تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض وأسباب ومضاعفات إسهال المضادات الحيوية

يصف الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية حالات البراز المائي المتكررة التي تحدث كرد فعل لتناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية  وفي أغلب الأحيان، يكون الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية بسيطًا ويزول في وقت قصير بعد توقفك عن تناول المضادات الحيوية. 


ولكن في بعض الحالات، قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب القولون، أو شكل آخر من التهاب القولون أكثر خطورة يُسمى التهاب القولون الغشائي الكاذب. ويمكن أن تتسبب كلتا الحالتين في ألم في البطن، وحمى، وإسهال دموي. وقد لا يتطلب الإسهال البسيط أي علاج، ولكن قد تتطلب حالات الإسهال الأكثر خطورة إيقاف أو تغيير المضادات الحيوية.

* الأعراض
يمكن أن يتسبب الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية في علامات وأعراض تتراوح ما بين البسيطة إلى الحادة.
1- العلامات والأعراض الشائعة
بالنسبة لمعظم الأشخاص، يتسبب الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية في علامات وأعراض بسيطة، مثل:
- البراز الرخو.
- التبرز المتكرر.
ويبدأ الإسهال عادة خلال أسبوع بعد بدء العلاج بالمضادات الحيوية، ولكن في بعض الأحيان، قد لا يظهر الإسهال وغيره من الأعراض إلا بعد أيام أو حتى عدة أسابيع من انتهاء العلاج بالمضادات الحيوية.

2- العلامات والأعراض الأكثر خطورة
يعاني بعض الأشخاص من شكل أكثر خطورة من الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. فعندما يكون فرط نمو البكتيريا الضارة حادًا، قد تعاني من علامات وأعراض التهاب القولون أو التهاب القولون الغشائي الكاذب، مثل:
- إسهال مائي متكرر.
- ألم البطن والتشنجات.
- الحمى.
- مخاط في البراز.
- براز دموي.
- الغثيان.
- فقدان الشهية.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اتصل بالطبيب على الفور إذا كنت تعاني من علامات وأعراض الإسهال الخطير المرتبط بالمضادات الحيوية. وتعد هذه العلامات والأعراض شائعة بين عدد من الحالات المرضية، لذا قد يوصي طبيبك بإجراء بعض الاختبارات لتحديد السبب.



* الأسباب
يحدث الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية عندما تُخل الأدوية المضادة للبكتيريا (المضادات الحيوية) بالتوازن بين البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة الموجودة في السبيل المعدي المعوي. وتتسبب المضادات الحيوية على الأغلب في الإصابة بالإسهال، ويمكن لجميع المضادات الحيوية تقريبًا أن تسبب الإصابة بالإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، أو التهاب القولون، أو التهاب القولون الغشائي الكاذب. 

وتتضمن المضادات الحيوية الأكثر ارتباطًا بالإصابة بالإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية ما يلي:
- السيفالوسبورين، مثل سيفيكسيم (سوبراكس) وسيفبودوكسيم.
- الكليندامايسين (سيلوسين).
- البنسلين، مثل أموكسيسيلين (أموكسيل، ولاروتيد، وغيرهم) وأمبيسلين.
- الفلوروكينولون، مثل سيبروفلوكساسين (سيبرو) وليفوفلوكساسين (ليفاكين).

* كيف تتسبب المضادات الحيوية في الإصابة بالإسهال؟
يوجد في القناة الهضمية نظام بيئي معقد حيث تستوطنها ملايين الكائنات الدقيقة (النَّبيتُ الجُرْثومِيُّ المِعَوِيّ)، بما فيها مئات الأنواع من البكتيريا. العديد من هذه البكتيريا نافعة، وتؤدي وظائف أساسية.

ولكن بعض البكتيريا التي تعيش عادة في السبيل المعوي قد تكون خطرة. هذه البكتيريا الضارة عادة ما تكون تحت السيطرة بواسطة البكتيريا النافعة ما لم يتم الإخلال بالتوازن الدقيق بين الاثنين بواسطة مرض ما، أو بسبب الأدوية، أو غيرها من العوامل.

ويمكن أن تُخِل المضادات الحيوية بالأخص من توازن البكتيريا المعوية نظرًا لأنها تدمر البكتيريا النافعة إلى جانب البكتيريا الضارة. وفي بعض الأحيان، ونظرًا لعدم وجود ما يكفي من كائنات دقيقة "نافعة"، يخرج نمو البكتيريا "الضارة" المقاومة للمضادات الحيوية التي تناولتها عن نطاق السيطرة، وتفرز مواد سامة تضر جدار الأمعاء وتسبب الالتهاب.

* بكتيريا المطثية العسيرة تسبب الإسهال الشديد المرتبط بالمضادات الحيوية
تتسبب بكتيريا المطثية العسيرة تقريبًا في جميع حالات التهاب القولون الغشائي الكاذب والعديد من حالات الإسهال الحاد المرتبط بالمضادات الحيوية. ويُصاب معظم الأشخاص بعدوى بكتيريا المطثية العسيرة أثناء إقامتهم في المستشفى أو دار الرعاية بعد تناولهم المضادات الحيوية.



* عوامل الخطورة
يمكن أن يحدث الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية لأي شخص يخضع للعلاج بالمضادات الحيوية. ولكنك تكون أكثر عرضة للإصابة بالإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية في حال:
- عانيت سابقًا من الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، وتناولت المضادات الحيوية لفترة طويلة من الوقت أو كنت تتناول أكثر من مضاد حيوي كعلاج.
- أن يكون عمرك 65 عامًا فأكثر.
- خضعت لجراحة في السبيل المعوي.
- أقمت مؤخرًا في مستشفى أو دار للرعاية.
- تعاني من مرض كامن خطير يؤثر على أمعائك، مثل مرض التهاب الأمعاء، أو داء كرون، أو الداء البطني.

* المضاعفات
يمكن في حالات نادرة أن تؤدي الإصابة بالشكل الأكثر حدة من الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، وهو التهاب القولون الغشائي الكاذب، إلى مضاعفات تهدد الحياة، تشمل:
- الجفاف
يمكن أن يؤدي الإسهال الحاد إلى فقد مفرط للسوائل والشوارد الكهربائية - ومواد أساسية مثل الصوديوم والبوتاسيوم. ويمكن أن يتسبب فقد السوائل الشديد في مضاعفات خطيرة. وتتضمّن علامات وأعراض الجفاف جفاف الفم الشديد، والعطش الشديد، وقلة التبول أو انعدامه، والضعف الشديد.

- حدوث ثقب في أمعائك (انثقاب الأمعاء)
يمكن أن يؤدي التلف البالغ ببطانة الأمعاء الغليظة إلى انثقاب جدار الأمعاء، مما يتطلب إجراء جراحة لإصلاح هذا الثقب.

- تضخم القولون السمي
في هذه الحالة، يصبح القولون غير قادر على طرد الغازات والبراز، مما يتسبب في انتفاخه بشكل كبير (تضخم القولون). وتتضمّن علامات وأعراض تضخم القولون السمي ألمًا وتورمًا بالبطن، والحمى، والضعف. ويعد تضخم القولون السمي من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة القولون بالعدوى أو تمزقه. كما يتطلب تضخم القولون السمي علاجًا مكثفًا، عادة عن طريق الأدوية أو ربما الجراحة.

- الوفاة
يمكن أن تؤدي المضاعفات الحادة الناجمة عن الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية إلى الوفاة.
آخر تعديل بتاريخ 23 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية