يتسم الالتهاب العضلي الليفي (الفيبروميالجيا Fibromyalgia) بانتشار الألم العضلي الهيكلي في أجزاء الجسم، ويكون مصحوبًا بالتعب ومشكلات في النوم والذاكرة والمزاج. ويعتقد الباحثون أن الالتهاب العضلي الليفي يزيد من الشعور بالألم من خلال تأثيره على طريقة معالجة إشارات الألم في الدماغ.

تكون النساء أكثر عرضةً بكثير للإصابة بالالتهاب العضلي الليفي عن الرجال، كذلك، فإن العديد من الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب العضلي الليفي يعانون أيضًا من صداع التوتر، واضطرابات في المفصل الصدغي الفكي (TMJ)، ومتلازمة القولون العصبي، والقلق والاكتئاب.

* ما سبب الالتهاب العضلي الليفي؟
لا يعرف الأطباء السبب في الإصابة بالالتهاب العضلي الليفي، لكنه ينطوي على الأرجح على مجموعة متنوعة من العوامل التي تتضافر معًا، وقد تتضمن ما يلي:

1. الوراثة
نظرًا لأن الالتهاب العضلي الليفي يميل إلى التوارث في العائلات، فربما تكون هناك بعض الطفرات الجينية التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.

2. الإصابة بالعدوى
يبدو أن بعض الأمراض تستحث أو تزيد من حدة الالتهاب العضلي الليفي.

3. الصدمة الجسدية أو العاطفية
لقد تم ربط اضطراب الكرب التالي للصدمة بالالتهاب العضلي الليفي.



* لماذا يحدث الشعور بالألم؟
يرى الباحثون أن التنبيه العصبي المتكرر يتسبب في حدوث تغيرات في الدماغ لدى المصابين بالالتهاب العضلي الليفي، ويشمل هذا التغيير زيادة غير طبيعية في مستويات بعض المواد الكيميائية في الدماغ التي ترسل إشارات الألم (الناقلات العصبية).

بالإضافة إلى ذلك، فإن مستقبلات الألم الموجودة في الدماغ تضع فيما يبدو نوعًا من ذاكرة الألم وتصبح أكثر حساسية، مما يعني أنها قد تبالغ في رد الفعل تجاه إشارات الألم.

* هل يمكن علاجه؟
على الرغم من عدم وجود علاج شافٍ للالتهاب العضلي الليفي، فإنه يمكن لمجموعة متنوعة من الأدوية أن تساعد في السيطرة على الألم والأعراض الأخرى، وقد تفيد أيضًا ممارسة الرياضة والاسترخاء وتدابير الحد من الإجهاد.
آخر تعديل بتاريخ 17 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية