الحمى المالطية Brucellosis هي مرض تسببه مجموعة من البكتيريا من جنس البروسيلا. يمكن أن تصيب هذه البكتيريا كلاً من البشر والحيوانات. وتحدث الإصابة عندما يأكل الشخص طعامًا ملوثًا بالبكتريا، والذي قد يشمل اللحوم النيئة والحليب غير المبستر. يمكن أيضًا أن تنتشر البكتيريا عن طريق الهواء أو ملامسة جرح مفتوح.

ووفقًا لمصدر موثوق من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يتم الإبلاغ عما يصل إلى 140 حالة من الحمى المالطية سنويًا في الولايات المتحدة. ويعتبر الأشخاص الذين يعملون مع الحيوانات أو يلامسون الدم المصاب أكثر عرضة لخطر الإصابة بداء البروسيلات. تتضمن الأمثلة:

  • الأطباء البيطريين.
  • عاملي مزارع الألبان.
  • أصحاب المزارع.
  • الجزارين.
  • الصيادين.
  • أخصائيي علم الأحياء الدقيقة.

وقد تظهر الأعراض أو البروسيلات في أي وقت بعد الإصابة بأيام قليلة أو أشهر قليلة. تتشابه العلامات والأعراض مع الإنفلونزا وتشمل:

  • الحمى.
  • قشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • التعرق.
  • الضعف.
  • الإرهاق.
  • الألم في المفاصل والعضلات والظهر.
  • الصداع.



وقد تختفي الأعراض لأسابيع أو أشهر ثم تعود. لكن، قد تصبح الحمى المالطية مزمنة لدى بعض الأشخاص مع وجود أعراض مستمرة لسنوات حتى بعد العلاج. وقد تشمل العلامات والأعراض طويلة المدى الإجهاد ونوبات الحمى المتكرر والتهاب المفاصل والتهاب شغاف القلب والتهاب الفقرات الروماتويدي.

* سبب وطرق انتشار الحمى المالطية

تصيب الحمى المالطية الكثير من الحيوانات البرية والداجنة. وتعد المواشي، والماعز، والأغنام، والكلاب، والجمال، والخنازير الداجنة والبرية، وغزلان الرنة أكثر عرضة جميعها للإصابة به. كما تصيب الحمى المالطية فقمة الموانئ، ونوعاً من الدلافين يدعى خنزير البحر، وأنواع معينة من الحيتان. قد تنتشر الميكروبات من الحيوانات إلى البشر عبر ثلاث طرق رئيسية، وهي كما يلي:
1- منتجات الألبان النيئة، كالحليب، والآيس كريم، والزبدة، والأجبان. ويمكن أن تنتقل الجرثومة أيضًا من خلال اللحوم النيئة أو غير جيدة الطهو القادمة من حيوانات مصابة.
2- استنشاق جرثومة البروسيلا عبر الهواء بسهولة.
3- ملامسة دم الحيوان المصاب أو سائله المنوي أو مشيمته، خاصة إذا كانت هناك جروح بجلدك الملامس.
4- من النادر أن يلتقط الناس العدوى من حيواناتهم الأليفة؛ ذلك أن التلامس الطبيعي مع الحيوانات، كلمسها أو تمشيطها أو اللعب معها، لا يسبب نقل العدوى. ومع ذلك، ينبغي للأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة تجنب التعامل مع الكلاب التي عرفت عنها إصابتها بالمرض.
5- من الأمهات إلى أجنتهن في أثناء الولادة أو عبر لبن الثدي. وفي أحيان نادرة، قد ينتقل داء البروسيلات عن طريق النشاط الجنسي، أو من خلال نقل الدم أو النخاع الحاملين للميكروب.

* مضاعفات الحمى المالطية

- التهاب شغاف القلب، وهو واحد من أكثر المضاعفات الخطرة للحمى المالطية، لأنه في حالة عدم علاجه قد يضر بصمامات القلب أو يدمرها، ويعتبر السبب الأساسي لحالات الوفاة المرتبطة بالحمى المالطية.
- التهاب المفاصل وتصلبها وتورمها، وخاصةً الركبتين والوركين والكاحلين والمعصمين والعمود الفقري.
- التهاب البربخ والخصية، والذي قد يكون شديدًا.
- التهاب وعدوى الطحال والكبد.
التهاب السحايا والتهاب الدماغ.

* تشخيص وعلاج الحمى المالطية

يتم تأكيد تشخيص الحمى المالطية من خلال اختبار عينة من الدم أو نخاع العظام للبحث عن بكتيريا البروسيلا، أو من خلال اختبار الدم للبحث عن أجسام مضادة للبكتيريا. وقد يتم اللجوء للفحوصات التالية بحثا عن مضاعفات:
- الأشعة السينية، للكشف عن التغيرات التي تحدث في عظامك ومفاصلك.
- فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، للتعرف على وجود الالتهاب أو الخراريج في الدماغ أو غيره من الأنسجة.
- مزرعة السائل الدماغي الشوكي، للبحث عن عدوى مثل التهاب السحايا والتهاب الدماغ.
- تخطيط صدى القلب، للتحقق من علامات عدوى أو تلف القلب.

الحمى المالطية 2 



ويهدف علاج الحمى المالطية إلى تخفيف الأعراض والوقاية من انتكاسات المرض وتجنب المضاعفات. وستحتاج إلى تناول المضادات الحيوية مدة ستة أسابيع على الأقل، وقد لا تزول الأعراض تمامًا لعدة أشهر. من الممكن أن يعود المرض أيضًا وقد يصبح مزمنًا.

* طرق الوقاية من الحمى المالطية

1- تجنب منتجات الألبان غير المبسترة. وإذا كنت تسافر إلى دول أخرى، فتجنب الأطعمة المُصنَّعة من الألبان الخام.

2- اطهِ جميع اللحوم حتى تصل إلى درجة حرارة داخلية تتراوح بين 63 و74 درجة مئوية (145 إلى 165 درجة فهرنهايت). لأن الطهي السليم يدمر أي بكتيريا ضارة أخرى، مثل السالمونيلا والإشريكية القولونية. وعند السفر إلى الخارج، تجنب شراء اللحوم من البائعين الموجودين في الشوارع، واطلب جميع اللحوم مطهية جيدًا.

3- ارتد قفازات، إذا كنت طبيبًا بيطريًا أو مزارعًا أو صيادًا أو جزارا، فارتدِ قفازات مطاطية عند التعامل مع الحيوانات المريضة أو الميتة أو الأنسجة الحيوانية، أو عندما تساعد الحيوان على الولادة.

4- احرص على اتخاذ احتياطات السلامة في أماكن العمل عالية المخاطر. إذا كنت عاملاً بمختبر، فتعامل مع جميع العينات تحت ظروف تتميز بسلامة بيولوجية ملائمة. كما يجب أن تتبع المذابح تدابير وقائية، مثل الفصل بين المكان المخصص للذبح والأماكن المخصصة لمعالجة اللحوم، واستخدام الملابس الوقائية.

5- لقِّح الحيوانات الأليفة. ونظرًا لأن لقاح الحمى المالطية لقاح حي، يمكنه أن يُسبب أمراضًا إذا تعرض له الإنسان. لذا، يجب أن يخضع للعلاج أي شخص تم وخزه من دون قصد بحقنة أثناء عملية تلقيح أحد الحيوانات.

* المصادر:
What is brucellosis?
Brucellosis

آخر تعديل بتاريخ 8 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية