إنّ إيذاء النّفس، والّذي يدعى أيضًا إلحاق الأذى بالنّفس، هو فعلٌ تتعمّد فيه إلحاق الضّرر بجسمك، ومن أمثلته الحرق والجرح. ولا يقصد به بصورةٍ نمطيّةٍ محاولةَ الانتحار. بل إنّه طريقةٌ غير صحيةٍ للتكيّف مع الألم العاطفي والغضب الشّديد والإحباط.

وفي حين يمكن أن يوفّر إيذاء النّفس شعورًا مؤقّتًا بالهدوء والتحرّر من التوتّر، فإنّه يُتبع في العادة بشعورٍ بالذّنب والعار فضلاً عن عودة المشاعر المؤلمة. ويترافق أذى النّفس بإمكانيّة القيام بأفعال تنمّ عن الاعتداء على النّفس وتتّسم بكونها أكثر خطورةً إن لم تكن مميتة.

ونظرًا لكون إيذاء النّفس يجري بصورةٍ اندفاعيّة غالبًا، فإنّه قد يعدّ مشكلةً سلوكيّةً في السّيطرة على الاندفاع. وهو يمكن أن يرتبط بمجموعة متنوعة من الاضطرابات العقلية، كالاكتئاب واضطرابات الأكل واضطراب الشّخصية الحدّية.

آخر تعديل بتاريخ 24 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية