تعد حساسية الفول السوداني حالة مرضية شائعة، خاصة لدى الأطفال، ويمكن أن تتفاوت أعراضها بين هياج بسيط وقد تصل إلى حد تفاعل يهدد الحياة (فرط الحساسية)، وفي حالة بعض الأشخاص ممن يعانون من حساسية الفول السوداني، قد يحدث تفاعل خطير بمجرد حتى تناول كميات قليلة منه. 
إذا عانيت أنت أو طفلك من تفاعل تجاه الفول السوداني، فأخبر الطبيب بذلك، فحساسية الفول السوداني تعد واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث نوبات حساسية شديدة.

ومن الضروري الخضوع لفحص الطبيب حتى إن واجهت تفاعلاً طفيفًا تجاه الفول السوداني، وإذا كنت قد أُصبت أنت أو طفلك بتفاعل تحسسي بسيط فقط في السابق، فسيظل هناك خطر لحدوث تفاعلات أكثر شدة في المستقبل.

وفي هذا الملف سنتعرف على أهم المعلومات التي تحتاجها حول حساسية الفول السوداني وأعراضها، ومضاعفاتها، وأسبابها، وكيفية التشخيص، وطرق العلاج والتكيف.
آخر تعديل بتاريخ 9 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية