يجب أن تنتقل جزيئات الطعام المهضومة عبر 25 قدمًا أو أكثر من الأمعاء كجزء من عملية الهضم الطبيعية. وهذه النفايات المهضومة تتحرك باستمرار، حتى يتم طرحها بالتبرز. لكن، يمكن أن يؤدي انسداد الأمعاء إلى وضع حد لتلك الحركة المستمرة، سواء على مستوى الأمعاء الدقيقة أو الغليظة. ويمكن أن يكون الانسداد جزئيًا أو كليًا.

وفي حالة حدوث انسداد معوي، يتراكم الطعام والسوائل وأحماض المعدة والغازات خلف موقع الانسداد. وإذا تراكمت كميات مع ضغط كبير، فقد تتمزق أمعاؤك، مما يؤدي إلى تسرب محتويات الأمعاء الضارة والبكتيريا إلى تجويف البطن. وهذا من المضاعفات التي تهدد الحياة.

* علامات انسداد الأمعاء

- ألم البطن.
- فقدان الشهية.
- الإمساك.
- القيء.
- عدم القدرة على التبرز أو إخراج غازات.
- نفخة البطن.

* أسباب انسداد الأمعاء

- التصاقات الأمعاء، مجموعات من الأنسجة الليفية في تجويف البطن التي يمكن أن تتكون بعد الخضوع لجراحة في البطن أو الحوض.
- سرطان القولون.
- الانغلاف، وهو السبب الأكثر شيوعًا للانسداد المعوي في حالات الأطفال.
- الفتق.
- أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل داء كرون.
- الرتوج.
- التفاف القولون.
- انحشار البراز.

* ما هو انسداد الأمعاء الزائف (الشلل اللفائفي)؟

يقصد به أنه لا يوجد انسداد فعلي داخل الأمعاء، بل نتيجة مشكلة في العضلات أو الأعصاب والتي تعطل تقلصات عضلات الأمعاء المنسقة العادية، وتبطئ أو توقف حركة الطعام والسوائل عبر الجهاز الهضمي. ويمكن أن يؤثر الشلل اللفائفي على أي جزء من الأمعاء. وتشمل الأسباب ما يلي:
- جراحة البطن أو الحوض.
- العدوى.
- بعض الأدوية التي تؤثر على العضلات والأعصاب، بما في ذلك مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتريبتيلين وإيميبرامين (توفرانيل)، والأدوية الأفيونية المسكنة للألم، مثل تلك التي تحتوي على الهيدروكودون (فيكودين) وأوكسيكودون (أوكسيكونتين).
- اضطرابات العضلات والأعصاب، مثل مرض باركنسون.

* مضاعفات انسداد الأمعاء

- موت الأنسجة، نتيجة قطع إمدادات الدم، وقد يؤدي موت الأنسجة إلى تمزّق (ثقب) في جدار الأمعاء؛ مما يمكن أن يسبب العدوى.
- التهاب الغشاء البريتوني هو مصطلحٌ طبيّ يشير إلى العدوى في تجويف البطن. وهو حالةٌ تهدد الحياة وتتطلب العناية الطبية العاجلة وغالبًا ما تحتاج إلى الجراحة.

* تشخيص وعلاج انسداد الأمعاء

سيسألك الطبيب عن تاريخك الطبي وما تختبره من أعراض. سيُجري أيضًا فحصًا بدنيًا لتقييم وضعك. قد يشك طبيبك أيضًا في الإصابة بانسداد الأمعاء، إذا كان بطنك متورما أو مؤلما، أو توجد كتلة في البطن. قد يستمع الطبيب للأصوات المعوية باستخدام سماعة الطبيب.

ولتأكيد التشخيص، قد يوصي طبيبك بإجراء الأشعة السينية للبطن. أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو الموجات فوق الصوتية في الأطفال الذين يعانون من الانغلاف المعوي.

ولاكتشاف أسباب الانسداد المشكوك بها يتم إجراء حقنة شرجية هوائية أو بالباريوم. وبالنسبة للانغلاف لدى الأطفال، فيمكن للحقنة الشرجية الهوائية أو الباريوم أن تصلح المشكلة في معظم الأحيان، ولا تكون هناك حاجة إلى المزيد من العلاج.

ويعتمد علاج انسداد الأمعاء على سبب الحالة لديك، لكنه يتطلب دخول المستشفى، لتحقيق استقرار الحالة. وعند الوصول إلى المستشفى، يعمل الأطباء أولاً على استقرار المريض حتى يتمكن من الخضوع للعلاج. قد تتضمن العملية ما يلي:
- سوائل وريدية.
- وضع أنبوب من الأنف إلى المعدة لشفط الهواء والسائل والتخلص من الانتفاخ في البطن.
- وضع القسطرة في المثانة لتصريف البول وجمعه لفحصه.

1- علاج الانسداد الجزئي

إذا كنت تعاني من انسداد يمكن من خلاله لبعض الطعام والسوائل أن تمرّ عبره (انسداد جزئي)، فإنك قد لا تحتاج إلى المزيد من العلاج بعد استقرارك. ويمكن أن يوصي طبيبك بنظامٍ غذائيٍّ خاصٍّ قليل المحتوى من الألياف، بحيث يكون من الأسهل على أمعائك المسدودة جزئيًا معالجته. وإذا لم يزل الانسداد من تلقاء نفسه، فإنّك قد تحتاج إلى الجراحة للتخفيف منه.

2- علاج الانسداد الكلي

في حالة عدم قدرة أي شيء على المرور عبر الأمعاء، ستحتاج عادةً إلى جراحة لتخفيف الانسداد. وسيعتمد الإجراء الذي تخضع له على سبب الانسداد والجزء المصاب من الأمعاء. تتضمن الجراحة عادةً استئصال الانسداد، علاوة على أي جزء من الأمعاء كان قد تعرض للموت أو التلف.

وبدلاً من ذلك، ربما يوصي الطبيب بعلاج الانسداد بواسطة دعامة معدنية ذاتية التمدد. حيث يتم إدخال الأنبوب الشبكي السلكي داخل القولون من خلال منظار داخلي يتم تمريره عبر الفم أو القولون. ويعمل الأنبوب على فتح القولون بالقوة حتى يمكن إزالة الانسداد.

وعادةً ما يتم استخدام الدعامات لعلاج الأشخاص المصابين بسرطان القولون، أو توفير الراحة المؤقتة للأشخاص الذين تشكّل الجراحة الطارئة خطرًا بالغًا عليهم. قد يستمر احتياجك إلى الجراحة بعد استقرار حالتك.

3- علاج الانسداد الزائف

إذا حدد طبيبك أن العلامات والأعراض الناجمة عن الانسداد الزائف، فقد يراقب حالتك لمدة يوم أو يومين في المستشفى، ويعالج السبب إذا كان معروفًا. يمكن أن يتحسن الانسداد من تلقاء نفسه. وإذا لم يتحسن، فقد يصف طبيبك دواءً يسبب انقباضات عضلية، وهو ما يساعد على انتقال الطعام والسوائل من خلال الأمعاء.

إذا كان الانسداد الزائف ناجمًا عن مرض أو دواء، فسوف يعالج الطبيب المرض الكامن أو يُوقف الدواء. وفي حالات نادرة، تكون الجراحة ضرورية لاستئصال جزء من الأمعاء. وفي الحالات التي يكون القولون متضخمًا فيها، يمكن أن يوفر علاج يُدعى "تخفيف الضغط"، عن طريق تنظير القولون، الراحة.


* المصادر
Intestinal Obstruction
Symptoms of intestinal obstruction


آخر تعديل بتاريخ 14 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية