يشير مصطلح تضخم القلب إلى الزيادة غير الطبيعية في حجم القلب، ويمكن اكتشافه عادة من خلال قياسات معينة في الأشعة السينية. وقد يكون تضخم القلب حالة مؤقتة، كما يحصل أثناء الحمل، وقد يصبح دائميا في حالات أخرى.

* علامات تضخم القلب

في بعض الحالات، لا يتسبب تضخم القلب في ظهور أي علامات أو أعراض. والبعض الآخر قد يعاني من هذه العلامات والأعراض:
الفرق بين القلب الطبيعي وتضخم القلب 

* أسباب تضخم القلب

- ارتفاع ضغط الدم.
- مرض في صمام القلب.
- اعتلال عضلة القلب.
- ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
- تراكم السوائل حول القلب (الانصباب التأموري).
- فقر الدم.
- اضطرابات الغدة الدرقية.
- الحديد الزائد في الجسم (ترسب الأصبغة الدموية).
- الأمراض النادرة التي قد تؤثر على القلب، مثل الداء النشواني.

* الأشخاص الأكثر عرضة لحدوث تضخم القلب

- مرضى ارتفاع ضغط الدم.
- وجود تاريخ عائلي يشمل الإصابة بتضخم القلب أو اعتلال عضلة القلب.
- انسداد شرايين في القلب (مرض الشريان التاجي).
- مرض عيوب القلب الخلقية.
- مرض صمامات القلب.
- الأزمة القلبية.

* مضاعفات تضخم القلب

- فشل القلب.
- الجلطات الدموية.
- النفخة القلبية.
- توقف القلب أو الموت الفجائي.

* تشخيص وعلاج تضخم القلب

إذا كنت تعاني من أعراض مشكلة بالقلب، فسيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وسيطلب إجراء اختبارات لتحديد ما إذا كان القلب متضخمًا وللكشف عن سبب المرض. وقد تتضمن هذه الاختبارات ما يلي:
- تصوير الصدر بالأشعة السينية.
- مخطط كهربية القلب.
- رسم القلب بالموجات فوق الصوتية.
- اختبار الجهد.
- التصوير المقطعي المحوسب للقلب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). 
- اختبارات الدم، للتحقق من مستويات بعض المواد في الدم والتي قد تشير إلى وجود مشكلة بالقلب. 
- قسطرة القلب والخزعة.

فشل القلب 

ويشتمل العلاج على: 

أولا: الأدوية

إذا كان اعتلال عضلة القلب أو غيره من أنواع أمراض القلب هو السبب وراء الإصابة بتضخم القلب، فقد يوصي الطبيب بتناول أدوية. وقد تتضمن ما يلي:
مدرات البول لخفض كمية الصوديوم والماء في الجسم، مما قد يساعد على خفض الضغط في الشرايين والقلب.
- مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لخفض ضغط الدم وتحسين قدرة القلب على ضخ الدم.
- حاصرات مستقبلات أنجيوتنسين (ARB) لتوفير مزايا مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
- حاصرات بيتا لخفض ضغط الدم وتحسين وظائف القلب.
- ديجوكسين للمساعدة على تحسين وظيفة ضخ القلب للدم وتقليل الحاجة إلى دخول المستشفى للعلاج من فشل القلب.
- مضادات التجلط لتقليل خطورة التعرّض لجلطات دموية قد تتسبب في الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة.
- مضادات اضطراب النظم القلبي للحفاظ على ضربات القلب في نطاق معدلاتها الطبيعية.

ثانيا: الأجهزة الطبية المستخدمة لتنظيم ضربات القلب

في بعض أنواع تضخم القلب (اعتلال عضلة القلب التوسعي)، قد يكون من الضروري استخدام منظم نبضات القلب، ليقوم بتنسيق الانقباضات بين البطين الأيمن والأيسر. أما بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر اضطراب شديد في نظم القلب، فإن خيارات العلاج المتوفرة تشمل العلاج بالأدوية أو مزيل الرجفان ومُقوِّم نظم القلب القابل للزرع (ICD).

إن مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب القابل للزرع (ICD) هو جهاز صغير - بحجم جهاز المناداة تقريبًا - يتم زرعه في صدرك لاستمرار مراقبة نظم القلب وتوصيل الصدمات الكهربائية عند الحاجة للتحكم في نبضات القلب غير الطبيعية والسريعة. كما يمكن أن يعمل الجهاز كمنظم لضربات القلب كذلك.

وإذا كان السبب الرئيسي لتضخم القلب هو الرجفان الأذيني، فقد تحتاج إلى إجراءات لإعادة القلب إلى نظمه الطبيعي أو للحيلولة دون سرعة ضربات القلب بشكل بالغ.

ثالثا: جراحة صمامات القلب

إذا كان تضخم القلب ناتجًا عن وجود مشكلة في أحد صمامات القلب، فقد تجرى لك جراحة لاستئصال الصمام واستبداله بصمام صناعي أو صمام نسيجي مستخرج من بقرة أو من إنسان متوفى متبرع. وإذا كنت تعاني من تسرب الدم للخلف مرة أخرى عبر الصمام (قلس الصمام)، فيمكن إصلاح تسرب الصمام جراحيًا أو استبدال الصمام.

رابعا: جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

إذا كان تضخم القلب مرتبطًا بمرض الشريان التاجي، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لتحويل مسار الشريان التاجي.

خامسا: الجهاز المساعد للبطين الأيسر

إذا كنت تعاني من فشل القلب، فقد تحتاج إلى هذه المضخة الميكانيكية القابلة للزرع لمساعدتك على أن يقوم القلب الضعيف بضخ الدم. وقد يتم زرع جهاز مساعد للبطين الأيسر لك أثناء انتظارك لزرع القلب أو لاستخدامه كعلاج طويل الأمد لفشل القلب؛ إن لم تكن مؤهلاً لزرع قلب.

سادسا: زرع القلب

إذا لم تتم السيطرة على الأعراض باستخدام الأدوية، فقد يكون زرع القلب هو الخيار الأخير. ونظرًا لقلة عدد القلوب المتبرع بها، يضطر حتى الأشخاص المرضى بشدة إلى الانتظار مدة طويلة حتى تتم لهم زراعة القلب.

* توصيات صحية للوقاية والعلاج

يمكنك تقليل فرص الإصابة بفشل القلب أو الوقاية من المضاعفات في حالة الإصابة بتضخم القلب من خلال اتباع النصائح التالية:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • فقد الوزن الزائد.
  • التقليل من استخدام الملح في النظام الغذائي لديك.
  • السيطرة على داء السكري.
  • مراقبة ضغط الدم.
  • القيام بتمرينات متوسطة بعد مناقشة أفضل البرامج المناسبة مع الطبيب فيما يخص النشاط البدني.
  • الامتناع عن شرب الكحول وتجنب الكافيين.
  • محاولة النوم لمدة ثماني ساعات بالليل.

* المصادر
Cardiomegaly
Enlarged Heart (Cardiomegaly)

آخر تعديل بتاريخ 28 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية