يتضمن العلاج بالأكسجين عالي الضغط Hyperbaric Oxygen Therapy تنفس أوكسجين نقي في غرفة خاصة محكمة. وقد تم استخدام هذا النوع من العلاج بشكل رئيسي للأمراض المرتبطة بالغوص. حيث قام طبيب في عام 1662 ببناء أول غرفة للضغط العالي  محكمة الغلق بها عدد من البالونات والصمامات. وكان الاعتقاد السائد هو أن الضغط يمكن أن يساعد في علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي.

حتى الأربعينيات من القرن الماضي، عندما أصبح العلاج بالأكسجين عالي الضغط هو العلاج القياسي للغواصين العسكريين في الولايات المتحدة. لكن، في حين أن هناك حوالي 1200 مركز للعلاج بالأوكسجين عالي الضغط في البلاد، هناك مركزان فقط مخصصان بشكل أساسي لعلاج إصابات الغوص.

وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) على العلاج بالأوكسجين عالي الضغط لـ 13 حالة مرضية، وهناك عدد من الحالات الطبية في انتظار دراسة فائدة علاجها.

قد تحتاج لأكثر من جلسة للعلاج بـالأوكسجين عالي الضغط 

* متى يوصى بالعلاج بالأوكسجين عالي الضغط؟

في غرفة المعالجة بالأكسجين عالي الضغط، يزداد ضغط الهواء ثلاثة أضعاف ضغط الهواء العادي. وفي ظل هذه الظروف، يمكن للرئتين جمع المزيد من الأكسجين النقي أكثر من الأكسجين المحتمل الحصول عليه من التنفس في ضغط الهواء العادي. وبالتالي يحمل الدم هذا الأكسجين خلال الجسم. وهذا الأمر يفيد في مكافحة البكتيريا ويحفز إفراز المواد التي يُطلق عليها عوامل النمو والخلايا الجذعية التي تساعد على الشفاء.

ويمكن أن يقترح الطبيب المعالجة بالأكسجين عالي الضغط في حالة الإصابة بإحدى الحالات التالية:

  • فقر الدم الحاد.
  • خراج الدماغ.
  • فقاعات الهواء في الأوعية الدموية (انصمام الشرايين بالغازات).
  • الحروق.
  • الإصابة بانعدام الضغط، التي تحدث عندما يتسبب تخفيف الضغط المفاجئ في تكوين فقاعات نيتروجين في أنسجة الجسم. وتحدث خاصة لدى الغواصين، ويمكن أن تسبب ألمًا في العضلات والمفاصل وتشنجات وتنميلًا وغثيانًا وشللًا.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • الصمم المفاجئ.
  • الغرغرينا.
  • عدوى الجلد أو العظام التي تؤدي إلى موت الأنسجة.
  • الجروح التي لا تندمل، مثل قرحات القدم بسبب داء السكري.
  • الإصابة بسبب التعرض للإشعاع.
  • ترقيع الجلد أو السديلة الجلدية المعرضة لخطر موت الأنسجة.
  • فقد البصر المفاجئ والمؤلم.

وليست هناك أدلة قوية تدعم معرفة ما إذا كان بإمكان المعالجة بالأكسجين عالي الضغط علاج الحالات التالية بفاعلية أم لا:

  • الإيدز/فيروس نقص المناعة البشري.
  • الحساسية.
  • مرض الزهايمر.
  • التهاب المفاصل.
  • الربو.
  • التوحد.
  • شلل العصب السابع.
  • إصابة الدماغ.
  • مرض السرطان.
  • شلل الدماغ.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • تليف الكبد.
  • الاكتئاب.
  • الالتهاب العضلي الليفي.
  • القرحات المعدية المعوية.
  • أمراض القلب.
  • ضربة الشمس.
  • التهاب الكبد.
  • الصداع النصفي.
  • تصلب الأنسجة المتعدد.
  • مرض باركنسون.
  • إصابة الحبل الشوكي.
  • الإصابات الرياضية.
  • السكتة الدماغية.

* مخاطر العلاج بالأوكسجين عالي الضغط

نادرا ما يتضن العلاج بعض المضاعفات والتي قد تشمل:
- قصر النظر المؤقت الناتج عن تغيرات مؤقتة في عدسة العين.
- إصابات الأذن الوسطى، بما في ذلك تسريب السوائل وتمزق طبلة الأذن نتيجة ازدياد ضغط الهواء.
- تدهور الرئة نتيجة تغيرات ضغط الهواء.
- حدوث نوبات نتيجة كثرة الأكسجين (سمية الأكسجين) في الجهاز العصبي المركزي.
- في ظروف معينة، الحريق الناتج عن البيئة الغنية بالأكسجين في غرفة العلاج.

* هل توجد توصيات معينة قبل إجراء العلاج بالأوكسجين عالي الضغط؟

1- يمكن أن يؤدي الأكسجين النقي إلى حريق إذا أشعلت شرارة أو لهب مصدر الوقود. وبسبب ذلك، يُحظر اصطحاب الولاعات أو الأجهزة التي تعمل بالبطارية في غرفة المعالجة بالأكسجين عالي الضغط.

2- قد تحتاج إلى إزالة منتجات العناية بالشعر والبشرة المصنعة من المواد البترولية والتي يُحتمل خطورة اشتعالها، وذلك للحد من مصادر الكميات الزائدة من الوقود.

* كيفية إجراء العلاج بالأوكسجين عالي الضغط

قد تتلقى المعالجة بالأكسجين عالي الضغط في واحد من المكانين التاليين:

  • وحدة مخصصة لفرد واحد. سوف تضطجع على منضدة في الوحدة الفردية (مكان فردي) ثم تنزلق داخل أنبوب بلاستيك شفاف.
  • غرفة مخصصة لاحتواء عدة أفراد. في غرفة المعالجة بالأكسجين عالي الضغط المخصصة لعدة أفراد، والتي تشبه غرفة المستشفى الكبيرة، يمكنك الجلوس أو الاضطجاع. ويمكن تلقي الأكسجين من خلال قناع يوضع على الوجه أو من خلال قلنسوة شفافة خفيفة الوزن توضع على الرأس.


وفي العلاج بالأكسجين عالي الضغط، يتضاعف ضغط الهواء في الغرفة مرتين أو ثلاثاً أكثر من ضغط الهواء العادي. سيحدث ضغط الهواء الزائد إحساسًا مؤقتًا بالامتلاء في الأذنين، وهو إحساس يشبه الإحساس عندما تكون في الطائرة أو في أماكن شاهقة الارتفاع. يمكنك الحد من هذا الإحساس عن طريق التثاؤب أو البلع. وفي معظم الحالات، يستمر العلاج لمدة ساعتين تقريبًا.

وللاستفادة من العلاج بالأوكسجين عالي الضغط، فقد تحتاج إلى أكثر من جلسة. ويعتمد عدد الجلسات على الحالة الطبية. فبعض الحالات مثل التسمم بأول أكسيد الكربون يمكن علاجها في ثلاث زيارات. أما الحالات الأخرى مثل الجروح التي لا تندمل، فقد تحتاج إلى 20 إلى 40 زيارة. ولعلاج الحالات الأخرى بفاعلية، يستخدم العلاج بالأوكسجين عالي الضغط باعتباره جزءًا من خطة علاجية شاملة ويُعطى مع العلاجات والعقاقير الأخرى التي تناسب احتياجاتك الفردية.

* المصادر:
Hyperbaric Oxygen Therapy
What is hyperbaric oxygen therapy good for?

آخر تعديل بتاريخ 12 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية