تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مدرات البول.. علاج لأمراض متعددة

أحياناً يُطلق على الأقراص المدرة للبول DIURETICS اسم مدرات البول، لأنها تساعد في تخلص جسمك من الملح (الصوديوم) والماء، وهي تعمل من خلال جعل كليتيك تخرجان مزيداً من الصوديوم في بولك، وفي المقابل، يأخذ الصوديومُ الماءَ معه وهو خارج من جسمك، مما يقلل من كمية السائل الذي يتدفق خلال أوعيتك الدموية، ويقلل من الضغط على جدران شرايينك.

* أمثلة على مدرات البول
توجد ثلاثة أنواع:
1. مدرات البول الثيازيدية thiazide.
2. مدرات البول العروية loop.
3. مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم potassium-sparing.
وكل نوع منها يعمل من خلال التأثير على جزء مختلف من كليتيك، وقد يكون لكل منها استخدامات وآثار جانبية واحتياطات مختلفة، وبالتالي فإن أنسب مدر بول لك يعتمد على صحتك وحالتك التي تُعالج منها.

ومن أمثلة مدرات البول الثيازيدية ما يلي:
- كلوروثيازيد (ديوريل).
- هيدروكلوروثيازيد (ميكروزيد).
- إنداباميد.
- ميتولازون (زاروكسولين).
- كلورتاليدون.

ومن أمثلة مدرات البول العروية ما يلي:
- بوميتانيد.
- حمض الإيثاكرينيك (إيدكرين).
- فيوروسيميد (لازيكس).
- تروسميد (ديماديكس).

ومن أمثلة مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم ما يلي:
- أميلواريد.
- إبليرينون (إنسبرا).
- سبيرونولاكتون (ألداكتون).
- تريامتيرين (ديرنيوم).
وقد تجتمع أنواع مختلفة من مدرات البول في قرص واحد.

* استخدامات مدرات البول
توصي مجموعة كبيرة من الخبراء الطبيين المعروفة باسم اللجنة الوطنية الأميركية المشتركة للوقاية من ارتفاع ضغط الدم واكتشافه وتقييمه، وعلاجه بأنه يجب على معظم الأشخاص تجربة مدرات البول الثيازيدية كخيار أول لعلاج ارتفاع ضغط الدم ومشكلات القلب المرتبطة بارتفاع ضغط الدم.

وإذا كانت مدرات البول وحدها غير كافية لخفض ضغط الدم، فقد يوصيك طبيبك أيضا بإضافة أدوية أخرى مثل حاصرات بيتا، وحاصرات قنوات الكالسيوم، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين II لعلاج ضغط الدم.
وبالإضافة إلى ذلك، يصف الأطباء مدرات بول معينة للوقاية من ظهور أعراض حالات مرضية مختلفة أو علاجها أو تحسينها، ومن بين هذه الحالات:
- فشل القلب.
- تورم الأنسجة (الوذمة).
- متلازمة المبيض متعدد التكيسات.
- اضطرابات كلى معينة، مثل حصوات الكلى.
- مرض السكري الذي يتسم بالتبول المتكرر (السكري الكاذب diabetes insipidus).
- نمو الشعر وفق النمط الذكري لدى النساء (الشعرانية).
- هشاشة العظام.

* الآثار الجانبية والتحذيرات
تعتبر مدرات البول بوجه عام آمنة، لكن لها بعض الآثار الجانبية، وأكثر الآثار الجانبية شيوعاً لمدرات البول هو زيادة التبول، ويحدث هذا في أغلب الأحيان لدى الأشخاص الذين يتناولون مدرات البول العروية، ويتحسن هذا الأثر الجانبي في غضون أسابيع قليلة من تناول مدر البول.

وقد تحدث زيادة في البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم) عند الأشخاص الذين كانوا يتناولون مدر بول موفراً للبوتاسيوم، أو يحدث نقص بوتاسيوم الدم عند الأشخاص الذين يعانون أصلاً من نسب منخفضة من البوتاسيوم إذا تناولوا مدر بول الثيازيد.

وقد تتضمن الآثار الجانبية الأخرى لمدرات البول ما يلي:
- انخفاض الصوديوم في الدم (نقص صوديوم الدم).
- الدوار.
- الصداع.
- العطش الزائد.
- التشنجات العضلية.
- ارتفاع سكر الدم.
- ارتفاع الكوليسترول.
- الطفح الجلدي.
- اضطرابات المفاصل (النقرس).
- الضعف الجنسي.
- عدم انتظام الحيض.
- تضخم الثدي لدى الرجال (تثدي الرجل).

اقرأ أيضا:
النقرس.. أسباب وعوامل خطورة
دواء ونمط حياة للوقاية من حصى الكلى

آخر تعديل بتاريخ 1 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية