يصاب بعض منا بأنواع مختلفة من الحساسية، منها حساسية الطعام، أو حساسية الصدر والجيوب الأنفية، أو حساسية الجلد، وفي بعض الأحيان قد لا يمكن تحديد مثيرات الحساسية، لذا يلجأ الطبيب لإجراء اختبارات الحساسية الجلدية، وفيها يتم تعريض الجلد للمواد التي يشتبه بتسببها للحساسية (مثيرات الحساسية)، ثم تتم مراقبته من حيث ظهور أعراضٍ لحدوث تفاعل حساسية.

وإضافةً إلى تاريخك المرضي، ربما تتمكن اختبارات الحساسية من تأكيد ما إذا كانت مادةٌ ما تلمسها أو تستنشقها أو تأكلها تسبب الأعراض أم لا.


اقرأ أيضاً:
حساسية الجلد
الحساسية لبروتينات القمح (ملف)
مصاب ومقتول.. والطعام متهماً
داء في غذاء
أزمات الربو مع الحمل.. التشخيص والعلاج
5 خطوات تجنبك حمى القش




* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 21 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية