يشير عدم تحمل اللاكتوز (Lactose intolernce)، والذي يسمى أيضًا بنقص اللاكتاز(Lactase deficiency)، إلى عدم القدرة على هضم سكر الحليب (اللاكتوز) الموجود في منتجات الألبان هضمًا كاملاً، وفي العادة، لا يشكل عدم تحمل اللاكتوز خطورة، ولكن يمكن أن تتسبب أعراضه في عدم الشعور بالراحة.

وعادة ما يكون نقص اللاكتاز - وهو إنزيم تفرزه بطانة الأمعاء الدقيقة - مسؤولاً عن الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز، ويتمتع العديد من الأشخاص بمستويات منخفضة من اللاكتاز، ولكن لا يصاب بعدم تحمل اللاكتوز إلا من تظهر عليهم علاماته وأعراضه، كما يتضح من التعريف.

ويمكن السيطرة على أعراض عدم تحمل اللاكتوز عن طريق اختيار نظام غذائي بعناية بحيث تقل فيه منتجات الألبان.

وفي هذا الملف سنتناول الأعراض والأسباب والأنواع، كما سنتطرق لكيفية التشخيص والعلاج.


اقرأ أيضا:
داء في غذاء
آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية