جهاز هولتر هو جهاز صغير يمكن ارتداؤه ويعمل على تسجيل ضربات القلب، وقد يطلب الطبيب منك ارتداء جهاز هولتر ليوم إلى يومين. وخلال ذلك الوقت، سيسجل الجهاز كل نبضات القلب.
وعادةً يتم إجراء اختبار جهاز هولتر بعد إجراء الاختبار التقليدي للتحقق من نظم القلب (مخطط كهربية القلب)، وذلك في حال لم يوفر مخطط كهربية القلب المعلومات الكافية التي يحتاجها الطبيب بشأن حالة قلبك.



ويستخدم الطبيب المعلومات المُسجَلة بواسطة جهاز هولتر لمعرفة ما إذا كنت تعاني من مشكلات في نظم القلب أم لا. وإذا لم يُسجل اختبار جهاز هولتر القياسي أي اضطرابات في ضربات القلب، فقد يقترح الطبيب استعمال جهاز هولتر اللاسلكي، والذي يمكن أن يعمل لأسابيع. وفي حين أن ارتداءك لجهاز هولتر قد يكون غير مريح قليلاً، إلا أنه اختبار هام قد يساعد الطبيب في تشخيص حالتك.

رسم توضيحي يُظهر رجلاً يرتدي جهاز هولتر

* دواعي الإجراء
إذا ظهرت عليك علامات أو أعراض وجود مشكلة في القلب، مثل عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نظم القلب) أو الإغماء مجهول السبب، فقد يطلب منك الطبيب إجراء اختبار يُسمى مخطط كهربية القلب.
ومخطط كهربية القلب هو اختبار قصير وغير باضع يتم فيه استخدام أقطاب كهربية تُلصق بمنطقة الصدر للتحقق من نظم القلب.

لكن، أحيانًا لا يكتشف مخطط كهربية القلب أي اضطرابات في نظم القلب نظرًا لأنه لا يتم توصيلك بالجهاز سوى لفترة قصيرة. وإذا أشارت العلامات والأعراض لديك إلى أن احتمال عدم انتظام ضربات القلب أحيانًا هو سبب حالتك، فقد يوصي الطبيب بارتدائك جهاز هولتر ليوم أو نحو ذلك.

ومع الوقت، قد يتمكن جهاز هولتر من اكتشاف اختلالات نظم القلب التي لم يتمكن مخطط كهربية القلب من اكتشافها. أيضًا قد يطلب منك الطبيب ارتداء الجهاز إذا كنت تعاني من حالة في القلب تزيد من خطر تعرضك لعدم انتظام ضربات القلب. وقد يتم ارتداؤه ليوم أو يومين، حتى ولو لم تعانِ من أية أعراض تتعلق بعدم انتظام ضربات القلب.


* المخاطر
لا ينطوي ارتداء جهاز هولتر على أية مخاطر كبيرة عدا تلك المتعلقة باحتمال الشعور بعدم الراحة أو تهيج الجلد حيث تُوضع الأقطاب. لكن، لا تُعرِّض جهاز هولتر للبلل، وإلا سيتعرض للتلف. فلا تقم بالسباحة أو الاستحمام طوال مدة ارتدائك للجهاز. لكن، إذا كنت تستخدم جهاز هولتر اللاسلكي، فسيتم تعليمك كيفية نزع وإعادة وصل أجهزة الاستشعار والشاشة بحيث تتمكن من الاستحمام.

ولا تتأثر أجهزة هولتر عادةً بغيرها من الأجهزة الكهربية. ولكن عليك تجنب أجهزة اكتشاف المعادن، والمغناطيسات، وأفران الميكروويف، والبطانيات الكهربائية، وماكينات الحلاقة وفرش الأسنان الكهربائية أثناء ارتدائك للجهاز نظرًا لأن هذه الأجهزة قد تعيق وصول الإشارة. كما حاول أيضًا الاحتفاظ بهاتفك المحمول ومشغلات الموسيقى المحمولة على بعد 6 بوصاتٍ على الأقل من الجهاز لنفس السبب.

* كيفية التحضير
قبل إجرائك اختبار جهاز هولتر مباشرةً، ستقوم بزيارة الطبيب لتركيب الجهاز. وينبغي عليك الاستحمام قبل هذه الزيارة نظرًا لأنه بمجرد البدء في مراقبة قلبك فلا يمكنك تعريض الجهاز للبلل أو إزالته للاستحمام. وسيقوم الفني بوضع الأقطاب الكهربية التي تستشعر ضربات القلب على صدرك. ويبلغ حجم تلك الأقطاب حجم العملة المعدنية تقريبًا. وبالنسبة للرجال، قد تتم حلاقة كمية صغيرة من الشعر للتأكد من التصاق الأقطاب.

بعدها سيقوم الفني بتوصيل الأقطاب بجهاز التسجيل بعدة أسلاك، وسيعلمك كيفية ارتداء جهاز التسجيل بطريقة صحيحة بحيث يتمكن من تسجيل البيانات التي ترسلها الأقطاب الكهربية. ويبلغ حجم جهاز التسجيل حجم مجموعة ورق اللعب تقريبًا. وسيُطلب منك الاحتفاظ بمذكرة تدون بها كل الأنشطة التي تقوم بها أثناء ارتدائك للجهاز.

ومن المهم بشكل خاص أن تسجل في المفكرة أي أعراض لخفقان القلب، أو غياب بعض نبضات القلب، أو ضيق التنفس، أو ألم الصدر، أو الدوار. وستُعطى في العادة نموذجًا لمساعدتك على تسجيل الأنشطة وأي أعراض تمر بها. وبمجرد تثبيت الجهاز وتلقيك للتعليمات الخاصة بكيفية ارتدائه، يمكنك مغادرة عيادة الطبيب واستئناف أنشطتك العادية.



* أثناء الإجراء
اختبار جهاز هولتر هو اختبار غير مؤلم وغير باضع. ويمكنك إخفاء الأقطاب الكهربية والأسلاك تحت ملابسك، كما يمكنك ارتداء جهاز التسجيل على حزامك أو تثبيته بشريط. وبمجرد بدء المراقبة، لا تقم بإزالة جهاز هولتر - حيث يجب عليك ارتداؤه طوال الوقت، حتى أثناء نومك.

وأثناء ارتدائك للجهاز، يمكنك القيام بأنشطتك اليومية المعتادة. وسيخبرك الطبيب بالمدة التي ينبغي عليك ارتداء الجهاز طوالها. وقد تتراوح المدة ما بين 24 إلى 48 ساعة، تبعًا لنوع الحالة التي يشتبه الطبيب في أنك تعاني منها أو عدد مرات حدوث أعراض مشكلة القلب لديك. ويمكن لجهاز هولتر اللاسلكي أن يعمل لعدة أسابيع.

وسيُطلب منك الاحتفاظ بمذكرة تدوّن بها كل أنشطتك اليومية أثناء ارتدائك للجهاز. دوّن الأنشطة التي تقوم بها ومدتها على وجه الدقة. كما ينبغي عليك أيضًا تدوين أي أعراض تمر بها أثناء ارتدائك للجهاز، مثل ألم الصدر، أو ضيق التنفس، أو غياب بعض نبضات القلب. ويمكن لطبيبك مقارنة البيانات الموجودة على مُسجل الجهاز بما دوّنته في مفكرتك، وهو ما قد يساعد في تشخيص حالتك.

* بعد الإجراء
بمجرد انتهاء فترة المراقبة الخاصة بك، ستعود لعيادة الطبيب مرة أخرى لإعادة الجهاز. وسيقوم ممرض أو فني بإزالة الأقطاب الكهربية من على صدرك، وهو ما قد يتسبب لك في بعض الانزعاج المشابه لنزع شريط لاصق من على جلدك. كما ستسلم المفكرة التي احتفظت بها أثناء ارتدائك للجهاز. وعند تفسير نتائج الاختبار، سيقارن الطبيب البيانات التي سجلها المُسجل بالأنشطة والأعراض التي دونتها.

* النتائج
بعد اطلاع الطبيب على نتائج مُسجل جهاز هولتر وما دوّنته أنت في مفكرة الأنشطة، سيتناقش معك بشأن النتائج. فقد تكشف المعلومات التي تم الحصول عليها من الجهاز عن إصابتك بحالة قلبية، أو قد يحتاج الطبيب لإجراء المزيد من الاختبارات لمعرفة سبب الأعراض لديك.

وفي بعض الحالات، قد لا يتمكن الطبيب من تشخيص حالتك استنادًا إلى نتائج اختبار جهاز هولتر، خاصةً إذا لم تعانِ من أي اختلالات في نظم القلب أثناء ارتدائك للجهاز. وعندها قد يوصي الطبيب باستخدام جهاز هولتر اللاسلكي أو مُسجل الأحداث، وكلاهما يمكن ارتداؤه لفترة أطول من جهاز هولتر القياسي. وتتشابه مُسجلات الأحداث مع شاشات هولتر وعادةً ما تتطلب منك الضغط على زر عندما تشعر بالأعراض. وهناك عدة أنواع مختلفة من مسجلات الأحداث.

آخر تعديل بتاريخ 1 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية