الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة Endometriosis) اضطراب مؤلم في أغلب الأحيان يحدث نتيجةً لنمو النسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل، والمعروف باسم بطانة الرحم، في خارج الرحم (انغراس بطانة الرحم).

غالبًا ما يحدث الانتباذ البطاني الرحمي في المبيضين أو الأمعاء أو النسيج المُبطِّن للحوض، ونادرًا ما ينتشر نسيج بطانة الرحم خارج منطقة الحوض.

عند حدوث الانتباذ البطاني الرحمي، يظل نسيج بطانة الرحم المهاجرة يؤدي وظائفه تمامًا كما يحدث في الوضع الطبيعي - أي يزداد سُمْكه ويتمزق وينزف دمًا مع كل دورة حيض، ولكن نظرًا لأن هذا النسيج المهاجر لا يجد سبيلاً للخروج من الجسم، فإنه يبقى محتبسًا، مما يؤدي لتجمعات دموية والتهابات وتليفات.

وعندما يحدث الانتباذ البطاني الرحمي على المبيضين، قد تتكوَّن كيسات تعرف باسم أورام بطانة الرحم endometriomas، وقد تُصاب الأنسجة المحيطة بالتهيّج مما يؤدي في النهاية إلى حدوث تندب في الأنسجة وظهور الالتصاقات فيما بينها - بحيث يتكون نسيج غير طبيعي يربط الأعضاء ببعضها.

قد تسبب بطانة الرحم المهاجرة ألمًا، يكون حادًا في بعض الأحيان، خاصةً أثناء الدورة الشهرية، ومن المحتمل أن تحدث أيضًا مشكلات في الخصوبة، ولكن لحسن الحظ تتوفر علاجات فعالة لذلك.

رسم توضيحي يستعرض الانتباذ البطاني الرحمي


اقرأ أيضا:
نصائح وإجراءات لعلاج آلام الجماع
ألم الجماع.. إذا عرف السبب سهل العلاج

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية