يتكون جدار الشريان من طبقات رقيقة من الأنسجة. وفي تسلخ الشريان التلقائي (السباتي أو التاجي) spontaneous coronary artery dissection، تنفصل الطبقات بعضها عن بعض ويتسرب الدم ويبقى محاصرا بينها، ما يسبب انتفاخًا في الجدار ويسد الشريان، الأمر الذي يمنع تدفق الدم إلى القلب ويمكن أن يسبب نوبة قلبية (إذا كان انسدادًا كليًا) أو ألمًا في الصدر (إذا كان انسدادًا جزئيًا).

ويمكن أن يؤدي تسلخ الشريان التاجي التلقائي إلى الموت المفاجئ إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه بسرعة. ولهذا السبب، اطلب الرعاية الطارئة إذا عانيت من علامات وأعراض الأزمة القلبية، حتى لو كنت تعتقد أنك لست معرضًا لخطر الإصابة بأزمة قلبية.

ويُعد التسلخ التلقائي للشريان التاجي حالة نادرة، ويواصل الأطباء والعلماء توسيع معرفتهم به من خلال البحث. ويمكن أن تحدث الإصابة بالتسلخ في أي عمر، ولكن تحدث معظم الحالات لدى الأشخاص الأصحاء الذين تراوح أعمارهم بين 30 و50 عامًا. ويكون التسلخ التلقائي للشريان التاجي أكثر شيوعًا لدى النساء منه عند الرجال. وفي إحدى الدراسات التي أجريت على 440 حالة إصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي حدثت في مستشفى واحد بين عامي 1931 و2008، كان 98 في المائة منها يتعلق بالنساء.

قد ينسد الشريان كلياً أو جزئياً مسبباً مضاعفات خطيرة 



وتشمل علامات وأعراض تسلخ الشريان التاجي التلقائي ما يلي:

  • آلام الصدر.
  • سرعة ضربات القلب أو الشعور بخفقان في الصدر.
  • ألم في الذراعين أو الكتفين أو الفك.
  • ضيق التنفس.
  • التعرق.
  • التعب الشديد غير العادي.
  • الغثيان.
  • الدوخة.

* الأشخاص الأكثر عرضة لخطر تسلخ الشريان التاجي التلقائي

- الإناث، وخاصة في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.
- خلل التنسج العضلي الليفي الذي يسبب النمو الشاذ للخلايا في جدران واحد أو أكثر من الشرايين. وهذا النمو الشاذ يمكن أن يُضعف جدران الشرايين ويقلل من تدفق الدم. كما يمكن أن يؤدي خلل التنسج العضلي الليفي إلى ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وتمزقات في الأوعية الدموية الأخرى. تحدث الإصابة بخلل التنسج العضلي الليفي لدى النساء بصورة أكبر في الغالب منها لدى الرجال.
- المجهود البدني الشديد.
- مشكلات الأوعية الدموية، مثل مرض الذئبة والتهاب الشرايين العقدي المتعدد.
- أمراض النسيج الضام الموروثة، مثل متلازمة إهلرز دانلوس ومتلازمة مارفان.
- الارتفاع الشديد في ضغط الدم.
- تعاطي الكوكايين.

* تشخيص وعلاج تسلخ الشريان التاجي التلقائي

1- حقن صبغة خاصة في الشريان المصاب

خلال مجموعة من الإجراءات التي تُسمى بقسطرة القلب وتصوير الأوعية التاجية، يقوم الأطباء بحقن صبغة خاصة في الشرايين بحيث تظهر في اختبارات التصوير بالأشعة. ولحقن الصبغة في الشرايين، يقوم الأطباء بإدخال أنبوب رفيع طويل (قسطرة) في الشريان - عادة في الساق أو الذراع - وتمريره إلى الشرايين الموجودة في القلب.

وبمجرد انتشار الصبغة، يستخدم الأطباء الأشعة السينية للحصول على صور للشرايين. وقد توضح الأشعة السينية وجود تشوهات في الشريان، ما يساعد في تأكيد الإصابة بتسلخ الشريان التاجي التلقائي.

2- إنشاء صور للجزء الداخلي من الشرايين

بعد تصوير الأوعية التاجية، قد يتم إدخال أدوات أخرى عبر القسطرة إلى الشريان المصاب لإنشاء صور. وقد تتضمن اختبارات التصوير بالأشعة الموجات فوق الصوتية داخل الأوعية الدموية أو قد يتم تمرير قسطرة مجهزة بضوء خاص في الشرايين لإنشاء صور ضوئية.

وقد يتم استخدام تصوير الأوعية عن طريق التصوير المقطعي المحوسب بالإضافة إلى اختبارات وإجراءات أخرى.

وبالنسبة للعلاج..

يكمن الهدف من علاج تسلخ الشريان التاجي التلقائي في إصلاح التمزق الموجود في الشريان التالف واستعادة تدفق الدم إلى القلب.

1- الأدوية

- أدوية منع تجلط الدم، وتقلل من خطر تشكل جلطة في الشريان الممزق.
- أدوية ضغط الدم. يمكن أن تقلل الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم من حاجة القلب للدم، ما يقلل الضغط على الشريان التالف. وقد تستمر في تناول أدوية ضغط الدم إلى أجل غير مسمى للحد من خطر الإصابة بتسلخ تاجي تلقائي آخر.

2- وضع دعامة لإبقاء الشريان مفتوحًا

إذا تسبب تسلخ الشريان التاجي التلقائي في منع تدفق الدم إلى القلب أو إذا لم تسيطر الأدوية على ألم الصدر، فقد يوصي الطبيب بوضع دعامة داخل الشريان لإبقائه مفتوحًا، حيث تساعد الدعامة على استعادة تدفق الدم إلى القلب.

3- جراحة لتحويل مسار الشريان التالف

إذا لم تنجح طرق العلاج الأخرى أو إذا كنت تعاني من أكثر من تمزق واحد في الشريان، فقد يوصي الطبيب بالخضوع لجراحة لعمل طريق جديد لكي يصل الدم إلى القلب.

* أخيرا..

يمكن أن يكون تشخيص تسلخ الشريان التاجي التلقائي صادمًا وغير متوقع. ويمكن أن تسبب هذه الحالة أعراضًا خطيرة ومخيفة، وغالبًا ما تصيب الأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة قليلة للإصابة بأمراض القلب.

لكن، من المهم أن تعرف معلومات كافية عن تسلخ الشريان التاجي التلقائي بحيث يمكنك أن تشعر بالراحة في المشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة برعايتك. واسأل الطبيب عن تفاصيل حالتك، مثل موقع وحجم التمزق الموجود بالشريان وأوصاف العلاجات التي تناولتها.

وتواصل مع الآخرين الذين يعيشون بنفس تشخيص حالتك. وساعد جسمك على التعافي من خلال الانتباه جيدًا لنفسك. مثلاً، احصل على قسط كاف من النوم حتى تستيقظ وأنت تشعر بالراحة، واختر نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات، وابحث عن طرق صحية للتكيف مع الضغط النفسي، مثل الاستماع إلى الموسيقى أو تدوين أفكارك. ويمكنك تجربة ممارسة الرياضة الخفيفة معظم أيام الأسبوع، إذا كان الطبيب يرى أنها آمنة بالنسبة لك.

* المصادر
Spontaneous Coronary Artery Dissection (SCAD)
Coronary Artery Dissection: Not Just a Heart Attack

آخر تعديل بتاريخ 10 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية