يقع الصمام الأبهري (الأورطي) بين البطين الأيسر والشريان الأبهري، وهو أكبر شريان يخرج من القلب. ومع كل انقباض للبطين، ينفتح الصمام الأبهري ويسمح بتدفق الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهري ثم باقي الجسم. وعند استرخاء البطين، ينغلق الصمام لمنع ارتجاع الدم إلى البطين.

وعندما لا يعمل الصمام الأبهري على نحوٍ سليم، يمكن أن يؤثر في اتجاه تدفق الدم، فضلًا عن إجبار القلب على العمل بمجهود أكبر لتزويد باقي الجسم بالدم اللازم.

aortic valve repair and replacement 


* علامات الصمام الأبهري (الأورطي) المعيب

قد لا يتسبب مرض الصمام الأبهري في أي علامات أو أعراض لسنوات عديدة عند بعض الأشخاص، أو لا يتسبب بها على الإطلاق. وقد يشعر آخرون بضيق التنفس، والتعب، وألم في الصدر، وفقدان الوعي، واضطرابات النظم القلبي، وفشل القلب، والوفاة القلبية المفاجئة.

* دواعي إصلاح أو استبدال الصمام الأورطي

1- ارتجاع أو تدلي الصمام الأورطي

عندما يعود الدم متدفقًا عبر الصمام الأورطي إلى البطين الأيسر في كل مرة يرتخي البطين بدلًا من الاتجاه الواحد الطبيعي من البطين إلى الأبهر. وهذا قد يكون بسبب تدهور الصمام، أو عيوب القلب الخلقية أو عدوى بكتيرية.

2- تضيق الصمام الأورطي

قد يكون ذلك بسبب عيوب القلب الخلقية، أو الحمى الروماتيزمية.

وبالنسبة إلى المصابين بمرض الصمام الأورطي الخفيف بدون أعراض، قد يكون كل المطلوب هو المراقبة بعناية تحت إشراف الطبيب. ولكن في معظم الحالات، تزداد حالة مرض الصمام الأورطي واختلال وظيفته، سوءًا على الرغم من الخضوع إلى العلاج الطبي.

ولأن معظم حالات الصمام الأورطي مشكلات آلية لا يمكن علاجها بشكل ملائم بالأدوية فقط، ستتطلب في نهاية الأمر تدخلًا جراحيًا لتقليل الأعراض ومخاطر المضاعفات، مثل فشل القلب أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو الوفاة بسبب توقف القلب المفاجئ.

* مخاطر جراحات إصلاح أو استبدال الصمام الأورطي

بناء على صحتك ونوع العملية وخبرة فريق الرعاية الصحية، تختلف المخاطر. وقد تشمل:
- النزف.
- الجلطات الدموية.
- توقف الصمام البديل (ترقيع الصمام).
- مشاكل النظم القلبي.
- العدوى.
- السكتة الدماغية.
- الموت.

* هل توجد تحضيرات خاصة قبل الجراحة؟

- أخبر طبيبك بأي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها.
- التزم بأي أدوية يصفها الطبيب قبل الجراحة.
- توقف عن الأكل والشرب في الليلة السابقة للجراحة.
- اجلب معك ملابس مريحة ومستلزمات العناية الشخصية تحسبا للحاجة لها بعد الرقود فترة بعد إجراء الجراحة.
- أثناء الجراحة، تجنب ارتداء المجوهرات، نظارات العيون، العدسات اللاصقة، أطقم الأسنان، طلاء الأظافر.
- حلق شعر الجسم لديك في موضع القيام بالإجراء.

* إصلاح الصمام الأورطي أم استبداله؟

يعتمد قرار علاج الصمام الأورطي التالف أو استبداله على العديد من العوامل والتي تتضمن:
- شدة مرض الصمام الأورطي.
- السن والصحة العامة.
- ما إذا كنت في حاجة إلى الخضوع لجراحة القلب لتصحيح مشكلة أخرى في القلب بالإضافة إلى مرض الصمام الأورطي، مثل جراحة تحويل مسار القلب لعلاج مرض الشريان التاجي، فيمكن علاج الحالتين في آن واحد.

وبصفة عامة، عادة ما يكون علاج صمّام القلب هو الخيار الأول لأنه يرتبط بخطر منخفض للإصابة بالعدوى ويحافظ على قوة الصمّام ووظيفته، ويقلل من الحاجة إلى تناول مسيلات الدم لبقية الحياة كما هو ضروري لأنواع معينة من عمليات استبدال الصمّام.

على سبيل المثال، الأشخاص المصابون بثقب في سَديلتيّ الانغلاق في الصمّام (وريقات الصمّام المثقوب) قد يكونون مرشحين لعملية علاج الصمّام الأورطي بدلًا من استبداله، اعتمادًا على شدة الحالة. لكن، لا يمكن علاج كل الصمّامات، وأحيانًا تكون جراحة استبدال صمّام القلب أسهل من جراحة إصلاحه.

أولا: ترميم الصمام الأورطي

عادة ما يتم إجراء إصلاح الصمام الأورطي من خلال جراحة القلب المفتوح التقليدية وفتح عظام الصدر (شق القص). ويربط الأطباء العظام بعضها بعضا بعد الإجراء لمنع الحركة والمساعدة في الشفاء. وقد تتضمن إجراءات ترميم الصمام الأورطي عدة أنواع مختلفة من الترميم، بما في ذلك:
- إدخال أنسجة للصق الثقوب والتمزقات الموجودة في السدائل (شرفات الثقب) التي تسد الصمام.
- إضافة دعامة إلى قاعدة الصمام أو جذوره.
- فصل شرفات (وريقات) الصمام الملتحمة.
- إعادة تشكيل الأنسجة أو إزالتها للسماح للصمام بالإغلاق بصورة أكثر إحكامًا.
- إحكام الحلقة الموجودة حول الصمام (الحلقة) أو شدها عن طريق زرع حلقة صناعية (رأب حلقة الصمام).

ويمكن إصلاح الصمامات الأورطية التي يتعذر عليها الانفتاح بشكل كامل بسبب تضيق الصمام الأورطي عن طريق الجراحة  المفتوحة أو إجراء أقل توغلًا يُسمى رأب الصمام بالبالون، والذي يستخدم طريقة تُسمى قسطرة القلب. وعادة ما تكون مستيقظًا أثناء قسطرة القلب، ويتطلب ذلك البقاء في المستشفى لفترة أقل من جراحة القلب التقليدية.

وعادة ما يُستخدم رأب الصمام بالبالون لعلاج الرضع والأطفال المصابين بتضيق الصمام الأورطي. ومع ذلك، فإن الصمام يميل إلى الضيق مرة أخرى في البالغين الذين أُجري لهم هذا الإجراء، لذلك عادة ما يُجرى فقط للبالغين المرضى للغاية بشكل يصعب معه إجراء الجراحة أو الذين ينتظرون استبدال الصمام. قد تحتاج بمرور الوقت إلى إجراءات إضافية لمعالجة تضيق الصمام.

وقد يستخدم الأطباء أيضًا إجراء قسطرة لترميم الصمام الأورطي عن طريق إدخال حشوة أو جهاز لترميم التسرب في الصمام الأورطي البديل.

ثانيا: استبدال الصمام الأورطي

يزيل الطبيب في هذه الجراحة الصمام الأورطي ويستبدله بصمام ميكانيكي، أو صمام مصنوع من نسيج قلب إنسان، أو نسيج قلب خنزير، أو بقرة. ويمكن أحيانًا استخدام صمامات بديلة من الأنسجة الحيوية، حيث يتم استخدام الصمام الرئوي الخاص بك.

وسيلزم غالبًا استبدال الصمامات النسيجية الحيوية، حيث تتلف بمرور الزمن. إذا كان لديك صمام ميكانيكي، فينبغي أن تتناول الأدوية المسيلة للدم طوال عمرك لوقايتك من تخَثُر الدم. وقد تُجرى جراحة استبدال الصمام الأورطي عن طريق جراحة القلب المفتوح التقليدية أو بوسائل طفيفة التوغل، تنطوي على شقوق أصغر من تلك المستخدمة في جراحة القلب المفتوح.

لكن، جراحة استبدال الصمام الأورطي طفيفة التوغل هي الأقل شيوعًا، لأن الوصول إلى الصمام التالف بهذه الطريقة لا يتناسب مع معالجة كافة الحالات. وعندما يجريها جراحون متمرسون ومراكز تتمتع بالخبرة، فلا تختلف نتائج هذه الجراحة عن تلك الخاصة بجراحة القلب المفتوح التقليدية.

ثالثا: استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة

تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة شكل آخر من أشكال استبدال الصمام الأورطي بالطريقة طفيفة التوغل التي تقوم على نهج غير جراحي. وفيها يمكن للأطباء الوصول إلى قلبك من خلال وعاء دموي في ساقك أو من خلال شق صغير في الصدر. ويُوجه أنبوب مجوف (القسطرة) من خلال الأوردة وصولاً إلى الصمام الأورطي. بمجرد وضعه بشكل صحيح، يتم إدخال الصمام الأورطي البديل القابل للتمدد باستخدام بالون أو قابل للتمدد ذاتيًا.

وقد يكون تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة خيارًا للأشخاص المعرضين للخطر من تغيير الصمام الأورطي عن طريق الجراحة، لأن لديهم معدلاً متوسطًا أو مرتفعًا للإصابة بالمضاعفات، أو إذا كان لديك صمام من نسيج بيولوجي تم إدخاله مسبقًا لتغيير الصمام الأورطي، لكنه لم يعد يعمل بشكل جيد بعد الآن.

* توصيات بعد جراحات إصلاح أو استبدال الصمام الأورطي

- المشي بانتظام لزيادة نشاطك بالتدريج والقيام بتمارين التنفس أثناء تعافيك.
- مراقبة علامات العدوى في مكان الجراحة.
- الالتزام بتناول الأدوية للسيطرة على الألم والآثار الجانبية الأخرى بعد الجراحة.
- تبني تغييرات صحية في أسلوب الحياة، مثل النشاط البدني، حمية صحية، السيطرة على الضغط وتجنب التدخين.

* المصادر
Aortic Valve Surgery
What Is Aortic Valve Replacement Surgery?
Aortic valve repair techniques: state of the art

آخر تعديل بتاريخ 18 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية