اختبار العلامات الحيوية للجنين، أو ما قد يسمى بالشاكلة البيوفسيولوجية (A fetal biophysical profile)، هو اختبار يُجرى قبل الولادة للتحقق من صحة الطفل، ويجمع الاختبار ما بين مراقبة معدل ضربات القلب لدى الجنين (اختبار عدم الإجهاد) والموجات فوق الصوتية على الجنين التي تستخدم موجات صوتية عالية التردد لتكوين صور للجنين في الرحم. 

وأثناء الاختبار، يتم تقييم معدل ضربات القلب والتنفس والحركات وتوتر العضلات ومستوى السائل الأمينوسي للجنين وتمييزها بمنحنى درجات. 

وعادةً يوصى به للنساء المعرضات لخطر فقدان الحمل، ويُجرى عادةً بعد الأسبوع 32 من الحمل، ولكن يمكن إجراء الاختبار بعد الأسبوع 24 وحتى 26 من الحمل. 

وفي ملفنا هذا سنلقي الضوء على كل ما يخص هذا الإجراء من حيث دواعيه ومخاطره وطريقة الإجراء.
آخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية