الحاجز الأنفي هو غضروف الأنف الذي يفصل بين فتحتيه، ويتمركز في المنتصف ليقسم فتحتي الأنف بالتساوي. لكن، لدى بعض الأشخاص ينحرف الحاجز عن المنتصف، مما يجعل إحدى فتحتي الأنف أكبر من الأخرى.

ويُعرف التفاوت الشديد بانحراف الحاجز الأنفي deviated septum، ويمكن أن يسبب مضاعفات صحية مثل انسداد فتحة الأنف أو صعوبة التنفس. ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة، فإن انحراف الحاجز الأنفي شائع جدًا. لكن، لا تتطلب معظم الحالات عناية طبية إلا إذا تسبب الانحراف في مشاكل صحية أخرى أو كان له تأثير سلبي على جودة الحياة.

وقد تتسبب بعض تشوهات الحاجز الأنفي في العلامات والأعراض التالية:

- انسداد فتحة أو فتحتي الأنف، مما يسبب صعوبة التنفس من خلال فتحة الأنف المتضررة أو كلتيهما. وقد يكون هذا الأمر ملحوظًا بدرجة أكبر عندما تصاب بالزكام أو بالحساسية التي تؤدي لتورم الممرات الأنفية وضيقها.
- نزيف الأنف، عندما يصبح سطح الحاجز الأنفي جافًا.
- آلام الوجه في حالة الإصابة بـ الانحراف الشديد في الحاجز الأنفي.
- التنفس الصاخب أثناء النوم أو الشخير، خاصة للرضع والأطفال الصغار.
- الوعي بالدورة الأنفية، من الطبيعي للأنف التبديل بحيث يكون أحد الجانبين مسدودًا ثم يتغير الوضع ليصبح الجانب الآخر مسدودًا. وهذا الأمر يعرف باسم الدورة الأنفية. والدورة الأنفية ظاهرة طبيعية، إلا أن الوعي بها أمر غير طبيعي ويمكن أن يشير إلى وجود كم غير طبيعي من حالات انسداد الأنف.
- تفضيل النوم على جانب معين، لتحسين عملية التنفس عبر الأنف أثناء الليل. 

* أسباب انحراف الحاجز الأنفي

- عيوب خلقية يولد الطفل بها.
- إصابة الأنف أثناء الولادة. أما في الأطفال والبالغين، فهناك مجموعة كبيرة من الحوادث التي قد تؤدي إلى إصابة الأنف وانحراف الحاجز الأنفي، بداية من التعثر على الدرج وحتى الاصطدام بشخص آخر على الرصيف. وعادة ما يحدث رضح الأنف أثناء رياضات التلاحم، أو اللعب النشط أو أعمال اللعب الخشن أو حوادث السيارات.
- قد تؤثر عملية التقدم في العمر الطبيعية على هيكل الأنف وتؤدي إلى تفاقم انحراف الحاجز الأنفي مع مرور الوقت. كما يمكن أن يزيد التغير في مقدار تورم الأنسجة الأنفية بسبب حدوث التهاب أنف أو التهاب الجيوب الأنفية من ضيق الممر الأنفي الناتج عن انحراف الحاجز الأنفي مؤديًا إلى انسداد الأنف.

* مضاعفات انحراف الحاجز الأنفي

- جفاف الفم نتيجة التنفس المتكرر من الفم.
- الشعور بالضغط أو الاحتقان في الممرات الأنفية.
- اضطراب النوم بسبب الاستياء من عدم القدرة على التنفس بشكل مريح عبر الأنف أثناء الليل.

* طرق علاج انحراف الحاجز الأنفي

سيقوم الطبيب بفحص الجزء الداخلي من الأنف، باستخدام منظار طبي للأنف مصمم لتوسيع فتحتي الأنف. وفي بعض الأحيان، سيفحص الطبيب الجزء الداخلي الأبعد من الأنف بمنظار آخر. وقد ينظر الطبيب أيضًا إلى أنسجة الأنف قبل استخدام البخاخ المزيل للاحتقان وبعده، وبناءً على هذا الفحص، سيتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي وتحديد مدى خطورة الحالة.

وقد يستهدف العلاج الأولي لانحراف الحاجز الأنفي السيطرة على الأعراض التي تصيب الأنسجة المبطنة للأنف، والتي قد تساهم بدورها في ظهور أعراض انسداد الأنف وتصريفها. وقد يصف الطبيب ما يلي:

- مزيلات الاحتقان

مزيلات الاحتقان عبارة عن أدوية تقلل من تورم الأنسجة الأنفية وتساعد على إبقاء ممرات الهواء على جانبي الأنف مفتوحة. وتتوفر مزيلات الاحتقان على هيئة أقراص أو بخاخ أنفي. وبالرغم من ذلك، يجب استخدام بخاخات الأنف بحذر؛ فالاستخدام المتكرر والمتواصل يمكن أن يؤدي للاعتماد عليه ويتسبب في تفاقم الأعراض (أثر ارتدادي) بعد التوقف عن استخدامها. وتتسم مزيلات الاحتقان بتأثير منبه قد يؤدي بك إلى العصبية بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

- مضادات الهستامين

مضادات الهستامين عبارة عن أدوية تساعد على منع أعراض الحساسية، بما فيها انسداد الأنف أو سيلانه. وبإمكانها أن تساعد أحيانًا مع الحالات غير المرتبطة بالحساسية مثل الأعراض التي تحدث مع الزكام. وتتسبب بعض مضادات الهستامين في النعاس وبإمكانها أن تؤثر على قدرتك على أداء المهام التي تتطلب التناسق الجسدي، مثل القيادة.

- بخاخات السترويدات للأنف

يمكن لبخاخات السترويدات القشرية الأنفية الموصوفة من الطبيب أن تقلل التهاب الممرات الأنفية والمساعدة في مسألة الانسداد والتصريف. ويستغرق الأمر عادة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حتى تحقق بخاخات السترويدات أقصى فعالية لها، ولذا من المهم اتباع تعليمات الطبيب في استخدامها. وتعد الأدوية مجرد إصلاح مؤقت، ولكنها لا تصحح من انحراف الحاجز الأنفي.

* متى يتم اللجوء للجراحة لإصلاح الحاجز الأنفي؟

إذا استمرت أعراضك بالرغم من العلاج بالأدوية، فبإمكانك التفكير في إجراء جراحة لتصحيح انحراف الحاجز الأنفي (رأب الحاجز الأنفي). وفيها يتم تقويم الحاجز الأنفي وإعادته إلى موضعه بمنتصف الأنف. وقد يتطلب هذا الإجراء من الجراح أن يقوم بقطع وإزالة بعض الأجزاء من الحاجز قبل إعادة تركيبها في موضعها الصحيح.

ويعتمد مستوى التحسن الذي يمكنك توقعه من الجراحة على مدى شدة الانحراف، إلا أن بعض الأعراض الناتجة من انحراف الحاجز الأنفي، مثل انسداد الأنف على الأخص، تُشفى بالكامل غالبًا. وبالرغم من ذلك، فإن أي حالة أنفية أو مرتبطة بالجيوب الأنفية مصاحبة تؤثر على الأنسجة المبطنة للأنف، مثل الحساسية، لا يمكن علاجها بالجراحة فقط.

وفي بعض الحالات، يتم إجراء جراحة لإعادة تشكيل الأنف (جراحة الأنف التجميلية) في الوقت نفسه لعملية رأب الحاجز الأنفي، وتتضمن جراحة الأنف التجميلية تعديل عظم الأنف وغضروفها لتغيير شكلها أو حجمها أو كليهما.

* المصدر
Deviated Septum

آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية