تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لمفومة هودجكين من أنواع سرطان الجهاز اللمفاوي

لمفومة هودجكين (Hodgkin's lymphoma) نوع من الأورام اللمفاوية التي تحدث نتيجة نمو خلايا في الجهاز اللمفاوي، وهو جزء من الجهاز المناعي، بشكل غير طبيعي، ومع تطور المرض قد تنتشر الخلايا إلى مناطق أخرى من الجسم، فما هي أعراض سرطان الجهاز الليمفاوي وعوامل خطورته وعلاجه؟

ولمفومة هودجكين هي سرطان الجهاز الليمفاوي، الذي يُعتبر جزءًا من الجهاز المناعي، وفي حالة الإصابة بلمفومة هودجكين، تنمو الخلايا في الجهاز الليمفاوي بشكل غير طبيعي وقد تنتشر بعيدًا عن الجهاز الليمفاوي، ومع تقدم المرض، تصبح قدرة الجسم عل مكافحة العدوى معرضة للخطر.

وتُعتبر لمفومة هودجكين أحد النوعين الشائعين لسرطان الجهاز الليمفاوي. والنوع الآخر، ورم اللاهودجكين الليمفاوي، وهو الأكثر شيوعًا، وقد ساعد التطور في تشخيص لمفومة هودجكين وعلاجها في إعطاء المصابين فرصة للشفاء التام.

* أعراض لمفومة هودجكين

  1. تورم غير مؤلم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الفخذ.
  2. إعياء مستمر.
  3. الحمى والرعشة.
  4. التعرّق الليلي.
  5. فقدان الوزن غير المتوقع - ما يعادل 10 في المائة أو أكثر من وزن جسمك.
  6. فقدان الشهية.
  7. حكة.
  8. زيادة الحساسية لتأثر الكحول أو ألم في العقد الليمفاوية بعد شرب الكحول.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟

حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت لديك أيّ علامات أو أعراض تقلقك.

* أسباب لمفومة هودجكين

ليس من الواضح ما الذي يسبب لمفومة هودجكين. ويدرك الأطباء أن معظم حالات لمفومة هودجكين تحدث عندما تُصاب إحدى الخلايا التي تقاوم العدوى والتي تُسمى خلية بائية بطفرة في الحمض النووي الخاص بها. وتعمل الطفرة على انقسام الخلايا بشكل سريع واستمرار بقائها في حين تموت الخلايا الصحية.

وينتج عن الطفرة أن عددا كبيرا من الخلايا البائية الشاذة وكبيرة الحجم يتراكم في الجهاز الليمفاوي، حيث يزاحم الخلايا الصحية ويسبب علامات وأعراض لمفومة هودجكين. وتوجد أنواع مختلفة من لمفومة هودجكين. ويتوقف النوع على أنواع الخلايا التي ينطوي عليها المرض وسلوكها. ويحدد نوع لمفومة هودجكين الخيارات العلاجية.
  • لمفومة هودجكين المعتادة

لمفومة هودجكين المعتادة هي النوع الأكثر شيوعًا لهذا المرض. ويمكن تصنيفها إلى مزيد من الأنواع الفرعية. والأشخاص الذين يتم تشخيصهم بالإصابة بلمفومة هودجكين المعتادة تكون لديهم خلايا كبيرة وشاذة تُسمى خلايا ريد-ستيرنبرغ في العقد الليمفاوية.

والأنواع الفرعية للمفومة هودجكين المعتادة تشمل:

  1. لمفومة هودجكين العقيدية التصلبية Nodular sclerosis Hodgkin's lymphoma.
  2. لمفومة هودجكين مختلطة الخلايا Mixed cellularity Hodgkin's Lymphoma.
  3. لمفومة هودجكين المتعلقة بنضوب الخلايا اللمفاوية Lymphocyte depletion Hodgkin's lymphoma
  4. لمفومة هودجكين المعتادة الغنية بالخلايا اللمفاوية Lymphocyte rich Hodgkin's lymphoma.
  • لمفومة هودجكين ذات الخلايا اللمفاوية المهيمنة

هذا النوع الأكثر ندرة للمفومة هودجكين الذي يتضمن خلايا كبيرة شاذة تسمى أحيانًا بخلايا الفوشار وذلك نسبة لشكلها. وقد يختلف علاج هذا النوع عن النوع المعتاد. وقد يتمتع المصابون بهذا النوع بفرصة أفضل للشفاء عندما يتم وضع التشخيص في مرحلة مبكرة من الإصابة.

* عوامل الخطورة للمفومة هودجكين

  1. العمر.. غالبًا ما تشخص الإصابة بلمفومة هودجكين لدى الأشخاص بين عمري 15 و30 عامًا بالإضافة إلى أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا.
  2. تاريخ عائلي من سرطان الغدد الليمفاوية (لمفومة).. إن وجود أحد أعضاء العائلة القريبين الذي يكون مصابًا بلمفومة هودجكين أو ورم اللاهودجكين الليمفاوي يزيد من مخاطر الإصابة بلمفومة هودجكين.
  3. النوع.. الذكور أكثر احتمالاً قليلاً للإصابة بلمفومة هودجكين.
  4. عدوى فيروس إبشتاين بار السابقة.. الأشخاص الذين أصيبوا بأمراض نتيجة لفيروس ابشتاين بار، مثل ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء المعدية، هم أكثر عرضة للإصابة بلمفومة هودجكين من الأشخاص الذين لم يُصابوا بعدوى ابشتاين بار.
  5. ضعف الجهاز المناعي.. من شأن المخاطرة بالجهاز المناعي، على سبيل المثال بسبب فيروس نقص المناعة البشري (HIV)/متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز) أو الخضوع لزرع أحد الأعضاء الذي يتطلب أدوية لمنع الاستجابة المناعية، أن يزيد من مخاطر الإصابة بلمفومة هودجكين.

* تشخيص ليمفومة هودجكين

وتتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة في تشخيص الإصابة بلمفومة هودجكين ما يلي:
  • الفحص البدني

يتحقق الطبيب من وجود غدد ليمفاوية متورمة، بما في ذلك الغدد الموجودة في الرقبة وتحت الإبط والإربية، وسيتحقق كذلك من تورم الطحال أو الكبد.

  • اختبارات الدم

يتم فحص عينة من الدم في المختبر للتحقق من وجود أي شيء في الدم يشير إلى احتمالية الإصابة بالسرطان.

  • اختبارات التصوير

تُستخدم اختبارات التصوير بالأشعة لتشخيص لمفومة هودجكين، بما في ذلك الأشعة السينية وفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

  • جراحة لاستئصال عقدة ليمفاوية متورمة

يمكن إجراء جراحة صغرى لاستئصال كل أو جزء من عقدة ليمفاوية متضخمة لاختبارها. ويتم إرسال العقدة الليمفاوية إلى المختبر لفحصها. ويتم تشخيص الإصابة بلمفومة هودجكين إذا تم العثور على خلايا ريد-ستيرنبرغ شاذة في العقدة الليمفاوية.

  • إجراء لاختبار نخاع العظام

يمكن استخدام خزعة نخاع العظم للتحقق من وجود علامات للسرطان في نخاع العظم. وأثناء هذا الاختبار، يتم أخذ مقدار صغير من نخاع العظم والدم والعظم باستخدام إبرة.

* تحديد مراحل لمفومة هودجكين

وبعد تحديد الطبيب مدى الإصابة بلمفومة هودجكين، سيتم تصنيف السرطان وفقًا للمرحلة التي يمر بها. فمعرفة مرحلة السرطان تفيد في تحديد مآلات سير المرض وخيارات العلاج، ومراحل لمفومة هودجكين تشمل:
  1. المرحلة الأولى.. يقتصر السرطان على منطقة عقد ليمفاوية واحدة أو عضو واحد.
  2. المرحلة الثانية.. في هذه المرحلة، يوجد السرطان في اثنتين من مناطق العقد الليمفاوية أو يكون السرطان قد انتقل إلى أحد الأعضاء والعقد الليمفاوية المجاورة. ولكن لا يزال السرطان مقتصرًا على جزء من الجسم سواء أعلى أو أسفل الحجاب الحجاز.
  3. المرحلة الثالثة.. عندما ينتقل السرطان إلى العقد الليمفاوية في أعلى وأسفل الحجاب الحاجز، فإن يكون في مرحلته الثالثة. وقد يكون السرطان أيضًا في أحد أجزاء نسيج أو عضو قريب من مجموعات العقد الليمفاوية أو في الطحال.
  4. المرحلة الرابعة.. هذه هي المرحلة الأكثر تقدمًا للمفومة هودجكين. حيث توجد الخلايا السرطانية في العديد من أجزاء عضو أو نسيج واحد أو أكثر. وتؤثر المرحلة الرابعة للمفومة هودجكين ليس فقط على العقد الليمفاوية ولكن أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الكبد أو الرئتين أو العظام.

وبالإضافة إلى ذلك، يستخدم الطبيب حرفي "أ" و"ب" لتصنيف أعراض لمفومة هودجكين:

  1. أ يعني أن الشخص لا يعاني من أي أعراض كبيرة نتيجة للسرطان.
  2. ب يشير إلى أنه الشخص لديه علامات وأعراض، مثل حمى متواصلة أو فقدان الوزن غير المقصود أو التعرق الليلي الشديد.

* علاج لمفومة هودجكين

يتوقف تحديد الخيارات العلاجية الأنسب للمفومة هودجكين على نوع ومرحلة المرض والحالة الصحية العامة والتفضيلات العلاجية، ويتمثل هدف العلاج في تدمير أكبر عدد ممكن من الخلايا السرطانية وجعل المرض في حالة خاملة، والعلاجات المتاحة تشمل ما يلي: 
  • العلاج الكيميائي

هو علاج بالعقاقير يتم فيه استخدام مواد كيميائية لقتل خلايا الأورام السرطانية الليمفاوية. وتنتقل أدوية العلاج الكيميائي عبر مجرى الدم ويمكن أن تصل إلى كل أجزاء الجسم تقريبًا. وغالبًا ما يتم الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لدى الأشخاص الذين يعانون من لمفومة هودجكين المعتادة في مرحلتها المبكرة. وعادة ما يتم إجراء العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي.

وفي حالة لمفومة هودجكين المتقدمة، يمكن استخدام العلاج الكيميائي وحده أو بالاشتراك مع العلاج الإشعاعي. ويمكن تناول أدوية العلاج الكيميائي في شكل حبوب أو من خلال الوريد في الذراع أو في بعض الأحيان تُستخدم الطريقتان. ويُستخدم العديد من تركيبات أدوية العلاج الكيميائي لعلاج لمفومة هودجكين.

وتتوقف الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي على نوع الأدوية التي يتم تناولها، وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة الغثيان وفقدان الشعر، ويمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة طويلة الأمد، مثل تلف القلب وتلف الرئة ومشكلات خصوبة وسرطانات أخرى، مثل سرطان الدم.

  • العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة طاقة ذات قدرة عالية، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية. وبالنسبة للمفومة هودجكين المعتادة، يمكن استخدام العلاج الإشعاعي وحده، ولكنه يُستخدم غالبًا بعد العلاج الكيميائي. ويخضع الأشخاص المصابون بلمفومة هودجكين ذات الخلايا اللمفاوية المهيمنة في مرحلتها المبكرة للعلاج الإشعاعي وحده عادة.

وخلال العلاج الإشعاعي، يستلقي المريض على منضدة ويدور حوله جهاز ضخم يوجه الإشعاع لنقاط محددة في الجسم، ويمكن توجيه الإشعاع للعقد الليمفاوية المصابة والمنطقة القريبة من العقد التي يمكن أن يتفاقم فيها المرض، ويتفاوت طول العلاج الإشعاعي اعتمادًا على رحلة المرض.

ويمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي احمرار الجلد وفقدان الشعر في الموضع الذي يتم فيه توجيه الإشعاع، ويُصاب الكثير من الأشخاص بالتعب أثناء العلاج الإشعاعي، وتشمل المخاطر الأكثر خطورة مرض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل الغدة الدرقية والعقم وأشكالا أخرى من السرطان، مثل سرطان الثدي أو الرئة.

  • زرع الخلايا الجذعية

هو علاج لاستبدال النخاع العظمي المريض بخلايا جذعية سليمة تساعد على نمو نخاع عظمي جديد. وقد يكون زرع الخلايا الجذعية خيارًا إذا عاودتك لمفومة هودجكين على الرغم من العلاج.

وأثناء زرع الخلايا الجذعية، يتم أخذ خلايا جذعية من الجسم وتجميدها وحفظها لاستخدامها لاحقًا. ثم تحصل على جرعة عالية من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية في الجسم. ثم أخيرًا تتم إذابة الخلايا الجذعية وحقنها في الجسم عبر الأوردة. وتساعد الخلايا الجذعية على بناء نخاع عظمي سليم.

  • الطب التكميلي

لم يتم العثور حتى الآن على أي علاج من علاجات الطب التكميلي لعلاج لمفومة هودجكين. ولكنه قد يساعد على التكيف مع الضغط النفسي لتشخيص السرطان والآثار الجانبية لعلاج السرطان، واستشر الطبيب بشأن الخيارات الآمنة، مثل:

  1. العلاج بالإبر الصينية.
  2. العلاج بالروائح العطرية.
  3. التدليك.
  4. التأمل.
  5. أساليب الاسترخاء.


المصادر:
Hodgkin lymphoma - NHS
Hodgkin lymphoma | Cancer Research UK
Hodgkin's Disease: Symptoms, Diagnosis, and Treatment

آخر تعديل بتاريخ 15 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية