تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يعد مفصل الرسغ من المفاصل الأساسية في الجسم والتي تؤثر وتشارك في معظم الحركات التي يقوم بها الشخص إن لم تكن كلها. ومن الجدير بالذكر أن مفصل الرسغ ليس مفصلا واحدا، بل يتكون من عدة مفاصل صغيرة حيث تلتقي عظام اليد والساعد.

وكسر الرسغ أو اليد (Wrist fracture)، من الكسور الشائعة، والتي يمكن أن تحدث لأسباب مختلفة، بسبب صدمة أو إصابة أو حركة غير صحيحة (كبار السن، نتيجة هشاشة العظام). وعادة ما يكون السقوط على يد ممدودة، عندما يحاول الناس إدراك أنفسهم أثناء السقوط والاصطدام الشديد بالأرض، هو السبب الشائع لمعظم كسور اليد أو الرسغ.

ومن المهم علاج كسر الرسغ أو اليد في أقرب وقت ممكن، وإلا فلن تشفى العظام في موضعها الصحيح، مما قد يؤثر على قدرتك على أداء الأنشطة اليومية مثل الإمساك بالقلم أو قفل أزرار القميص. كما سيساعد العلاج المبكر أيضًا على تقليل الألم والتيبس للحد الأدنى.

ومن علامات الكسور ما يلي:

- ألم حاد يزداد عند الإمساك بالجزء المصاب أو الضغط عليه.
- التورم.
- الإيلام عند اللمس.
- الكدمات.
- تشوه واضح الشكل، مثل ميل الرسغ أو اعوجاج الإصبع.
- تيبس وعدم القدرة على تحريك الأصابع أو الإبهام.
- تنميل باليد.

* أسباب كسور الرسغ أو اليد

- السقوط على يد ممتدة.
- الإصابات الرياضية، أثناء ممارسة رياضات التلاحم أو الرياضات التي قد تسقط خلالها على يد ممتدة، مثل التزلج بالعجلات على الجليد، كرة السّلة، كرة القدم، الرجبي، المصارعة، الهوكي، التزحلق، التزلج على الجليد، التزلج بالعجلات أو القفز على المنطات (الترامبولين).
- حوادث السيارات.
- قد تكون أكثر عرضة لكسر العظام إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام أو أي مرض آخر بالعظام، مدخنًا، لأن التدخين يؤثر على امتصاص الكالسيوم أو تتبع نظامًا غذائيًا يفتقر إلى عناصر بناء العظام من الكالسيوم وفيتامين د.

* مضاعفات كسور اليد أو الرسغ

- تيبس أو ألم أو إعاقة دائمة

عادة ما يختفي التيبس أو الألم أو الوجع بالمنطقة المصابة بعد شهر أو اثنين من فك الجبيرة أو الجراحة، وقد يستمر التحسن لمدة عامين بعد الإصابة. وعلى الرغم من ذلك، قد تعاني من تيبس أو ألم دائم إذا كانت إصابتك شديدة. تحلَّ بالصبر في ما يتعلق بشفائك، واستشر طبيبك حول التمرينات التي قد تساعد على الشفاء أو اطلب منه إحالتك للعلاج البدني أو المهني.

- هشاشة العظام

قد تسبب الكسور التي تمتد للمفصل في حدوث التهاب بالمفصل في الأعوام اللاحقة. وإذا بدأ رسغك أو يدك في التسبب في ألم أو التورم لمدة طويلة بعد الكسر، فاذهب لزيارة الطبيب لإجراء تقييم.

- تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية

يمكن أن يسبب رضح اليد أو الرسغ تأذي الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة. واطلب الرعاية الفورية إذا لاحظت أي تنميل أو مشكلات بالدورة الدموية.

* تشخيص وعلاج كسر اليد أو الرسغ

إجراء فحص بدني وفحص تصويري واحد أو أكثر. وخلال الفحص الجسدي، سيفحص طبيبك المنطقة المصابة للتحقق من:

- الإيلام عند اللمس.
- التورم.
- نطاق الحركة.
- وجود تشوه بالشكل.
- وجود جرح مفتوح.
- وجود تلف بالأعصاب.
- وجود إعاقة بتدفق الدم.
ولتشخيص إصابتك، قد تحتاج لإجراء الأشعة السينية، الفحص بالأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

وإذا لم تنتظم الأطراف المكسورة للعظام معًا بشكل صحيح، فسيحتاج الطبيب إلى تحريك الأجزاء المكسورة إلى مكانها الصحيح في إجراء يسمى إرجاع الكسر. وبناءً على شدة الألم وحجم الورم، فقد تحتاج إلى مرخي عضلات أو مخدر أو حتى تخدير كلي قبل هذا الإجراء.

- التثبيت

يعد تقييد حركة العظام المكسورة في الرسغ أو اليد أمرًا ضروريًا للشفاء بشكل ملائم. وللقيام بذلك، قد تحتاج إلى جبيرة.

- الأدوية

ولتقليل الألم، قد يوصيك الطبيب بتناول مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) أو إيبوبروفين (أدفيل، ومورتين آي بي، وغيرهما) أو نابروكسين (أليف، وغيره). وإذا كنت تعاني من ألم شديد، فقد تحتاج إلى أدوية مسكنة تعتمد على الأفيون مثل كوديين.

- العلاج الطبيعي

بعد فك الجبيرة، ستحتاج على الأرجح لتمرينات إعادة التأهيل أو علاج فيزيائي لتقليل التيبس واستعادة حركة الرسغ واليد. ومن شأن إعادة التأهيل أن تساعدك ولكنها تستغرق عدة شهور أو أطول حتى يكتمل الشفاء من الإصابات الشديدة.

وإذا لم يكن التثبيت خيارًا مناسبًا، فقد تحتاج إلى إجراء جراحة لزرع أجهزة تثبيت داخلية، مثل شرائح أو قضبان أو مسامير أو طعم عظمي للحفاظ على الوضع الصحيح للعظام أثناء عملية الشفاء. قد تكون أجهزة التثبيت الداخلية هذه ضرورية إذا كنت تعاني من الإصابات التالية:
- كسور متعددة.
- كسر منزاح أو غير مستقر.
- قطع عظمية مرتخية قد تدخل في المفصل.
 - تلف الأربطة المحيطة.
- كسور تمتد للمفصل.
- كسر ناتج عن حادثة تصادم.
وفي بعض الحالات، قد يقوم الجراح بتثبيت الكسر باستخدام جهاز تثبيت خارجي. ويتكون من إطار معدني ومسمارين أو أكثر تدخل عبر الجلد إلى العظم على جانبي الكسر.

* أخيرا..

للوقاية من كسور اليد أو الرسغ، عليك بـ:
1- بناء عظام قوية عن طريق
- اتباع نظام غذائي مغذٍ يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د.
- ممارسة العديد من تمارين حمل الأوزان، والمشي السريع.
- الإقلاع عن التدخين، إن كنت مدخنًا.

2- الحذر من السقوط
وتحدث معظم كسور الرسغ عندما يسقط الأشخاص للأمام وأيديهم ممتدة. ولمنع هذه الإصابة الشائعة:
- ارتدِ أحذية مناسبة.
- تخلص من مصادر الخطر المنزلي.
- وفر الإضاءة بمكان المعيشة.
- احرص على إجراء فحص بصر.
- ركِّب قضبان إمساك بالحمام.
- ركِّب درابزيناً للسلم.
- تجنب الأسطح الزلقة إن أمكن، مثل الممشى المغطى بالثلوج أو الجليد.
- ارتدِ الملابس الواقية في الأنشطة الرياضية.

3- ارتدِ واقي الرسغ في الأنشطة عالية الخطورة، مثل:
- التزلج بالعجلات.
- التزلج على الجليد.
- الرغبي.
- كرة القدم.

* المصادر
Wrist Fracture: Causes, Diagnosis & Treatment
Wrist Fracture

آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية