يمكن أن تتسبب مشكلات العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو المرض وغيرها الكثير من تغيرات الحياة في الشعور بالضغط النفسي، وفي معظم الأوقات، يتكيف الناس مع هذه التغيرات في غضون بضعة أشهر، لكن إذا استمر شعورك بالاكتئاب أو سلوكيات التدمير الذاتي، فقد تكون مصابًا باضطراب التكيف.

يعد اضطراب التكيف أحد أنواع المرض العقلي المرتبط بالضغط النفسي، فقد تشعر بالقلق أو الاكتئاب أو حتى التفكير في الانتحار، وقد تشعر بأن الروتين اليومي العادي مرهق، أو حتى قد تتخذ قرارات متهورة، وفي واقع الأمر، أنت تعاني من صعوبة في التكيف مع التغير في حياتك، ولهذا عواقب وخيمة.

لست مضطرًا للصمود أمام تلك الصعوبات والعواقب بمفردك، ومن المرجح أن يساعدك علاج اضطراب التكيف، الذي يكون عادة لمدة قصيرة، في استعادة ثباتك الانفعالي.

وتختلف أعراض اضطراب التكيف من شخص لآخر، فقد تختلف الأعراض التي تعاني منها عن الأعراض التي يعاني منها شخص آخر مصاب بنفس الاضطراب، ولكن في جميع المصابين تبدأ أعراض هذا الاضطراب في غضون ثلاثة أشهر من وقوع حدث سبب لك ضغطًا في حياتك.

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية