مرض السكري الكاذب Diabetes insipidus حالة مرضية غير شائعة، تسبب اختلالاً في توازن السوائل في الجسم، الأمر الذي ينتج عنه الشعور بالعطش الشديد، وتبول كميات كبيرة قد تصل إلى 20 لتراً يومياً، في حين يتبول الإنسان الطبيعي 1-2 لتر يومياً. وللأسف، لا يوجد علاج لداء السكري الكاذب. لكن من خلال العلاج يمكن تخفيف حدة العطش وتقليل كمية البول. 

وتشمل علامات وأعراض مرض السُّكَّري الكاذب ما يلي:

- العطش الشديد.
- إخراج كميات كبيرة من البول المخفف.
- الحاجة المتكررة إلى الاستيقاظ للتبول أثناء الليل.
- تفضيل المشروبات الباردة.

وقد تظهر على الرضيع أو الطفل الصغير العلامات والأعراض الآتية:
- حفاضات ثقيلة ومبتلة.
- تبليل الفراش ليلًا.
- صعوبة في النوم.
- الحُمّى.
- القيء.
- الإمساك.
- تأخر النمو.
- فقدان الوزن.

* سبب مرض السكري الكاذب

يحدث مرض السُّكَّري الكاذب عندما لا يستطيع جسمك موازنة مستويات سوائل الجسم بشكلٍ سليم. وعندما يعمل جهاز تنظيم السوائل بشكلٍ صحيح، تستطيع كُليتاك الحفاظ على هذا التوازُن. تتخلَّص الكُليتان من السوائل الموجودة في مجرى الدم. تُخزَّن فضلات السوائل مؤقتًا في المثانة على هيئة بول، حتى تتبول. ويستطيع الجسم التخلُّص من السوائل الزائدة أيضًا عن طريق التعرُّق أو التنفُّس أو الإسهال.

ويعمل هرمون يُدعى الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، أو الفاسوبريسين، على المساعدة في السيطرة على سرعة أو بطء إفراز السوائل. يتكون الهرمون المضادُّ لإدرار البول في جزء من الدماغ يُدعى تحت المهاد ويُخزَّن في الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة توجد في قاعدة الدماغ.

وعادةً ما ينطوي السكري الكاذب كلوي المنشأ الموجود أثناء الولادة أو بعدها بفترة قليلة على سبب وراثي (جيني)، ويُسبِّب تغيرات دائمة في قدرة الكلى على تركيز البول. ويصيب الذكورَ أكثر من الأناث.

* مضاعفات داء السكري الكاذب

1- الجفاف؛ ويشمل جفاف الفم، تغيرات في مرونة الجلد، العطش والإرهاق.
2- خلل بالإلكتروليتات، المعادن الموجودة في دمك، مثل الصوديوم والبوتاسيوم، التي تحافظ على توازن السوائل في جسمك. قد تشمل أعراض عدم توازن الشوارد الكهربائية ما يلي:
- الضَّعف.
- الغثيان.
- القيء.
- فقدان الشهية.
- المغص العضلي.
- التشوُّش.

* تشخيص وعلاج داء السكري الكاذب

- اختبار الحرمان من الماء، حيث سيُطلب منك التوقُّف عن شرب السوائل لعدة ساعات تحت إشراف الطبيب وفريق الرعاية الطبي. ولمنع حدوث الجفاف أثناء فترة الامتناع عن السوائل، يتيح الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) للكُلى تقليل كمية السوائل المفقودة في البول.

وخلال فترة الامتناع عن السوائل، سيقيس الطبيب التغيُّرات التي تطرأ على وزن جسمك، وإخراج البول، وتركيز البول والدم. قد يقيس الطبيب أيضًا مستويات الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) في الدم أو يعطيك الهرمون المضاد لإدرار البول الاصطناعي أثناء الاختبار. سيحدِّد هذا ما إذا كان جسمك ينتج كمية كافية من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، ومدى استجابة كُليتيك لهرمون ADH.
- التصوير بالرنين المغناطيسي، لتكوين صور تفصيلية لأنسجة المخ.
- الفحص الوراثي، إذا ظهرت مشكلات التبوُّل الزائد لدى أفراد آخرين في عائلتك.

وتتضمَّن خيارات علاج الأنواع الأكثر شيوعاً من مرض السكري الكاذب ما يلي:

- السكري الكاذب البسيط أو الخفيف

إذا كنتَ تعاني من مرض السكري الكاذب بدرجة بسيطة، فقد تحتاج فقط لزيادة كمِّيَّة المياه التي تتناولها. إذا حدثَتْ هذه الحالة نتيجة خَلَل في الغدة النخامية أو غدة ما تحت المهاد (مثل الوَرَم)، فسيُعالِج طبيبكَ الخلل أولًا.

ويتمُّ علاج هذه الصورة بهرمون صناعي يُدْعَى ديسموبرسين (DDAVP، مينيرين وغيره). يَستبدِل هذا الدواءُ الهرمونَ المفقودَ المضادَّ لإدرار البول (ADH)، ويُقلِّل التبوُّل. يُمكنكَ تَناوُل ديسموبرسين كبخَّاخ أنف، وكأقراص عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.

ومعظم الأشخاص يُنتِجون بعض الهرمون المضادِّ لإدرار البول (ADH)، ولكن قد تختلف الكمِّيَّة من يوم لآخر. لذلك قد تختلف كمِّيَّة الديسموبرسين التي تحتاجها. تَناوُل ديسموبرسين بكمِّيَّة أكبر مما تحتاجها قد يُسبِّب احتباس الماء ومستويات مقلقة للغاية من انخفاض الصوديوم في الدم.

وقد يتمُّ أيضًا وصف أدوية أخرى، مثل الإندوميثاسين (إندوسين، وتيفوربكس) وكلوربروباميد. هذه الأدوية قد تجعل الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) أكثر إتاحة في الجسم.

2- السكري الكاذب كلَوي المَنشأ 

حيث إن الكُلَى لا تستجب بصورة جيدة للهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) في هذه الصورة من مرض السكري الكاذب، لن يساعد الديسموبرسين. بدلًا من ذلك، قد يَصف لكَ الطبيب نظامًا غذائيًّا منخفض المِلح؛ للمساعدة في تقليل كمِّيَّة البول الناتج من الكُلَى. ستحتاج أيضًا لشرب كمِّيَّات كافية من المياه لتجنُّب الجفاف.

والعلاج بهيدروكلوروثيازيد (ميكروزيد) قد يُحَسِّن من أعراضكَ. على الرغم من أن الهيدروكلوروثيازيد هو نوع من الأدوية يَزيد عادةً من إخراج البول (مدرٌّ للبول)، في بعض الأحيان قد يُقَلِّل من إخراج البول في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري الكاذب كُلَوِيِّ المنشأ.

وإذا كانت أعراضكَ نتيجة أدوية تتناولها، فقد يُفيد إيقاف هذه الأدوية. على الرغم من ذلك، لا يجوز التوقُّف عن تَناوُل أي أدوية دون التحدُّث مع طبيبكَ.

- سكري الحمل

علاج العديد من الأشخاص الذين يعانون من سكري الحمل الكاذب هو هرمون الديسموبرسين الصناعي.

- مرض السكري الكاذب الأولي

لا يوجد علاج محدَّد لهذه الصورة من مرض السكري الكاذب غير تقليل تَناوُل السوائل. إذا كانت الحالة تتعلَّق بمرض عقلي، فقد يُخفِّف علاج المرض العقلي من أعراض مرض السكري الكاذب.

* أخيراً..

ما دمت تتناول الدواء وتشرب المياه عندما تزول آثار العلاج، ستقي نفسك من الإصابة بمضاعفات خطيرة. خطط دائمًا لحمل المياه معك أينما ذهبت، واحتفظ بالأدوية في حقيبة محمولة، سواء كنت تذهب إلى العمل أو إلى المدرسة. وارتد سوار تنبيه طبيًا أو احتفظ ببطاقة تنبيه طبية في محفظتك.

* المصدر
Diabetes Insipidus
Diabetes insipidus (die-uh-BEE-teze in-SIP-uh-dus)
آخر تعديل بتاريخ 11 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية