تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أمراض خطرة تهدد مصابي الإيدز

تؤدي الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري إلى ضعف الجهاز المناعي، ما يجعل المريض أكثر عرضةً للإصابة بالعديد من أشكال العدوى وأنواع معينة من السرطان.


* أشكال العدوى الشائعة عند الإصابة بالإيدز
1- السل
في البلدان الفقيرة بالموارد، يعتبر سل العدوى الانتهازية الأكثر انتشارًا وارتباطًا بفيروس نقص المناعة البشري، كما يعد السبب الرئيسي للوفاة بين الأشخاص المصابين بالإيدز.
ويوجد حاليًا الملايين من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري والسل معًا، وينظر العديد من الخبراء إلى هذين المرضين باعتبارهما وباءين مقترنين ببعضهما.

2- السالمونيلا
تنتقل الإصابة بهذه العدوى البكتيرية من الطعام أو الماء الملوث، وتشمل علاماتها وأعراضها الإسهال الحاد والحمى والرعشة وألم البطن وأحيانًا القيء.
وعلى الرغم من أن أي شخص يتعرّض لبكتيريا السالمونيلا قد يُصاب بالمرض، فإن السالمونيلا تعد أكثر شيوعًا لدى الأشخاص حاملي فيروس نقص المناعة البشري.

3- الفيروس المضخم للخلايا
ينتقل فيروس الهربس الشائع هذا عن طريق سوائل الجسم، مثل اللعاب والدم والبول والسائل المنوي ولبن الأم، ويقوم الجهاز المناعي السليم بتعطيل مفعول الفيروس، بحيث يظل خاملاً في الجسم.
لكن عندما يكون الجهاز المناعي ضعيفًا، يعاود الفيروس الظهور مرةً أخرى، مما يتسبب في إلحاق الضرر بالعينين والجهاز الهضمي والرئتين وأعضاء أخرى من الجسم.

4- داء المبيضات
يعد داء المبيضات أحد أنواع العدوى الشائعة المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشري؛ فهو يتسبب في حدوث التهاب وظهور طبقة بيضاء سميكة على الأغشية المخاطية في الفم أو اللسان أو المريء أو المهبل.
وتكون الأعراض التي تظهر في الفم والمريء حادةً لدى الأطفال خاصةً، حيث تسبب ألمًا عند تناول الطعام.

5- التهاب السحايا بالمستخفيات
التهاب السحايا هو التهاب الأغشية والسائل المحيط بالدماغ والحبل الشوكي (السحايا). ويعد التهاب السحايا بالمستخفيات أحد أشكال عدوى الجهاز العصبي المركزي الشائعة والمصاحبة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، وينتج عن فطر موجود في التربة، وقد يرتبط المرض أيضًا بفضلات الطيور أو الخفافيش.

6- داء القطط
تنجم هذه العدوى التي قد تكون مميتة عن المقوسة الغوندية، وهي طفيلي ينتشر عن طريق القطط في الأساس؛ حيث تنقل القطط المصابة الطفيليات بواسطة البراز، ثم تنتشر الطفيليات إلى البشر والحيوانات الأخرى.

7- داء المستخفيات
يتسبب في هذه العدوى طفيلي معوي يوجد عادةً في الحيوانات، وينتقل داء المستخفيات عند تناول الطعام أو الماء الملوث، ثم ينمو الطفيلي في الأمعاء والقنوات الصفراوية، فيؤدي إلى الإسهال الحاد والمزمن لدى الأشخاص المصابين بالإيدز.

* أشكال السرطان الشائعة عند الإصابة بالإيدز
1- سرطان ساركوما كابوسي
ينشأ هذا الورم السرطاني في جدران الأوعية الدموية، ويعد نادرًا لدى الأشخاص غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، ولكنه شائع بين الأشخاص الحاملين لهذا الفيروس.

وعادةً ما يظهر سرطان ساركوما كابوسي في شكل بقع وردية أو حمراء أو أرجوانية على الجلد وفي الفم، وقد تظهر هذه البقع بلون بني داكن أو أسود لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
ومن الممكن أيضًا أن يُصيب سرطان ساركوما كابوسي أعضاء الجسم الداخلية، بما في ذلك الجهاز الهضمي والرئتين.

2- الأورام السرطانية الليمفاوية
ينشأ هذا النوع من السرطان في خلايا الدم البيضاء، ويبدأ ظهوره عادةً في العقد الليمفاوية، ويعد تضخم العقد الليمفاوية غير المؤلم الذي يظهر في الرقبة أو الإبط أو الناحية الأربية إحدى العلامات الأولية الأكثر شيوعًا.

* مضاعفات أخرى
1- متلازمة الهزال
لقد أدت البرامج العلاجية الصارمة إلى تقليل عدد الحالات المصابة بمتلازمة الهزال، والتي ما زالت تصيب العديد من مرضى الإيدز، ويُقصد بها فقدان أكثر من 10% من وزن الجسم، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بالإسهال والضعف المزمن والحمى.

2- المضاعفات العصبية
على الرغم مما قد يبدو من أن مرض الإيدز لا يُصيب الخلايا العصبية، فإنه يتسبب في ظهور أعراض عصبية مثل الارتباك والنسيان والاكتئاب والقلق وصعوبة المشي.
ومن أكثر المضاعفات العصبية شيوعًا عقدة الخرف المصاحبة للإيدز، التي تؤدي إلى حدوث تغيرات سلوكية وتدهور الوظائف العقلية.

3- أمراض الكلى
اعتلال الكلى المرتبط بفيروس نقص المناعة البشري (HIVAN) هو التهاب المرشحات الصغيرة في الكليتين، والتي تعمل على إزالة السوائل والفضلات الزائدة من مجرى الدم ونقلها إلى البول.
ويزداد خطر الإصابة باعتلال الكلى المرتبط بفيروس نقص المناعة البشري، لدى الأشخاص أصحاب البشرة السوداء بسبب الاستعداد الوراثي.
وبصرف النظر عن عدد خلايا CD4، يجب البدء في العلاج المضاد للفيروسات بالنسبة لهؤلاء الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم باعتلال الكلى المرتبط بفيروس نقص المناعة البشري.

* التحضير لزيارة الطبيب
إذا تعرض الشخص لاحتمال الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري، فسوف يحتاج لزيارة اختصاصي الأمراض المعدية.

وقبل موعد زيارة الطبيب، قد يكون من المفيد وضع قائمة للإجابة عن الأسئلة التالية:
- كيف تعرّضت للإصابة، في اعتقادك، بفيروس نقص المناعة البشري؟
- ما الأعراض التي تعاني منها؟
- هل تعرّضت لعومل الخطورة، مثل ممارسة الجنس الشرجي غير الآمن أو تعاطي مخدرات عن طريق الحقن بالوريد؟
- ما الذي تتناوله من الأدوية أو المكملات الغذائية التي تصرف بوصفة طبية؟

* ما المتوقع من الطبيب
سوف يطرح على المريض الطبيب أسئلة تتعلق بصحتك ونمط حياتك، وسيُجري الطبيب أيضًا الفحص الجسدي الدقيق والشامل، للتحقق مما يلي:
- تضخم العقد الليمفاوية.
- ظهور بقع على الجلد أو في الفم.
- المشكلات العصبية.
- أصوات غير طبيعية في الرئتين.
- تضخم أعضاء في البطن.

* ما يمكن فعله حتى زيارة الطبيب
إذا اعتقد الشخص باحتمال إصابته بعدوى فيروس نقص المناعة البشري، فهناك بعض الاحتياطات التي يمكن اتخاذها لوقاية نفسه والآخرين قبل موعد زيارة الطبيب.
- الالتزام بممارسة الجنس الآمن فقط.
- عدم حقن الأدوية إلا باستخدام إبرة نظيفة، وعدم مشاركتها مع الآخرين.

*هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك.
آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية