تخثر الأوردة العميقة (Deep vein thrombosis) هو حالة خطيرة تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في الوريد الموجود بعمق داخل الجسم. وعادةً ما تتكون جلطات الدم في الأوردة العميقة في فخذك أو أسفل ساقك، ولكنها يمكن أن تتطور أيضًا في مناطق أخرى من جسمك، مما يتسبب في حدوث ألم أو تورم بالساق، وقد يحدث دون أي أعراض.

ويمكن أن يحدث تخثر الأوردة أيضا إذا كنت تعاني من حالات صحية معينة تؤثر على كيفية تجلط الدم لديك. كذلك، إذا كنت لا تتحرك لفترة طويلة، مثل فترة ما بعد الجراحة، أو في أعقاب وقوع حادث، أو عندما تظل حبيس الفراش في مستشفى أو دار تمريض.

ويمكن أن تتضمن علامات وأعراض الخثار الوريدي العميق ما يلي:

تورم في الساق المصابة، وفي حالات نادرة، قد يكون هناك تورم في كلتا الساقين.
- ألم في الساق، يبدأ الألم في بطن الساق وقد تشعر بشد عضلي أو تقرح.
- وقد يحدث أحيانًا دون الشعور بأي أعراض ملحوظة.

وتتضمن العلامات التحذيرية للإصابة بالانصمام الرئوي ما يلي:

- ظهور مفاجئ غير مبرر لضيق في التنفس.
- ألم في الصدر أو الشعور بعدم الراحة يتفاقم عندما تأخذ نفسًا عميقًا أو أثناء السعال.
- الشعور بالدوار أو الدوخة أو الإغماء.
- تسارع نبضات القلب.
- خروج الدم مع السعال.

* الأشخاص الأكثر عرضة لتخثر الأوردة العميقة

- اضطراب تجلط الدم الوراثي.
- الراحة في الفراش لفترات طويلة، مثلما هو الحال أثناء الإقامة الطويلة في المستشفى أو عند الإصابة بالشلل.
- الإصابة أو الجراحة في الأوردة.
- الحمل.
- حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة.
- زيادة الوزن أو السمنة.
- التدخين.
- السرطان.
- فشل القلب.
- أمراض الأمعاء الالتهابية.
- التاريخ الشخصي أو العائلي للإصابة بالخثار الوريدي العميق أو الانصمام الرئوي.
- الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 60 عامًا على الرغم من إمكانية حدوث الإصابة في أي عمر.
- الجلوس لفترات طويلة من الوقت، مثلما يحدث أثناء القيادة أو الطيران.

* مضاعفات تخثر الأوردة العميقة

1- الانصمام الرئوي

يحدث الانصمام الرئوي عند انسداد أحد الأوعية الدموية في رئتيك بسبب جلطة دموية (خثرة) تنتقل إلى الرئتين من عضو آخر في الجسم، وعادة ما يكون الساق. ويمكن أن يكون الانصمام الدموي مميتًا. لذلك، فإنه من المهم أن تكون على دراية بعلامات وأعراض الانصمام الرئوي وتلتمس الرعاية الطبية حال حدوثها. تتضمن علامات وأعراض الانصمام الرئوي ما يلي:
- ظهور مفاجئ غير مبرر لضيق في التنفس.
- ألم في الصدر أو الشعور بعدم الراحة يتفاقم عندما تأخذ نفسًا عميقًا أو أثناء السعال.
- الشعور بالدوار أو الدوخة أو الإغماء.
- تسارع نبضات القلب.
- خروج الدم مع السعال.

2- المتلازمة التالية لالتهاب الوريد

من بين المضاعفات الشائعة التي قد تحدث بعد التخثر حالة مرضية تعرف بالمتلازمة التالية لالتهاب الوريد، كما يطلق عليها متلازمة ما بعد الجلطة. وتُستخدم هذه المتلازمة لوصف مجموعة من العلامات والأعراض تتضمن ما يلي:
- التورم في الساقين (الوذمة).
- ألم الساق.
- تغير لون الجلد.
- تقرحات الجلد.

وتحدث هذه المتلازمة بسبب تلف في الأوردة نتيجة الجلطة الدموية؛ ويقلل هذا التلف من تدفق الدم في المناطق المصابة، وقد لا تحدث أعراض المتلازمة التالية لالتهاب الوريد إلا بعد أعوام من الإصابة بالخثار الوريدي العميق.

* تشخيص الإصابة بتخثر الأوردة العميقة

سيسألك الطبيب مجموعة من الأسئلة تتعلق بالأعراض التي تعاني منها، وستخضع للفحص الجسدي كي يتمكن الطبيب من فحص أي مناطق بها تورم أو إيلام أو تغير في لون الجلد. واعتمادًا على الكيفية التي من المرجح أنها سبب الجلطة الدموية، قد يقترح الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات، والتي تتضمن التصوير بالموجات فوق الصوتية واختبار الدم، لقياس مستوى مادة مذيبة للتجلط تسمى دي دايمر في الدم.

وقد يتم تصوير الوريد، عن طريق حقنه بصبغة (عامل التباين) في القدم أو الكاحل. ومن خلال إجراء الأشعة السينية، يتم إنشاء صورة للأوردة في الساقين والقدمين القدم للبحث عن الجلطات. كما يمكن للفحص بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي معًا أن يوفر صورًا مرئية للأوردة وقد يُظهران ما إذا كنت تعاني من جلطة أم لا. وفي بعض الأحيان، يتم اكتشاف الجلطة عند إجراء هذه الأشعة لأسباب أخرى.

* علاج تخثر الأوردة العميقة

يهدف العلاج إلى منع تضخم الجلطة، بالإضافة إلى منع تحرر الجلطة بحيث تتسبب في الإصابة بالانصمام الرئوي. وبعد ذلك، يصبح الهدف تقليل فرص الإصابة بالتخثر مرة أخرى. وتشتمل الخيارات العلاجية للخثار الوريدي العميق ما يلي:

- أدوية ترقيق الدم

تتضمن الأدوية التي تستخدم في علاج الخثار الوريدي العميق استخدام مضادات التجلط، وتعرف أيضًا في بعض الأحيان باسم أدوية ترقيق الدم، حينما يكون ذلك ممكنًا. وهذه العقاقير تقلل من قدرة الدم على التجلط. وعلى الرغم من أن هذه العقاقير لا تعمل على إذابة جلطات الدم الموجودة، فإنه يمكنها منع جلطات الدم من التضخم أو تقليل خطر حدوث جلطات إضافية.

وعادةً ما يتم حقن هيبارين ترقيق الدم لبضعة أيام، سواء بالحقن العادي أو بالتسريب. وبعد بدء حقن الهيبارين، قد يُتبع ذلك في علاجك بغيره من أدوية ترقيق الدم عن طريق الحقن، مثل إنكسابارين (لوفينوكس) أو الدَّالتيبارين (فراجمين) أو الفوندابارينوكس (أريكسترا). وهناك أدوية أخرى لترقيق الدم متوفرة في شكل أقراص، مثل وارفارين (كومادين، وجانتوفين) أو ريفاروكسابان (زاريلتو). كذلك، قد توفر أدوية ترقيق الدم الأحدث خيارات إضافية في المستقبل القريب.

وقد تحتاج لتناول أدوية ترقيق الدم لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر. إذا وصف لك الطبيب أي دواء من أدوية ترقيق الدم هذه، فمن المهم للغاية أن تتناول الدواء تمامًا كما وصفه لك الطبيب. وقد يكون لأدوية ترقيق الدم آثار جانبية خطيرة إذا تم تناولها بكميات أكثر من اللازم أو أقل من اللازم. وقد تحتاج لاختبارات دم دورية لفحص الوقت الذي يستغرقه الدم في التجلط. وينبغي للسيدات الحوامل تجنب تناول بعض الأنواع من أدوية ترقيق الدم.

- علاج الجلطات

إذا كنت تعاني من حالة أكثر خطورة من الخثار الوريدي العميق أو الانصمام الرئوي أو كنت لا تستجيب للأدوية الأخرى، فقد يصف لك الطبيب أدوية مختلفة. وهناك مجموعة واحدة من الأدوية تُعرف باسم موانع التخثر. وتُعطى هذه العقاقير، التي يطلق عليها منشطات مولد البلازمين النسيجي (TPA)، من خلال خط وريدي لتفتيت الجلطات الدموية أو قد تُعطى من خلال قسطرة توضع مباشرة على المنطقة المصابة بالجلطة. وقد تسبب هذه العقاقير نزيفًا حادًا وتستخدم عمومًا في الحالات التي تهدد الحياة فقط. ولهذه الأسباب، تُعطى أدوية موانع التخثر فقط في جناح العناية المركزة بالمستشفى.

- المرشحات

إذا لم يكن بإمكانك تناول الأدوية التي ترقق الدم، فقد يتم إدخال مرشح إلى أحد الأوردة الكبيرة، وهو الوريد الأجوف، في بطنك. ويمنع مرشح الوريد الأجوف الجلطات المتحررة من الاستقرار في رئتيك.

- الجوارب الضاغطة

تساعد هذه الجوارب في منع حدوث التورم المصاحب للخثار الوريدي العميق. ويتم ارتداء هذه الجوارب في الساقين بدءًا من قدميك وصولاً حتى مستوى الركبتين. ويساعد هذا الضغط في تقليل احتمالات تجمع الدم وتجلطه. ويجب عليك ارتداء هذه الجوارب على مدار اليوم لمدة عامين أو ثلاثة على الأقل إذا كان ذلك ممكنًا. كذلك، يمكن للجوارب الضاغطة أن تساعد في منع المتلازمة التالية لالتهاب الوريد.

* المصدر
Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis (DVT)
آخر تعديل بتاريخ 18 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية