هل أنت مصاب بالسكري؟ أو تتوقع إصابتك به نتيجة للتاريخ العائلي؟ لو ذهبت للمعمل ما هي التحاليل التي تطلبها لتشخيص المرض ومتابعته؟ وما هي القيم الطبيعية لهذه التحاليل؟

أولاً: تركيز السكر في الدم بعد الصيام

- يقاس تركيز السكر في الدم بعد صيام ثماني ساعات عادة، وتعتبر أية قيمة تحت 100 ميلي غرام/ الديسيليتر وفوق 60 مغ/ دل في الشخص البالغ المعافى قيمة طبيعية (ولو أن معظم القيم الطبيعية تراوح بين 70 و90 مغ/ دل). وتنخفض هذه القيمة إلى أدنى مستوى عادة قبل تناول وجبة الطعام، إذ تراوح بين 70 و80 مغ/ دل.


ثانياً: تحليل السكر في الدم بعد ساعتين من تناول الطعام (Two hours post prandial)
فإذا أجري تحليل لسكر الدم بعد ساعتين من تناول الطعام، ارتفعت القيمة الطبيعية في الشخص البالغ المعافى، ولكن لما دون 140 مغ/ دل.

وتحليل سكر الدم (سواء كان بعد الصيام أم بعد تناول الطعام) هو الذي يؤخذ به لتشخيص داء السكري من النمطين الأول أوالثاني، ولمتابعة علاجه.

ثالثاً: تحليل السكر التراكمي 
وهناك فحص دموي جديد نوعا ما يعطي معدلا لقيم سكر الدم خلال الثلاثة أشهر الفائتة قبل الفحص، يدعى فحص الخضاب (الهيموغلوبين) A1c (أو HbA1c)، يمكن إجراؤه من دون حاجة للصيام، ويستخدم لتأكيد التشخيص أو متابعة المريض، خاصة في الدراسات البحثية، وتعطى نتيجته بالنسبة المئوية، ويعتبر الفحص طبيعيا إذا كانت النتيجة دون 5.7%.

- فإذا كان الشخص لديه استعداد لمرض السكري، ولكن لم يصب بعد به، وهذا ما يدعى حالة ما قبل السكري prediabetes، صار تركيز سكر الدم لديه بعد الصيام بين 100 و125 مغ/دل، وبعد تناول الطعام بساعتين بين 140 و199 مغ/دل، بينما ارتفعت قيمة فحص الخضاب A1c لديه إلى 5.7 - 6.4 %.

- أما إذا كان الشخص مصابا بداء السكري الصريح، فنتوقع عندها أن يكون تركيز سكر الدم لديه بعد الصيام أعلى من 125 مغ/دل، وبعد الطعام 200 مغ/دل أو أكثر، كما نتوقع أن تكون نتيجة تحليل الخضاب A1c تساوي أو تفوق 6.5 %.

رابعاً: تحليل تحمل السكري
- أخيراً هناك تحليل يدعى تحليل تحمل السكر glucose tolerance test، يستخدم عندما يكون هناك شك في الإصابة بالسكري من النمط الثاني (تشخص حالات السكري من النمط الأول من دون أي صعوبة عادة)، وفي سكري الحمل (الذي يحصل في نحو 9% من الحوامل اللاتي لم يشكين من السكري قبل الحمل)، وفيه يعاير سكر الدم بعد صيام 8 ساعات، ثم بعد إعطاء شراب سكري بساعة، و ساعتين، و ثلاث ساعات.

ويتم إجراء هذا الفحص للحوامل اللاتي يشك الطبيب بإصابتهن بسكري الحمل، بين أسبوعي الحمل 24 و28.

ولا تختلف النتائج بالنسبة لتشخيص حالات السكري من النمط الثاني عما ذكرناه سابقا، أما بالنسبة لسكري الحمل، فيشخص هذا المرض في الحامل إذا كان سكر الدم بعد الصيام أعلى من 92 مغ/ دل، وأعلى من 180 مغ / دل بعد ساعة من شرب السائل السكري، وأعلى من 153 مغ / دل بعد شربه بساعتين.

آخر تعديل بتاريخ 12 سبتمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية