غالبًا ما يتضمن علاج المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا العلاج بالهرمونات، وقد تشتمل طرق العلاج الأخرى على العلاج بالإشعاع والجراحة، وذلك بحسب وضعك الخاص. وقد يؤدي العلاج إلى إبطاء أو تقليص سرطان البروستاتا المتقدم؛ ولكن لدى معظم الرجال، تكون المرحلة الرابعة غير قابلة للعلاج، ومع ذلك، يمكن للعلاجات أن تطيل من عمرك وتحد من علامات وأعراض السرطان.



وفي ما يلي نظرة على خيارات العلاج المتاحة للرجال المصابين بالمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا.
1- العلاج بالهرمونات
هو علاج يعمل على منع الجسم من إنتاج هرمون التستوستيرون الذكري أو على منع تأثير التستوستيرون على السرطان. وتعتمد خلايا سرطان البروستاتا على هرمون التستوستيرون ليساعدها على النمو، وقد يؤدي قطع إمدادات الهرمونات إلى تقلص الخلايا السرطانية أو إبطاء نموها.

وعادة ما يستخدم العلاج بالهرمونات وحده مع الرجال المصابين بالمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا، ولكنه قد يستخدم بعد العلاج الإشعاعي، أو الجراحة في حالات نادرة، وقد يستمر العلاج بالهرمونات طالما كان العلاج فعالاً.

وتشمل خيارات العلاج بالهرمونات ما يلي:
- الأدوية التي توقف إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم
إن الأدوية المعروفة باسم ناهضات ومضادات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن (LH-RH) تمنع الخصيتين من تلقي إشارات لتكوين هرمون التستوستيرون. وتشمل الأدوية المستخدمة عادة في هذا النوع من العلاج الهرموني ليوبروليد (لوبرون، إليجارد)، وغوسيريلين (زولادكس)، وتريبتوريلين (تريلستار)، وهيستريلين (فانتاس)، وديجاريلكس (فيرماجون).



- جراحة استئصال الخصيتين (استئصال الخصية)
تقلل إزالة الخصيتين من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، وتتشابه فعالية استئصال الخصية في خفض مستويات التستوستيرون مع فعالية أدوية العلاج بالهرمونات، إلا أن الاستئصال قد يخفض من مستويات التستوستيرون بشكل أسرع.

- أدوية تمنع هرمون التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية
تمنع الأدوية التي تُعرف باسم مضادات الإندروجين التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية، ومن أمثلتها بايكالوتاميد (كاسوديكس)، وإنزالوتاميد (زتاندي)، وفلوتاميد، ونيلوتاميد (نيلاندارون). يمكن إعطاء هذه الأدوية جنبًا إلى جنب مع ناهضات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن أو إعطاؤها قبل تناول تلك الناهضات.

ويعمل إنزالوتاميد (زتاندي) بشكل مختلف عن غيره من أدوية مضادات الإندروجين، وقد يكون خيارًا إذا لم تعد أنواع العلاج الهرموني الأخرى فعالة.

- أدوية أخرى
قد تكون الأدوية الأخرى التي تعمل بشكل مختلف عن غيرها من العلاجات الهرمونية المستخدمة للتحكم في التستوستيرون بالجسم خيارًا عندما لا تعود هذه العلاجات فعالة. وتشمل الأمثلة أبيراتيرون (زيتيجا) والدواء المضاد للفطريات كيتاكونازول.

ويمكن أن يساعد هرمون الإستروجين الأنثوي على التحكم في سرطان البروستاتا، لكن هذا النوع القديم من العلاج أقل استخدامًا نظرًا لآثاره الجانبية.

وقد تشمل الآثار الجانبية للعلاج بالهرمونات خلل الانتصاب والهبات الساخنة وفقدان كتلة العظام وانخفاض الدافع الجنسي وتضخم الثدي وزيادة الوزن.



وفي النهاية، تتكيف غالبية حالات سرطان البروستاتا المتقدم مع العلاج الهرموني وتبدأ في النمو بالرغم من تلقي العلاج (سرطان البروستاتا المقاوم للإخصاء). وعند حدوث ذلك، قد يوصي طبيبك بالتبديل إلى مجموعة أخرى من أدوية العلاج الهرموني ليرى ما إن كان سيستجيب السرطان لها أم لا.

2- الجراحة
قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة في حالات معينة، ففي حالة الرجال المصابين بالمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا، تقتصر الجراحة عامة على الرجال الذين يعانون من علامات وأعراض قد تشفى بالجراحة، مثل صعوبة التبول.

وقد تتضمن الجراحة ما يلي:
- استئصال البروستاتا الجذري.. قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لاستئصال البروستاتا وأي سرطان كان قد نما موضعيًا خارج البروستاتا، وقد تكون الجراحة خيارًا إذا كان سرطان البروستاتا الذي تعاني منه متقدمًا موضعيًا ولم ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

- استئصال الغدد الليمفاوية.. قد يوصي الطبيب باستئصال عدة غدد ليمفاوية قريبة من البروستاتا (استئصال الغدة الليمفاوية بالحوض) لاختبارها للكشف عن وجود خلايا سرطانية.

وقد تسبب الجراحة عدوى، ونزيفًا، وسلس بول، وخلل انتصاب، وتلف المستقيم. ومن المحتمل أن تزيد جراحة استئصال البروستاتا للرجال المصابين بسرطان بروستاتا موضعي متقدم من حدوث مضاعفات.

3- العلاج الإشعاعي
يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة طاقة ذات قدرة عالية، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية. ويستخدم العلاج الإشعاعي للمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا جهازًا كبيرًا يتحرك حول الجسم لتوجيه أشعة الطاقة إلى المنطقة المحيطة بالسرطان (العلاج الإشعاعي باستخدام الأشعة الخارجية).



أما للرجال الذين يعانون من أورام أو سرطان بالبروستاتا كبير الحجم للغاية والذي قد انتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة (سرطان بروستاتا متقدم موضعيًا)، فقد يصحب العلاج الإشعاعي العلاج بالهرمونات، أو ربما يستخدم هذا العلاج بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية قد تتبقى.

ولدى الرجال المصابين بالسرطان في مناطق أخرى من الجسم، يستخدم العلاج الإشعاعي لتخفيف الألم أو الأعراض الأخرى.

4- علاجات السرطان الذي ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم
إذا كان السرطان قد انتشر إلى خارج البروستاتا، إلى مناطق أخرى من الجسم، فقد يوصي الطبيب بما يلي:
- العلاج الكيميائي.. يمكن للعلاج الكيميائي أن يبطئ من نمو الخلايا السرطانية، ويخفف من العلامات والأعراض، ويطيل عمر الرجال الذين يعانون من سرطان بروستاتا متقدم.

- تدريب جهازك المناعي للتعرف إلى الخلايا السرطانية.. يستخدم العلاج المناعي جهازك المناعي لقتل الخلايا السرطانية، وقد تم تطوير عقار سيبوليوسيل-تي (بروفينج)، أحد أشكال العلاج المناعي، لإعداد خلاياك المناعية وراثيًا لمحاربة سرطان البروستاتا.

- أدوية بناء العظام.. قد تساعد الأدوية التي تعالج ترقق العظام (هشاشة العظام) في منع تكسر العظام لدى الرجال المصابين بسرطان بروستاتا منتشر للعظام.

- حقن دواء مشع.. قد يفكر الرجال المصابون بسرطان البروستاتا الذي انتشر إلى العظام في العلاج الذي يستخدم حقن مادة مشعة داخل الوريد. تعد سترونتيوم-89 (ميتاسترون)، وسماريوم-153 (كوادراميت)، وراديوم-223 (زوفيجو) أدوية تستهدف الخلايا السرطانية سريعة النمو بالعظام، وقد تساعد على تخفيف آلام العظم.



- العلاج الإشعاعي.. قد يساعد العلاج الإشعاعي باستخدام الأشعة الخارجية على التحكم في ألم العظم لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الذي انتشر إلى العظام.

- أدوية وعلاجات الألم.. تتوفر الأدوية والعلاجات إذا كنت تعاني من ألم بفعل السرطان. ويعتمد تحديد علاج الألم المناسب لك على حالتك الخاصة وما تفضله.

إن تشخيص الإصابة بالمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا قد يكون صادمًا وصاعقًا لك، وبينما تبدأ في التكيف مع هذه الأخبار السيئة، فمن المتوقع أن تتخذ قرارات هامة حيال الرعاية الصحية الخاصة بك.

كما إن تعلم التكيف سيستغرق وقتًا، ولكن في النهاية سوف تكتشف ما يحقق لك الاستقرار في خضم مواعيد الزيارات الطبية، والأمل في مواجهة هذا التشخيص المدمر.

وفي ما يلي بعض الأفكار للتكيف مع المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا:
- اسأل طبيبك عن سرطان البروستاتا، بما في ذلك خيارات العلاج المتاحة أمامك، وإن شئت، توقعات سير المرض، وبمعرفة المزيد عن سرطان البروستاتا المتقدم، قد تصبح أكثر ثقة في اتخاذ القرارات الخاصة بالعلاج.

- حافظ على متانة علاقتك بالأصدقاء والعائلة، فالحفاظ على قوة العلاقات الوثيقة سيساعدك على التعامل مع إصابتك بالمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا، إذ يمكن للأصدقاء والعائلة تقديم الدعم العملي الذي ستحتاجه، مثل المساعدة في الاعتناء بمنزلك أو حيواناتك الأليفة أثناء وجودك في المستشفى. كما يمكن أن يكونوا مصدرًا للدعم العاطفي عندما تستحوذ عليك المشاعر السلبية نتيجة الإصابة بالسرطان.

- ابحث عن مستمع جيد مستعد للإنصات إليك عندما تتحدث عن آمالك ومخاوفك. وقد يكون هذا الشخص صديقًا أو أحد أفراد العائلة، كما أن الاهتمام والفهم الذي تحظى به من استشاري نفسي أو اختصاصي اجتماعي طبي أو رجل دين أو مجموعة دعم مرضى السرطان قد يفيدانك.



- اسأل الطبيب عن مجموعات الدعم المتوفرة في منطقتك، أو تحقق بشأن مجموعات الدعم من دليل الهاتف الخاص بك أو المكتبة أو إحدى المؤسسات المعنية بأمراض السرطان، مثل المعهد القومي الأميركي للسرطان أو الجمعية الأميركية للسرطان.

- ابحث عن الارتباط بشيء داخلك. فالتحلي بالإيمان أو شعور الارتباط بشيء ما أعظم من الذات يساعد العديد من الأشخاص في التكيف مع السرطان.
آخر تعديل بتاريخ 12 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية