تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

في مقال "الهرمونات الجنسية.. أنواع ومصادر ووظائف متعددة" استعرضنا وظائف الهرمونات الجنسية ودورها في النضج الجنسي في الجنسين. وفي هذا المقال نستكمل الحديث عن هذه الهرمونات والتحاليل الخاصة بها.

* الإستروجينات

- وظائف الإستروجينات

كما ذكرنا في المقال السابق هذه الهرمونات مسؤولة عن تكوين ونمو الأعضاء التناسلية، وظهور الصفات الجنسية الثانوية لدي الإناث، حيث تعمل الإستروجينات مع هرمون البروجيستيرون على تنظيم الدورة الشهرية ونمو الرحم والثديين والحفاظ على الحمل.

على الرغم من أنها تعتبر الهرمونات الجنسية الرئيسية لدى السيدات، فإنها تلعب دورا هاما في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في العظام ونموها لدى الرجال والسيدات على حد سواء.

- أهمية التحليل 
يقوم هذا التحليل بقياس نسبة الإستروجينات في الدم، وهو ما قد يكون مفيدا في النساء في:
1. متابعة علاج العقم أو لتشخيص انقطاع الطمث.
2. تقييم وضع الجنين والمشيمة في مراحل الحمل المبكرة.
3. تشخيص أسباب النزيف المهبلي.

أما في الرجال قد يطلب الطبيب هذا التحليل إذا ظهرت عليه علامات الأنوثة مثل تضخم الثدي Gynecomastia.

وفي الأطفال فالتحليل يفيد في حالات البلوغ المبكر أو المتأخر.

- الاستعدادات قبل التحليل
لا توجد استعدادات خاصة لعمل التحليل، والذي قد يكون في صورة عينة من الدم أو تجميع بول لمدة 24 ساعة لقياس نسبة الهرمون فيه.

- أنواع الإستروجينات
هناك ثلاثة أنواع من الإستروجينات التي يتم إنتاجها في الجسم من الأعضاء المختلفة، وفي المراحل المختلفة من العمر تعرف اختصارا بـ E1, E2, E3.

E2

يعتبر E2 الهرمون الذي يرتفع بشكل أساسي مع سن البلوغ، وهو الهرمون الذي يتم إفرازه في أثناء الدورة الشهرية، حيث يرتفع ثم ينخفض مع العديد من الهرمونات الأخرى في نظام محدد كل شهر.

هذا الهرمون هو الذي يتم استخدامه في:
1. متابعة مشاكل الدورة والعقم.
2. كما يستخدم في متابعة عملية نمو الحويصلة التي تحتوي على البويضة داخل المبيض قبل القيام بعملية التلقيح الصناعي، حيث يتم قياسه عدة مرات.
3. بالإضافة إلى ذلك يستخدم هذا الهرمون كأحد دلالات الأورام في الأورام التي تفرز هذا الهرمون.
4. وكذلك في متابعة العلاج المضاد للإستروجين Anti-estrogen therapy الذي يستخدم في حالات الأورام مثل بعض أورام الثدي.

E3
أُثناء الحمل يزداد E3 بشكل خاص حيث يتم إفرازه من المشيمة، ولذلك فهذا هو الهرمون الذي يستخدم لمتابعة الحمل عالي الخطورة، ولذلك يجب سحب العينة في هذه الحالة في نفس التوقيت كل يوم.

هذا الهرمون أيضا هو الذي يتم طلبه للكشف عن وجود بعض المشاكل لدى الجنين خلال الثلث الثاني من الحمل، حيث يشير انخفاض مستواه إلى وجود بعض المشاكل الجينية مثل متلازمة داون وكذلك مشاكل الغدة الكظرية.

E1
أما E1 فهو الهرمون الأهم من المجموعة الذي يتم إفرازه بعد انقطاع الطمث.

- ماذا تعني نتيجة التحليل؟
تختلف قيمة التحليل في السيدات طبقا للمرحلة التي تمر بها الدورة الشهرية وحسب وجود الحمل من عدمه، ولذلك يجب تقييم هذه النتائج بحرص، وقد يتطلب الأمر من الطبيب المعالج متابعة التحليل عدة مرات حتى يتمكن من تقييم الحالة.

ويرتفع مستوى E2 وE1 في الإناث في حالات البلوغ المبكر وأورام المبيض والغدة الكظرية. أما في الذكور فمستوى الهرمونين يرتفع في حالات تضخم الثدي وأورام الخصيتين والغدة الكظرية، وفي حالات تأخر البلوغ. لدي الجنسين قد يرتفع مستوى الهرمونات في حالات زيادة نشاط الغدة الدرقية وتليف الكبد.

في المقابل قد يقل مستوي الهرمون بعد انقطاع الطمث، وفي حالات نقص وظيفة الغدة النخامية، و في حالة متلازمة تكيس المبايض Polycystic ovarian syndrome. قد يؤثر ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالأنيميا ومشاكل الكلى والكبد على مستوى الإستروجين. في المقابل قد تتسبب بعض الأدوية مثل الأمبسلين والأدوية المحتوية على الإستروجين في زيادة مستوى الإستروجين في الدم.



* البروجيستيرون

- وظائف البروجيستيرون
يستخدم هذا الهرمون لتشخيص حالات العقم ومتابعة التبويض، وفي حالات النزيف المهبلي حيث يتم قياس هذا الهرمون في أوقات معينة أثناء الدورة الشهرية لتشخيص هذه الحالات.

بالإضافة إلي ذلك يفيد هذا التحليل في متابعة الحمل، وكذلك في تشخيص حالات الحمل خارج الرحم.

في الذكور لا يتم طلب هذا التحليل عادة إلا في حالة وجود مشاكل في الغدة الكظرية.

- الاستعدادات الخاصة قبل التحليل 
لا توجد استعدادات خاصة لعمل هذا التحليل، ويجب تقييم النتيجة طبقا للسبب المطلوب وطبقا لليوم الذي تم فيه عمل التحليل من الدورة الشهرية أو مرحلة الحمل.

تجدر الإشارة إلي أن البروجيستيرون قد يستخدم كعلاج في السيدات بعد انقطاع الطمث لتعويض نقص هذا الهرمون بعد هذا السن، كما يستخدم في بعض أقراص منع الحمل. لذا يجب وضع هذه المعلومات في الحسبان عند تقييم النتيجة.

ماذا تعني نتيجة التحليل؟
ترتفع قيمة التحليل أحيانا في حالات حمل التوائم بشكل طبيعي، وكذلك في حالات وجود أكياس على المبيض، وفي حالات الحمل العنقودي، أو زيادة إنتاج هذا الهرمون من الغدة الكظرية نتيجة وجود أورام في هذه الغدة.

في المقابل قد ينخفض مستوى الهرمون في حالات تسمم الحمل، وانقطاع الدورة الشهرية، والحمل خارج الرحم، أو وفاة الجنين داخل الرحم.

* التستوستيرون

- وظائف التستوستيرون
يستخدم هذا التحليل لتشخيص حالات العقم في الجنسين، وكذلك لتشخيص مشاكل الانتصاب وبعض الأورام لدى الرجال.

أما في الإناث فهو يستخدم لتحديد سبب ظهور الصفات الذكورية (مثل خشونة الصوت أو ظهور الشعر بكثافة في بعض مناطق الجسم)، وكذلك في متلازمة تكيس المبايض وفي حالات اضطراب الدورة الشهرية.

مثل الإستروجين والبروجيستيرون، يستخدم هذا التحليل لدي الأطفال لتشخيص أسباب البلوغ المبكر أو المتأخر.

- تغير مستوى الهرمون مع تقدم العمر
من المهم أن نعرف أن مستوى هذا الهرمون ليس ثابتا، لكنه يقل مع العمر بشكل تدريجي. وعادة ما يشعر الرجل بضعف في الحالة العامة ونقص في الطاقة والوظائف الجنسية. هذه العملية تعتبر موازية لانقطاع الطمث لدى النساء، لكنها تختلف في كونها لا تؤدي إلى فقد تام لوظائف الغدد التناسلية، وفي كونها تحدث بشكل تدريجي خلال مدة قد تصل إلى عدة عقود.

يقل مستوي التستوستيرون الكلي والجزء الحر منه بنسبة تصل 3.2 ng/dL كل عام، ويصل متوسط مستواه عند سن ثمانين عاما إلي 60 بالمائة من مستواه بين 20 و60 عاما.

بالإضافة إلي عامل السن، يتأثر مستوى التستوستيرون بالسمنة، والوقت الذي يتم فيه أخذ العينة، وكذلك مستوى البروتينات التي قد ترتبط به في الدم مثل الألبيومين.

- استعدادات خاصة قبل التحليل
تعد عينة التستوستيرون الحر التي تؤخذ في الصباح (حيث يصل مستوى الهرمون لأعلى تركيز) هي العينة الأكثر دلالة على وظائف الذكورة، ولذلك تعتبر الأفضل في تشخيص تناقص هذه الوظائف مع العمر.

لا يجب أن يأخذ المريض أية أدوية من عائلة الكورتيزون أو أدوية علاج الغدة الدرقية قبل أخذ العينة. كما أن الأدوية المضادة للتشنجات وبعض منشطات التبويض وتناول الإستروجين كعلاج يؤثر على مستوى الهرمون.

ماذا تعني نتيجة التحليل؟
ينخفض مستوى التستوستيرون لدى الذكور في وجود مشاكل الغدة النخامية، وكذلك في حالات الحوادث التي تؤثر على الخصية أو نقص في وظيفتها بسبب مرض السكري أو تناول الكحوليات.

في المقابل قد يرتفع مستوى الهرمون في حالات أورام الخصية أو الغدة الكظرية أو تناول الهرمونات لبناء الجسم والعضلات.

أما في الإناث فهو يرتفع في حالات متلازمة تكيس المبايض وكذلك في حالات أورام الغدة الكظرية.

اقرأ أيضاً:
الهرمونات الجنسية.. أنواع ومصادر ووظائف متعددة
صحة القضيب.. كيف تعرف بوجود مشكلة ما؟
سن اليأس عند الرجال .. خرافة أم حقيقة؟
كيف يتم التوصل إلى سبب العقم؟
9 أساطير طبية عن الحمل والولادة
أهم ما تحتاجين معرفته عن اختيار حبة منع الحمل
الاضطراب الجنسي للإناث.. اختاري العلاج الأنسب
ما أفضل طريقة لإنتاج حيوانات منوية صحية؟
7 عوامل قد تؤدي للعقم لم تكوني تعرفينها
العلاج الهرموني لسرطان الثدي

آخر تعديل بتاريخ 20 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية