تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ضرس العقل المدفون، هو سن تم منعها، لسبب ما، من اختراق اللثة. وفي بعض الأحيان، قد تتأثر السن جزئيًا فقط، مما يعني أنها بدأت في الاختراق. وعادة لا تسبب الأسنان المطمورة أي أعراض واضحة ولا يتم اكتشافها إلا أثناء إجراء الأشعة السينية الروتينية في عيادة طبيب الأسنان.

وقد ينتج عن أضراس العقل المدفونة ألم وضرر للأسنان الأخرى وغيرها من مشاكل الأسنان، وبسبب صعوبة تنظيفها، ستكون أكثر عرضة للتسوس وأمراض اللثة عن باقي الأسنان. وعادةً يتم خلعها، حتى لو كانت لا تسبب أعراضا، وذلك لمنع المشكلات المستقبلية.

وعند تعرض الضرس المدفون للعدوى أو عندما يسبب ضررًا أو مشكلات للأسنان الأخرى، فقد تعاني من بعض العلامات والأعراض التالية:
- الألم.
- احمرار أو تورم اللثة.
- رقة أو نزيف باللثة.
- تورم حول الفك.
- رائحة الفم الكريهة.
- طعم كريه في الفم.
- الصداع.

* أسباب أضراس العقل المدفونة

تصبح أضراس العقل (الطواحن الثالثة) مدفونة بسبب عدم وجود مساحة كافية لتظهر أو تنمو بشكل طبيعي. وعادةً تنمو أضراس العقل بين 17 عامًا و25 عامًا، وتنمو أضراس العقل لدى بعض الأشخاص بدون أية مشاكل وتتراص مع الأسنان الأخرى خلف الطواحن الثانية. ومع ذلك، ففي العديد من الحالات، تصبح الأسنان متزاحمة لدرجة يصعب معها نمو الطواحن الثالثة بشكل طبيعي، فتصبح هذه الطواحن الثالثة المزاحمة عالقة (مدفونة). وقد يظهر ضرس العقل المدفون بشكل جزئي حتى يظهر جزء من تاج الضرس (مدفون جزئيًا)، أو قد لا يستطيع اختراق اللثة من الأصل (مدفون بالكامل).

* مضاعفات أضراس العقل المدفونة

- تلف الأسنان الأخرى، إذا ضغط الضرس على الطاحن المجاور فقد يتسبب في تلفه أو يجعله أكثر عرضة للعدوى. كما قد يؤدي هذا الضغط إلى مشاكل التزاحم مع الأسنان الأخرى أو مع علاجات تقويم الأسنان المستخدمة لتقويم الأسنان الأخرى.

- قد ينمو ضرس العقل في كيس داخل عظم الفك. قد يمتلئ الكيس بالسائل، مكونًا تكيسًا قد يضر بعظم الفك والأسنان والأعصاب. ونادرًا ما يحدث تورم، عادةً ما يكون ورمًا حميدًا، وقد يتطلب هذا النوع من المضاعفات استئصال النسيج والعظم.

- تسوس الأسنان، بسبب صعوبة تنظيف أضراس العقل وسهولة تعلق الطعام والبكتريا بين اللثة والضرس البارز جزئيًا. أيضًا تؤدي صعوبة تنظيف أضراس العقل المدفونة والبارزة جزئيًا إلى جعلها عرضة لحدوث التهاب اللثة المؤلم، وهي حالة تُسمى التهاب ما حول التاج.

* علاج أضراس العقل المدفونة

عادةً يتم عمل الاستئصال الجراحي لأضراس العقل المدفونة المسببة للألم أو مشاكل الأسنان الأخرى. وهناك خلاف بين أطباء الأسنان حول كيفية السيطرة على أضراس العقل المدفونة عديمة الأعراض، ولم ترجح الأبحاث بعد إحدى استراتيجيات العلاج عن أكثر من سواها.

ويوصي بعض أطباء الأسنان وجراحي الفم بخلع ضروس العقل المدفونة عديمة الأعراض وذلك لمنع المشكلات المستقبلية المحتملة. ونادرًا ما تحدث مضاعفات خطرة من جراء هذا الإجراء لدى الشباب، في حين أن هذا الإجراء أكثر صعوبة وقد يتسبب في مضاعفات أكثر مستقبلاً، خاصةً لدى كبار السن. 

- الاستئصال الجراحي

دومًا ما تُجرى عمليات الاستئصال الجراحي لضرس العقل في العيادات الخارجية، وهو ما يعني إمكانية الرجوع للمنزل في اليوم نفسه، وقد تخضع للتخدير الموضعي، في الفم؛ بحيث لا تشعر بالمنطقة المخدرة أو قد تخضع لتخدير كلي حيث تفقد الوعي كليًا.

وأثناء عملية الإزالة يقوم طبيب الأسنان أو جراح الفم بعمل شق في اللثة واستئصال أية عظام تعيق الوصول للضرس المدفون. وبعد استئصال الضرس، يخيط طبيب الأسنان أو جراح الفم الجرح باستخدام الغرز ويحشو الفراغ (المغرز) باستخدام الشاش. وسيتم إعطاؤك تعليمات للعناية بالجرح والسيطرة على الألم والتورم.

وتتضمن المشاكل التي قد تحدث ما يلي:

- جفاف مكان القلع، أو كشف العظام في حالة تفكك الجلطة الدموية المتكونة بعد الجراحة من المغرز، وهو ما قد يكون مؤلمًا ويؤخر الشفاء.
- عدوى ناجمة عن البكتيريا أو جزيئات الطعام العالقة.
- تلف الجيوب الأنفية القريبة من أضراس العقل العلوية.
- ضعف في عظم الفك السفلي.
- تلف في الأعصاب ينتج عنه إحساس غير معتاد في الشفة السفلى أو اللسان أو الذقن.

* المصدر
Identifying and Treating Impacted Teeth

آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية