يعرف السعال المزمن chronic cough بأنه يدوم ثمانية أسابيع أو أكثر عند البالغين وأربعة أسابيع عند الأطفال، وفي حين أنه من الصعب أحيانًا تحديد سبب المشكلة التي تؤدى إلى السعال المزمن، ولكن عادة ما يختفي السعال بمجرد معالجة المشكلة الأساسية، فما هي العلاجات المستخدمة لعلاج هذا النوع من السعال؟


* العلاجات والعقاقير
تحديد سبب السعال المزمن يعد أمرًا حاسمًا للعلاج الفعال. في أغلب الأحيان يكون سببه أكثر من حالة مرضية، وقد يختلف العلاج حسب السبب.

إذا كنت تتناول مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، فيستحسن التبديل إلى حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين؛ والتي لا يكون فيها السعال أثرًا جانبيًا.

من الأدوية المستخدمة في علاج السعال المزمن ما يلي:
1. مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان
تعتبر هذه الأدوية علاجًا قياسيًا لأنواع الحساسية والتنقيط الأنفي الخلفي.

2. أدوية الربو المستنشقة
تُعتبر طرق العلاج الأكثر فاعلية لعلاج السعال المتعلق بالربو هي أدوية الاستنشاق التي تقلل من الالتهاب وتعمل على توسعة مجرى الهواء.

3. المضادات الحيوية
إذا كان المسبب للسعال المزمن هو العدوى البكتيرية، فسيتم وصف المضادات الحيوية.

4. مضادات الأحماض
عندما يتغير نمط الحياة، لا تهتم بارتجاع الحمض، فقد تتم معالجتك بالأدوية التي تمنع إنتاج الحمض. يحتاج بعض الناس للجراحة لحل المشكلة.

5. مسكنات السعال
إذا لم يتحدد سبب السعال، فقد يصف الطبيب أحد مسكنات السعال خاصة إذا كان السعال يتسبب في اضطراب في النوم. ومع ذلك، ليس هناك دليل يثبت فاعلية هذه المسكنات. لا ينبغي استخدام هذه المسكنات للأطفال لأنها قد تكون ضارة. تعتبر ملعقة صغيرة من العسل مع الماء الدافئ علاجًا منزليًا جيدًا لتخفيف البلغم (مع أنه لا ينبغي استخدامها مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة).

ينصح باتباع نهج حذر بشأن طرق العلاج الخاصة بالأطفال، لأن الأدوية ليست فعالة بشكل عام في تخفيف حالات السعال غير المحددة عند الأطفال.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
في كثير من الحالات هناك إجراءات يمكنك اتخاذها في المنزل لمساعدتك في تخفيف السعال المزمن. ومن أمثلتها:

1. تجنب مسببات الحساسية
إذا كانت حساسية الأنف هي المسببة للسعال المزمن، فتجنب المواد التي تسبب تلك الأعراض.

2. الإقلاع عن التدخين
يعتبر التدخين السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الشعب الهوائية المزمن الذي يهيج الرئة ويضاعف من السعال الذي ينتج عن عوامل أخرى.

3. تقليل الارتجاع الحمضي
غالبًا ما يعالج السعال الناتج عن ارتجاع الحمض بتغيير نمط الحياة فقط. ويشمل هذا التغيير تناول مقدار أقل من الطعام، وتوزيع الوجبات بشكل أكثر تكرارًا، والانتظار 3 إلى 4 ساعات بعد الوجبة قبل النوم، ورفع رأس السرير في الليل.


اقرأ أيضاً:
التهاب القصيبات.. مرض الأطفال المزعج شتاءً (ملف)
احترس.. التدخين يقتلك
5 نصائح تجنبك مخاطر التدخين السلبي
8 شكاوى صحية يجب عدم تجاهلها
الصيام قبل التخدير.. لماذا؟
مرض السل.. والسل المقاوم للعقاقير (ملف)
أسباب سرطان الرئة وأعراضه
الاختناق بجسم أجنبي (الغصص)
9 نصائح هامة للتعامل مع مشاكل الحساسية



* هذه المادة بالتعاون مع مادة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 7 أكتوبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية