تحتوي جميع الأغذية طبيعياً على مقادير صغيرة من البكتيريا، ولكن قد يؤدي تناول الطعام بشكل غير صحي أو طهيه بشكل غير مناسب أو تخزينه بشكل غير ملائم إلى تضاعف البكتيريا بأعداد كبيرة، مما يسبب المرض، ويمكن كذلك للطفيليات والفيروسات والسموم والمواد الكيميائية تلويث الطعام والتَّسبُّب في المرض.


* علامات وأعراض التسمم الغذائي food poisoning 

تختلف علامات وأعراض التسمم الغذائي بناءً على مصدر التلوث وإذا ما كنت تعاني من الجفاف أو انخفاض ضغط الدم، وهي تتضمن بشكل عام:

  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • ألم في البطن.
  • القيء.
  • الجفاف (التجفاف).

ومع الجفاف (التجفاف) الشديد، فقد تشعر بالآتي:

  • الدوخة أو الإغماء خاصةً عند الوقوف.
  • تسارع في ضربات القلب.

* عوامل الخطورة

يعتمد إذا ما كنت ستصاب بالمرض بعد تناول طعام ملوث أم لا على نوعية الجراثيم الموجودة في الطعام، ومدى خطورتها، وكذلك على مقدار التعرض، وعمرك وصحتك. وتشمل مجموعات الخطورة المرتفعة ما يلي:

- كبار السن
مع تقدمك في السن، قد لا يستجيب الجهاز المناعي بنفس السرعة والفاعلية ضد الجراثيم المعدية كما كان يفعل من قبل.

- الرضع والأطفال الصغار
لم يكتمل نمو الجهاز المناعي لديهم.

- الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة
تؤدي المعاناة من حالة مرضية مزمنة، مثل داء السكري أو الإيدز، أو تلقي العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان إلى تقليل رد فعل الجهاز المناعي.


* ماذا تفعل إذا تعرضت للتسمم الغذائي؟

  • استرح وتناول قدراً وفيراً من السوائل.
  • يجب تجنب مضادات الإسهال بشكل عام لأنها قد تعمل على إبطاء التخلص من الكائنات العضوية أو السموم من مجرى الدم، وإذا راودك الشك فاستشر طبيبك بشأن حالتك على وجه الخصوص.
  • لا يتعين إعطاء الرضع أو الأطفال الصغار مضادات الإسهال نظراً لاحتمالية تعرضهم لآثار جانبية خطيرة.

تتحسن الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء في الغالب دون علاج في غضون 48 ساعة، اتصل بطبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بأحد الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء واستمرت الأعراض لديك لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام، واتصل على الفور إذا ظهر دم في البراز.

متى تطلب المساعدة الطبية الطارئة؟

  • ظهور أعراض حادة مثل ألم البطن الحاد أو الإسهال المائي الذي يتحول إلى إسهال دموي شديد في غضون 24 ساعة.
  • كنت تنتمي إلى مجموعة معرضة لخطورة عالية.
  • كنت تشك في تعرضك للتسمم السجقي (botulism)، وهو تسمم غذائي مميت على نحو محتمل ينتج من بلع ذيفانات (سموم) تشكلها جراثيم معينة في الطعام، ويوجد هذا السم في أغلب الأحيان في الأطعمة المعلبة منزلياً، خاصةً الفول الأخضر أو الطماطم، وعادةً ما تبدأ علامات وأعراض التسمم السجقي في غضون 12 إلى 36 ساعة بعد تناول الطعام الملوث، وقد تتضمن الصداع وتشوش الرؤية وضعف العضلات والشلل في النهاية، وقد يعاني بعض الأشخاص كذلك من الغثيان والقيء والإمساك والاحتباس البولي وصعوبة التنفس وجفاف الفم، وتتطلب هذه العلامات والأعراض عناية طبية فورية.
آخر تعديل بتاريخ 5 مارس 2016

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك