقد يؤثر على الخصوبة. ويمكن أن تعالج الأدوية أسباب التهاب الخصية البكتيري ويمكن أن تخفف بعض علامات التهاب الخصية الفيروسي وأعراضه، لكن قد يستغرق اختفاء الألم الصفني أسابيع عدة.

* الأعراض
تظهر علامات وأعراض التهاب الخصية فجأة وقد تتضمن ما يلي:
- تورماً في إحدى الخصيتين أو كلتيهما.
- ألماً يتراوح من خفيف إلى حاد.
- ويكون الألم في إحدى الخصيتين أو كلتيهما وهو ما قد يدوم لأسابيع.
- الحمى.
- الغثيان والقيء.
وتُستخدم مصطلحات ألم الخصية وألم الأربية في بعض الأوقات بشكل متبادل، لكن ألم الأربية يحدث في طيات الجلد بين الفخذ والبطن وليس في الخصية، وتختلف أسباب ألم الأربية عن أسباب ألم الخصية.



وإذا تعرضت لألم أو تورم في كيس الصفن، خاصةً إذا حدث الألم فجأة، فعليك زيارة الطبيب فورًا، وهناك عدد من الحالات التي يمكن أن تسبب الألم في الخصية، وبعض من الحالات المرضية التي تتطلب علاجًا فوريًا. 

وتتضمن إحدى تلك الحالات التواء الحبل المنوي (التواء الخصية) وهو ما قد يؤدي إلى حدوث ألم مشابه لما ينتج من التهاب الخصية، يمكن للطبيب إجراء الاختبارات لتحديد أي الحالات التي تتسبب في حدوث الألم لديك.

* الأسباب
قد ينتج التهاب الخصية في العادة من عدوى بكتيرية أو فيروسية. وقد لا يمكن تحديد سبب التهاب الخصية في بعض الحالات (التهاب الخصية مجهول السبب).
1- التهاب الخصية البكتيري
في أغلب الأوقات، يكون التهاب الخصية البكتيري نتيجة لالتهاب البربخ، وعادةً ما ينتج التهاب البربخ من عدوى الإحليل أو المثانة التي تنتقل إلى البربخ.

وفي كثير من الأحيان، يكون سبب العدوى هو العدوى المنقولة جنسيًا، وقد تتعلق الأسباب الأخرى بالولادة بتشوهات في المسالك البولية أو وجود قسطرة أو أدوات طبية تم إدخالها في القضيب.

2- التهاب الخصية الفيروسي
ينتج التهاب الخصية الفيروسي عادةً من فيروس النكاف، ويعاني حوالي ثلث الذكور الذين يعانون من النكاف بعد المراهقة من التهاب الخصية وعادةً ما يكون الأمر بعد أربعة إلى سبعة أيام ظهور النكاف.



* عوامل الخطورة
تتضمن عوامل خطورة الإصابة بالتهاب الخصية غير المنقول جنسيًا ما يلي:
- عدم الحصول على التطعيم ضد النكاف.
- التعرض لعدوى المسالك البولية بشكل متكرر.
- الخضوع لجراحة تتضمن الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية.
- الولادة بتشوهات في المسالك البولية.

وتوجد سلوكيات جنسية، قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى المنقولة الجنسية، تعرّض المريض لخطر الإصابة بالتهاب الخصية المنقول جنسيًا. تتضمن تلك السلوكيات ما يلي:
- العلاقات الجنسية المتعددة.
- ممارسة الجماع مع زوجة مصابة بعدوى منقولة جنسيًا.
- الجماع دون استخدام الواقي الذكري.
- تاريخ شخصي للإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا.

* المضاعفات
يمكن أن تشمل مضاعفات التهاب الخصية ما يلي:
- ضمور الخصية.. قد يتسبب التهاب الخصية في النهاية في انكماش الخصية.
- خراج الصفن.. يمتلئ النسيج المصاب بالصديد.
- التهاب البربخ المتكرر.. قد يؤدي التهاب الخصية إلى حدوث نوبات متكررة من التهاب البربخ.
- العقم.. في بعض الأحيان، قد يؤدي التهاب الخصية إلى العقم أو الإنتاج غير الملائم للتستوستيرون (قصور الغدد التناسلية)، لكن يحدث العقم وقصور الغدد التناسلية بنسبة منخفضة في حالة إصابة إحدى الخصيتين فحسب.

آخر تعديل بتاريخ 4 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية