العلاج النفسي (psychotherapy) هو مصطلح عام يعني علاج مشكلات الصحة العقلية بالتحدث مع طبيب نفساني أو اختصاصي علم النفس أو أي مقدم خدمات صحة عقلية آخر، ويُعرف العلاج النفسي أيضاً باسم العلاج بالكلام أو الاستشارة أو العلاج النفسي الاجتماعي.

وخلال العلاج النفسي ستعرف المزيد عن حالتك، وحالتك المزاجية، ومشاعرك، وأفكارك، وسلوكياتك، وتتكون هذه البصيرة من خلال علاقة علاجية مع معالجك، تجد فيها القبول والتفهم والأمان والثقة.

وهذه البصيرة تساعدك على تعلم كيفية السيطرة على حياتك، والاستجابة للمواقف الحياتية الصعبة بمهارات تكيّف صحية، مما يمكنك من إدارة نفسك وحياتك بشكل أكثر فعالية، ويعتبر المعالجون أن العلاج النفسي ليس مجرد علاج ولكنه رحلة نضوج.

ويشيع في مجتمعاتنا العربية تصور أن المرضى فقط هم من يحتاجون العلاج النفسي، وهو تصور خاطئ لأن العلاج النفسي كما ذكرنا مسبقاً يهدف لتمكين الإنسان الذي يتعرض لضغوط الحياة، ولا تخلو الحياة من ضغوط، من إدارة نفسه وأفكاره ومشاعره بفعالية تمكنه من التعامل مع ضغوطات الحياة المختلفة.

وتوجد أنواع متعددة من العلاج النفسي، ولكل نوع منهجه وتقنياته، ويعتمد نوع العلاج النفسي المناسب لك على حالتك الفردية.

ويتم العلاج النفسي إما من خلال جلسات العلاج الفردي، ويتواجد فيها المعالج مع طالب الاستشارة بمفردهما، أو يتم من خلال جلسات العلاج الجماعي.


ومن المفيد أن نذكر أن علاج الاضطرابات النفسية يتم من خلال العلاج الدوائي أو العلاج النفسي أو من خلال المزج بينهما، والمعالج هو الذي يضع الخطة العلاجية التي تتناسب مع حالة مريضه، ولقد أثبتت الأبحاث المختلفة أن أثر العلاج النفسي يستمر حتى بعد الانتهاء من الجلسات العلاجية.

وهذا ما نتناوله في هذا الملف.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية