متلازمة الفم الحارق (BMS) هي حالة مرضية مؤلمة تصيب الفم، وغالباً ما توصف بأنها شعور بالحرقة أو الوخز في أي مكانٍ من فمك، والذي قد يحدث كل يوم لشهورٍ أو أكثر، وقد يصاحب الألم جفاف الفم أو طعم متغير.

قد يكون من الصعب تشخيص متلازمة الفم الحارق، لكن قد يستبعد طبيب الأسنان أو الطبيب المعالج الحالات الأخرى قبل تشخيص متلازمة الفم الحارق.

أسباب متلازمة الفم الحارق

لا يوجد سبب محدد لمتلازمة الفم الحارق، ولكن يوجد نوعان للحالة، حسب السبب:
  • متلازمة الفم الحارق الأولية. إذا لم تكن متلازمة الفم الحارق ناتجةً عن مشكلةٍ طبيةٍ أساسيةٍ، ويعتقد الخبراء أن سببها تلف الأعصاب التي تتحكم في الألم والذوق.
  • متلازمة الفم الحارق الثانوية. يمكن أن تسببها بعض الحالات الطبية، وعلاج المشكلة الطبية سيعالج الحالة. تشمل الأسباب الشائعة لمتلازمة الفم الحارق الثانوية ما يأتي:
  1. عادات الفم مثل صرير الأسنان.
  2. التغيرات الهرمونية (بسبب مرض السكري أو مشكلة الغدة الدرقية).
  3. الحساسية لمنتجات طب الأسنان (عادة المعادن) أو الأطعمة.
  4. جفاف الفم، والذي يمكن أن ينتج عن اضطرابات معينة (مثل متلازمة سجوجرن)، والعلاجات (مثل بعض الأدوية والعلاج الإشعاعي).
  5. أدوية معينة مثل تلك التي تقلل ضغط الدم.
  6. نقص التغذية (مثل انخفاض مستوى فيتامين B12 أو الحديد أو الزنك).
  7. التوتر والقلق والاكتئاب.
  8. مشاكل في جهاز المناعة.
  9. رد فعل لأنواع معينة من معاجين الأسنان أو غسولات الفم.
  10. أطقم الأسنان المركبة بشكل سيئ.
  11. ارتجاع حمض المعدة (عندما يعود حمض المعدة إلى فمك).
  12. القلاع (عدوى فطرية في فمك وتسمى أيضًا المبيضات).

أعراض متلازمة الفم الحارق

يتمثل العرض الرئيسي لمتلازمة الفم الحارق الشعور بألم في الفم يشبه الحرق أو الوخز، أو قد يحدث الألم مع الشعور بالخدر الذي يأتي ويذهب، وتشمل الأعراض الأخرى:
  1. جفاف الفم.
  2. تغير الطعم في الفم.
  3. صعوبة في البلع.
  4. التهاب الحلق.
  5. ضغط عصبى.
  6. ويصف بعض الناس الشعور بالحرقان بأنه يمكن مقارنته بالإحساس بالحرقان الناتج عن تناول طعام ساخن جداً. يقول آخرون إنه يشعر بالحروق.
  7. عادةً ما يتأثر اللسان في هذه الحالة، ولكن قد يظهر الألم أيضاً في الشفتين أو سقف الفم أو في جميع أنحاء الفم.
  8. يمكن أن يستمر ألم متلازمة الفم الحارق لأشهر أو سنوات، ويشعر بعض الناس بألم مستمر كل يوم. بالنسبة للبعض الآخر، يزداد الألم طوال اليوم، وبالنسبة للعديد من الأشخاص، يقل الألم عند الأكل أو الشرب.

تشخيص متلازمة الفم الحارق 

تشخيص متلازمة الفم الحارق

يصعب تشخيص متلازمة الفم الحارق، وأحد الأسباب هو أن الأشخاص الذين يعانون منه لا يعانون في كثير من الأحيان من مشكلةٍ يمكن رؤيتها في الفم أثناء الفحص.

تحدّث إلى طبيب أسنانك أولاً، نحو ثلث الأشخاص المصابين بمتلازمة الفم الحارق لديهم عادة فموية مثل صرير الأسنان الذي يمكن أن يؤدي إلى متلازمة الفم الحارق، وأطباء الأسنان على درايةٍ بالعادات الفموية ويمكنهم مساعدتك في إدارتها.

قد يحيلك طبيب أسنانك إلى أخصائي في جراحة الفم أو طب الفم أو أمراض الفم يمكنه المساعدة في التشخيص أو العلاج، يمكن لاختصاصي الأذن والأنف والحنجرة علاج هذه الحالة أيضاً.

لتشخيص متلازمة الفم الحارق، سيراجع الطبيب المعالج تاريخك الطبي ويفحص فمك. قد تكون هناك حاجة لاختبارات إضافية مثل:
  1. تحاليل الدم للتحقق من وجود مشاكل طبية معينة (مشاكل الغدة الدرقية أو مرض السكري).
  2. اختبارات مسحة الفم.
  3. اختبارات الحساسية.
  4. اختبار تدفق اللعاب.
  5. خزعة من الأنسجة.
  6. اختبارات التصوير.

علاج متلازمة الفم الحارق

قد يساعدك طبيب الأسنان في إدارة العادات الفموية التي تساهم في متلازمة الفم الحارق، مثل صرير الأسنان.

قد يصف الطبيب المعالج دواءً يمكن أن يساعد في السيطرة على الألم وتسكين جفاف الفم. وفي بعض الأحيان، قد تساعد جرعة صغيرة من كلونازيبام الموضعي أو الجهازي في علاج ألم متلازمة الفم الحارق.

ونظراً لكون متلازمة الفم الحارق اضطراب ألم معقد، فإن العلاج الذي يصلح لشخص ما قد لا يصلح مع شخصٍ آخر.

قد تختفي أعراض متلازمة الفم الحارق الثانوية عند علاج الحالة الطبية الأولية، مثل مرض السكري أو عدوى الخميرة، وإذا تسبب عقار ما في حدوث المشكلة، فقد يحولك الطبيب إلى دواء مختلف. 

يمكن أن تشمل العلاجات الأخرى الاسترخاء واليوغا والتأمل والعلاج بالتنويم المغناطيسي، حيث وُجد أنها تساعد بعض الأشخاص في التعامل مع القلق. 

وهناك علاجات أخرى مثل:
  1. الأدوية التي تساعد في علاج الآلام المرتبطة بالأعصاب مثل أميتريبتيلين (إيلافيل) ونورتريبتيلين (أفينتيل، باميلور).
  2. بخاخات مسكن للآلام مصنوعة من الفلفل الحار.
  3. استبدال الهرمون الأنثوي.
  4. المنتجات التي تحل محل اللعاب.
  5. مكملات الفيتامينات.

علاج متلازمة الفم الحارق 

متلازمة الفم الحارق وانقطاع الطمث

متلازمة الفم الحارق أكثر شيوعاً عند النساء الأكبر سناً (بين 50-70)، وخاصة النساء في فترة انقطاع الطمث. يمكن أن يؤثر أيضاً على النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث. وفقاً لإحدى الدراسات، تظهر متلازمة الفم الحارق في 18% إلى 33% من النساء بعد سن اليأس.

يرجع السبب وراء ظهور متلازمة الفم الحارق في المقام الأول إلى اختلال التوازن الهرموني، أو بشكل أكثر تحديداً انخفاض مستويات هرمون الاستروجين. إذْ يمكن أن يقلل هذا الهرمون من إنتاج اللعاب، ويسبب طعماً معدنياً في الفم، ويؤدي إلى الإحساس بالحرقان في الفم. تعاني بعض النساء في سن اليأس أيضاً من حساسية أكبر للألم.

نظراً لوجود صلة بين متلازمة الفم الحارق وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين، فقد يخفف العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) الأعراض لدى النساء في سن اليأس، مع الحاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم مدى فعالية هذا العلاج.

نصائح مفيدة

للمساعدة في تخفيف الألم، اشرب مشروباً بارداً أو مصِّ رقائق الثلج أو امضغ علكة خالية من السكر. لكن تجنب الأشياء التي يمكن أن تهيج فمك، مثل:
  1. التبغ.
  2. الأطعمة الحارة واللاذعة كالتوابل.
  3. المشروبات الكحولية.
  4. غسول الفم الذي يحتوي على الكحول.
  5. المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض مثل الفواكه الحمضية والعصائر.
  6. اسأل الطبيب المعالج عن نصائح مفيدة أخرى.
  7. قم بتغيير معجون الأسنان.
  8. حافظ على نشاطك ومارس تقنيات الاسترخاء لتقليل التوتر، مثل اليوجا والتمارين الرياضية والتأمل.
  9. تجنب القرفة والنعناع.

مضاعفات متلازمة الفم الحارق

متلازمة الفم الحارق هي حالة ألم مزمن ويمكن أن تؤثر على نوعية حياتك. قد يستغرق الأمر العديد من زيارات الطبيب لتشخيص الحالة. قد يستمر الألم لأشهر أو سنوات. يشعر بعض الناس بالألم كل يوم.

قد يجعلك الألم تشعر بالاكتئاب أو التوتر أو القلق، مما يجعل من الصعب عليك القيام بالأنشطة اليومية والنوم. يمكن أن يؤدي أي نوع من الألم المزمن إلى القلق المعروف أنه يسبب مشاكل في النوم.

الخلاصة

يطلق على متلازمة الفم الحارق أحياناً اسم "ألم الاعتلال العصبي"، حيث يحدث عندما يكون هناك تلف في الأعصاب. ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الفم (AAOM)، تحدث متلازمة الفم الحارق في نحو 2% من السكان، والنساء أكثر عرضة من الرجال لتلقي هذه الحالة.

تسبب متلازمة الفم الحارق حرقةً في فمك ليس لها سبب معروف. غالباً ما يكون الألم على طرف لسانك أو سقف فمك، وغالباً ما يستمر لسنوات عديدة، لكن هناك إمكانية لعلاجها سواء عند الطبيب أو بشكل شخصي.



المصادر
Burning Mouth Syndrome
What Is Burning Mouth Syndrome?
Burning mouth syndrome - dentalhealth.org
Burning Mouth Syndrome - WebMed

آخر تعديل بتاريخ 1 يناير 2022

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية