الإجهاض هو "فقدان الحمل بصورة تلقائية" قبل الأسبوع العشرين، وتنتهي نحو 10 إلى 20 بالمائة من حالات الحمل المعروفة بالإجهاض، ولكن الرقم الفعلي قد يكون أكبر بكثير نظرًا لحدوث العديد من حالات الإجهاض في وقت مبكر للغاية من الحمل، بحيث لا تكون المرأة قد عرفت بعد بأنها حامل.

ويعد مصطلح الإجهاض مضللاً نوعًا ما، فهو قد يوحي بحدوث مشكلة ما في وضع الحمل سببها المرأة الحامل، ومن النادر أن يكون هذا صحيحًا، بل تحدث معظم حالات الإجهاض بسبب عدم نمو الجنين بشكل طبيعي، ولكن نظرًا لأن هذه العيوب نادرًا ما يمكن فهمها، فمن الصعب عادة تحديد أسبابها.
وفي ملفنا هذا سنتناول نظرة عامة شاملة تتناول الأسباب، وعوامل الخطورة، وكيفية التكيف. 

اقرأ أيضا:
أسباب الإصابة بداء القطط ومضاعفاته
وصفة علاجية للمصابين بداء القطط
3 نصائح مهمة للحوامل محبي القطط
تعرفي على أفضل موعد للحمل بعد الإجهاض
تفكرين في الحمل بعد الإجهاض؟ إليك معلومات مهمة
آخر تعديل بتاريخ 6 أبريل 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية