السيلان Gonorrhea هو عدوى شائعة منقولة جنسيا سببها الإصابة ببكتريا النيسرية البنية البكتيرية، التي يمكن أن تصيب كلاً من الذكور والإناث، وقد تكون الإصابة بدون أعراض. وغالبًا ما يؤثر مرض السيلان في مجرى البول أو الشرج أو الحلق. بالنسبة للإناث، قد يصيب السيلان أيضًا عنق الرحم.

* علامات الإصابة بـ السيلان

1- لدى الرجال:
- الشعور بالألم عند التبول.
- إفراز مادة شبيهة بالصديد من فتحة القضيب.
- تورم إحدى الخصيتين والشعور بالألم فيها.

2- في النساء:
- زيادة إفرازات المهبل.
- الشعور بالألم عند التبول.
- نزيف المهبل في الفترات الواقعية بين الدورات الشهرية، بعد الجماع على سبيل المثال.
- الجماع المؤلم.
- ألم في البطن أو الحوض.

* الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسيلان

- صِغار السن.
- متعدد العلاقات الجنسية المحرمة.
- تشخيص سابق بالسيلان.
- الإصابة بعدوى أخرى منقولة جنسيًا.

* مضاعفات السيلان

- العقم عند النساء والرجال.
- العدوى التي تنتشر في المفاصل والمناطق الأخرى من جسمك.
- زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)/ مرض الإيدز (AIDS). 
- يمكن أن يصاب الأطفال الذين يصابون بمرض السيلان نقلاً عن أمهاتهم أثناء الولادة بالعمى والتقرحات في فروة الرأس والعدوى.

* تشخيص وعلاج السيلان

يتم التشخيص عن طريق فحص البول أو مسحة للمنطقة المصابة، مثل الحلق، أو الإحليل، أو المهبل، أو المستقيم. وقد ينصحك الطبيب بإجراء اختبارات للكشف عن وجود أي أمراض أخرى منقولة جنسيًا. وهذا لأن مرض السيلان يزيد من خطورة الإصابة بهذه الأمراض وخاصة المتدثرة والتي غالبًا ما تصاحب مرض السيلان. وكذلك يوصى بإجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري لأي فرد تم تشخيص إصابته بمرض منقول جنسيًا. وبناءً على عوامل الخطورة المرتبطة بكل مريض، قد يفيد أيضًا إجراء اختبارات الكشف عن أي مرض إضافي منقول جنسيًا.

وبالنسبة للعلاج..

يتم علاج البالغين المصابين بالسيلان بتناول المضادات الحيوية. ونظرًا لظهور بعض سلالات بكتيريا النَيْسَرِيّة البُنِّيّة المسببة للسيلان والمقاومة للأدوية، توصي مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (Centers for Disease Control and Prevention) أن يتم علاج حالات السيلان غير المتطورة بإعطاء المضاد الحيوي سيفترياكسون — عن طريق الحقن — مع المضاد الحيوي أزيثرومايسين (دواء زيثروماكس أو زيماكس) أو المضاد الحيوي دوكسيسايكلين (دواء مونودوكس، وفيبراميسين وغيرهما) وكلاهما عن طريق القم.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول المضاد الحيوي الفموي جيميفلوكساسين (دواء فاكتف) أو المضاد الحيوي جنتاميسين عن طريق الحقن بالاقتران مع المضاد الحيوي الفموي أزيثرومايسين يأتي بنتيجة نجاح مرتفعة في علاج السيلان. وقد يساعد هذا العلاج في علاج الأشخاص المتحسسين من مضادات السيفالوسبورين الحيوية كالمضاد الحيوي سيفترياكسون. ويجب أن يعالج الزوجة/ الزوجة أيضًا، حتى إذا لم تظهر عليها علامات أو أعراض.

ويجب أن يحصل الرضع الذين يولدون لأمهات حاملات لعدوى مرض السيلان على دواء في العين فور الولادة للوقاية من العدوى. وفي حالة إصابة العين، يمكن معالجة الرضع بالمضادات الحيوية.

* أخيراً..

لتقليل مخاطر الإصابة بمرض السيلان، يجب تجنب ممارسة الجنس غير المشروع، أو ارتداء الواقي الذكري. وتجنب ممارسة الجماع إذا كان أحد الزوجين يعاني علامات أو أعراض عدوى منقولة جنسيًا، مثل الحرقان في أثناء البول أو طفح بالأعضاء التناسلية أو قروح.

* المصادر
What is gonorrhea?
What you need to know about ringworm

آخر تعديل بتاريخ 15 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية