القولون هو الاسم الآخر للأمعاء الغليظة، والقولون العصبي أو متلازمة الأمعاء المضطربة (Irritable bowel syndrome, IBS) يعتبر من أكثر المتاعب الصحية شيوعاً بين الناس.

والقولون العصبي هو خلل وظيفي وليس مرضاً عضوياً، أي أنه بالرغم من سلامة القولون إلا أنه لا يؤدي وظائفه بسهولة، مما يحدث اضطرابات في عمليّة امتصاص الماء، والغذاء، والأملاح من الطّعام القادم عن طريق الأمعاء الدّقيقة عند الهضم، وهذا بدوره يؤدي لنوبات من الإسهال والإمساك مع الانتفاخ والغازات.

ومع أن المرض لا يعتبر خطيراً في ذاته إلا أنه قد حظي باهتمام كبير لتأثيره سلباً على حياة الناس، واضطرارهم دائماً إلى تغيير عاداتهم الغذائية، وعدم قدرتهم على الاستمتاع بحياتهم نظراً لما يسببه من آلام قد تستمر لأيام أو أسابيع.

ومع شيوع المرض شاعت وكثرت العلاجات منها الصحي المعتمد، ومنها التجاري الضار، ولكن يبقى تغيير نمط الحياة والطعام هو العامل المشترك الأعظم بين الأطباء وأخصائيي التغذية.

فى أستراليا - حيث يكثر عدد المصابين بالمرض - قام فريق من الباحثين بتطوير نهج جديد للسيطرة على الأعراض المصاحبة للمرض، وهو طريقة الغذاء منخفض الـ FODMAP، وقد تم تطبيق هذه الطريقة بنجاح على المرضى، وبلغت نسبة التحسن ثلاثة من كل أربعة أشخاص مصابين بالمرض، ومن ثم أصبحت هذه الطريقة هي الطريقة الأساسية للعلاج فى استراليا، فما هو الغذاء منخفض الـ FODMAP؟ وما هي طريقة عمله؟ وما هي أمثلة الوجبات التي يمكن استخدامها أثناء اتباع هذا النظام؟


آخر تعديل بتاريخ 19 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية