تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الشرى أو الآرتيكاريا (urticaria).. عبارة عن كدمات بارزة مثيرة للحكة توجد على الجلد، حمراء أو وردية أو بلون الجلد، تنتج غالبا عن رد فعل تحسسي تجاه دواء أو طعام أو رد فعل لمهيج في البيئة.

وفي كثير من الحالات، يكون الشرى مشكلة حادة (مؤقتة) يمكن تخفيفها باستخدام أدوية الحساسية، أو يختفي من تلقاء نفسه. لكن، فإن الحالات المزمنة، التي تستمر فيها الانتفاخات لأكثر من ستة أسابيع أو تتكرر على مدى شهور أو أعوام، تكون مصدر قلق طبي أكبر.

وفي أغلب الأحيان، لا يكون سبب الشرى المزمن واضحًا. لكن، في بعض الحالات، يكون علامة على وجود مشكلة صحية كامنة، مثل مرض الغدة الدرقية أو الذئبة. وتشمل علامات وأعراض الشرى المزمن ما يلي:
- مجموعات من الانتفاخات الحمراء أو البيضاء (بثور)، تظهر عادة على الوجه أو الجذع أو الذراعين أو الساقين.
- انتفاخات تختلف في الحجم وتتغير في الشكل، كما تظهر وتتلاشى مرارًا بينما يستكمل التفاعل دورته.
- الحكة، والتي قد تكون شديدة.
- التورم الذي يسبب الألم أو الحرق (الوذمة الوعائية)، وخاصة داخل الحلق وحول العينين والخدين والشفتين واليدين والقدمين والأعضاء التناسلية.
- الميل إلى تفاقم العلامات والأعراض عند وجود محفزات مثل الحرارة وممارسة الرياضة والضغط النفسي.
- الميل لتكرار الأعراض كثيرًا وبشكل غير متوقع، في بعض الأحيان لمدة أشهر أو أعوام.

والتمس الرعاية الطبية الطارئة إذا كنت:

- تشعر بالدوخة.
- تعاني من ضيق شديد في الصدر أو صعوبة في التنفس.
- تشعر بتورم في اللسان أو الحلق.

* أسباب الشرى أو الآرتيكاريا

تنشأ الانتفاخات المصاحبة للشرى عندما تطلق خلايا معينة الهيستامين والمواد الكيميائية الأخرى في مجرى الدم. ولا يستطيع الأطباء غالبًا تحديد سبب هذا التفاعل الجلدي، أو معرفة السبب وراء تحول هذا التفاعل إلى مشكلة طويلة الأمد (الشرى المزمن)، لكن قد يتم تحفيز التفاعل الجلدي عن طريق:
- مسكنات الألم.
- الحشرات أو الطفيليات.
- التلوث.
- الخدش.
- السخونة أو البرودة.
- الضغط النفسي.
- ضوء الشمس.
- ممارسة الرياضة.
- الكحول أو الطعام أو الإضافات الغذائية.
- الضغط على الجلد، مثل ما يحدث مع الحزام الضيق.

* مضاعفات الشرى أو الآرتيكاريا

صعوبة التنفس، عندما يحدث التورم داخل الفم أو الحلق، لذا، التمس الرعاية الطبية الطارئة إذا شعرت بتورم في اللسان أو الحلق.
- صدمة فرط الحساسية تفاعل حساسية حادًا يتضمن القلب أو الرئتين؛ حيث تضيق الشعب الهوائية، فيصعب التنفس وينخفض ضغط الدم. كذلك، قد تشعر بدوخة أو تتعرض للإغماء أو حتى فقدان الحياة. تحدث صدمة فرط الحساسية بسرعة، لذا، فاطلب الحصول على الرعاية الطبية الطارئة إذا كنت تشعر بأنك أوشكت على التعرض لهذا النوع من تفاعل الحساسية.

وقد يكون المصابون بالشرى المزمن أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطرابات الجهاز المناعي التالية:

- أمراض الغدة الدرقية.
- الذئبة.
- التهاب المفاصل الروماتويدي.
- متلازمة سجوجرن.
- الداء البطني.
- داء السكري من النوع الأول.

* علاج الشرى أو الآرتيكاريا

سيوصى الطبيب على الأرجح بعلاج الأعراض التي تشعر بها عن طريق العلاجات المنزلية مثل مضادات الهيستامين المتاحة دون وصفة طبية. وإذا لم تساعدك خطوات الرعاية الذاتية، فتحدث مع الطبيب بشأن استخدام الأدوية الموصوفة من الطبيب أو خليط من الأدوية التي تعمل لصالحك بشكل أفضل.

1- عالج أي عوامل كامنة تسبب لك الأعراض التي تعاني منها، على سبيل المثال، قد تتم مساعدة المصابين بالشرى المزمن والغدة الدرقية الملتهبة (التهاب الغدة الدرقية) بشكل أفضل عن طريق علاج مشكلة الغدة الدرقية.

2- تناول الأنواع غير المسببة للنعاس من الحبوب المضادة للهيستامين. وينتج عن الأشكال الأحدث من الأدوية (الجيل الثاني من مضادات الهيستامين) آثارًا جانبية، مثل الدوخة، أقل من مضادات الهيستامين القديمة، وتتضمن هذه الأشكال:
- لوراتادين (كلاريتين، وألافيرت).
- الفيكسوفينادين (أليجرا).
- سيتريزين (زيرتيك).
- ليفوسيتريزين (زيسال).
- ديسلوراتادين (كلارينكس).

3- إذا لم تساعدك مضادات الهيستامين الجديدة، فقد يوصي الطبيب بتناول النوع القديم من الدواء، ولكن قبل وقت النوم فقط لأنه قد يجعلك تشعر بالنعاس. ومن أمثلتها:
- هيدروكسيزين (فيستاريل).
- ديفينهيدرامين (بينادريل).
- كلورفينيرامين (كلورتريميتون).
استشيري الطبيب قبل تناول أي من هذه الأدوية إذا كنتِ حاملاً أو تطعمين طفلك عن طريق الرضاعة الطبيعية أو تعانين من حالة طبية مزمنة أو تتناولين أدوية أخرى.

4- إذا لم تخفف مضادات الهيستامين وحدها الأعراض، فإن الأدوية الأخرى التي قد تساعد في العلاج تشمل ما يلي:

- حاصرات الهيستامين (H-2)

يمكن الحصول على هذه الأدوية، المعروفة أيضًا باسم مضادات مستقبلات H-2، عن طريق الحقن أو تناولها عن طريق الفم. وتشمل الأمثلة سيميتيدين (تجاميت) ورانيتيدين (زانتاك) ونيزاتيدين (أكسيد) وفاموتيدين (بيبسيد). وتتراوح الأعراض الجانبية من مشاكل الهضم إلى الصداع.

- الأدوية المضادة للالتهابات

يمكن أن تساعد الستيرويدات القشرية التي يتم تناولها عن طريق الفم مثل البريدنيزون في تخفيف التورم والاحمرار والحكة. وتُستخدم هذه الأدوية عادة لفترة قصيرة فقط من أجل السيطرة على الشرى أو الوذمة الوعائية الشديدة لأنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة.

ولا تكون كريمات الستيرويدات القشرية التي توضع على الجلد فعالة عادة في علاج حالات الشرى المزمن. كما يمكن أن تضعف الجهاز المناعي، مما يجعل من السهل الإصابة بعدوى أو حتى تفاقم العدوى التي تعاني منها بالفعل.

- مضادات الاكتئاب

يمكن لدواء دوكسيبين (زونالون) مضاد الاكتئاب ثلاثي الحلقات، المستخدم في شكل كريم، أن يساعد في تخفيف الحكة. وقد يسبب هذا الدواء الدوخة والنعاس.

5- تبدو العديد من الأدوية الخاضعة للدراسة واعدة بالنسبة للأشخاص الذي يكون الشرى المزمن لديهم من النوع المقاوم للعلاج، ومنها:
- دواء أوماليزوماب (زولير).
- أدوية ربو مزودة بمضادات الهيستامين. وتشمل الأمثلة مونتيلوكاست (سنجولير) وزافيرلوكاست (أكوليت)، وقد تشمل آثارها الجانبية تغيرات في السلوك والمزاج.
- السيكلوسبورين.
- تاكروليموس.
- مايكوفنوليت.

6- وقد تساعد الاحتياطات التالية في منع أو تخفيف تفاعلات الجلد المتكررة للشرى المزمن:
- ارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة.
- تجنب الخدش أو الصابون الجاف.
- تبريد المنطقة المصابة بدُش أو مروحة أو ملابس باردة أو محلول مهدئ.
- الاحتفاظ بمفكرة يومية لمعرفة وقت حدوث الشرى ومواضع حدوثه والأنشطة التي تؤديها وما تتناوله وهكذا. وقد يساعدك هذا أنت والطبيب في تحديد المحفزات.
- تجنب المحفزات المعروفة مثل بعض الأطعمة أو الإضافات الغذائية والكحول ومسكنات الألم والحرارة والبرودة والمجهود والضغط النفسي.

* المصدر
What are hives?


آخر تعديل بتاريخ 18 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية