ألم الثدي هو ألم شائع تشكو منه كل النساء تقريباً في مراحل حياتهن المختلفة، وتختلف أنواعه وشدته وتوقيته من امرأة لأخرى، ووفقا للسبب، والسن، والتغيّرات الهرمونية، وتُصنّف معظم حالات آلام الثدي بأنها إما دورية أو غير دورية، ولكل نوع من هذه الأنواع خصائصه المميّزة.

في معظم الأوقات، يشير ألم الثدي إلى مشكلة من مشكلات الثدي غير السرطانية (الحميدة)، ونادراً ما يدل على سرطان الثدي، ومع ذلك، يتعيّن اللجوء لطبيب لفحص ألم الثدي غير المفسّر الذي لا يزول بعد دورة شهرية واحدة، أو دورتين، أو الذي يدوم بعد سن انقطاع الطمث، ويحدث في منطقة معينة بالثدي، وفي بعض الأحيان، لا يمكن تحديد السبب الحقيقي لهذا الألم، وتحديد السبب الحقيقي يتطلب المزيد من الفحوصات، مما ييسّر على الطبيب أن يصف لك العلاج المناسب لحالتك.

وفي هذا الملف ستتعرفين على أسباب آلام الثدي وأنواعه، وطرق التشخيص والعلاج.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك"

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية