الدوار الوضعي الانتيابي الحميد Benign paroxysmal positional vertigo) هو أكثر أنواع الدوار شيوعا، وهو اضطراب ينشأ عن مشكلة في الأذن الداخلية، يتميز بإحساس بالدوران عند إحداث تغيرات في موضع الرأس، ويمكن أن يحدث هذا عند تغير وضعية النوموتستمر كل نوبة من الدوار عادة أقل من دقيقة واحدة. وعادة ما يرتبط الدوار بالغثيان بشكل شائع.

على الرغم من أن الدوار الوضعي الانتيابي الحميد مشكلة مزعجة، لكنه نادرًا ما يُسبب مضاعفات، وفي حالات نادرة، إذا كان الاضطراب حادًا، فقد يُسبب استمراره التقيؤ المتكرر؛ وقد ينشأ عن ذلك خطر العرضة للجفاف؛ كما أن الدوخة التي تصاحب هذه الحالة المرضية قد تعرض الشخص لخطر السقوط.

وقد تشمل علامات وأعراض الدوار الوضعي الانتيابي الحميد ما يلي:

- الدوار.
- إحساس بأنك أو ما يحيط بك يدور أو يتحرك (الدوار).
- اختلال التوازن.
- فقدان الاتزان.
- تشوش الرؤية المرتبط بالإحساس بالدوار.
- الغثيان.
- القيء.

* ما سبب الإصابة بـ  الدوار الوضعي الانتيابي الحميد؟

يوجد بداخل الأذن عضو دقيق الحجم يُسمى التيه الدهليزي، وهو يتكون من ثلاثة أجزاء لولبية الشكل (القنوات شبه الدائرية semicircular canals)، والتي تحتوي على سائل وأجهزة استشعار رفيعة تشبه الشعر مسؤولة عن مراقبة دوران الرأس.

وهناك أجزاء أخرى (أعضاء الحصيات السمعية otolith organs) في الأذن تراقب حركات الرأس المختلفة إلى الأعلى أو الأسفل أو اليمين أو اليسار، ويرتبط وضع الرأس بالجاذبية، ويحتوي عضوا الحصيات السمعية - القُرَيْبَة والكُيَيْس - على بلورات تجعل الشخص حساسًا تجاه الجاذبية.

ولعدة أسباب، يمكن أن تصبح هذه البلورات مفككة؛ وعندئذ يمكنها أن تنتقل إلى إحدى القنوات شبه الدائرية، وبالأخص عندما يكون الشخص في وضع الاستلقاء، وهذا يؤدي بدوره إلى أن تصبح القناة شبه الدائرية حساسة تجاه تغيرات وضع الرأس التي لا تستجيب لها في الأحوال الطبيعية، وكنتيجة لذلك، يشعر الشخص بالدوخة.

* تشخيص وعلاج الدوار الوضعي الانتيابي الحميد

قد يُخضعك الطبيب لمجموعة اختبارات لتحديد سبب الدوار لديك؛ وأثناء الفحص البدني، من المرجح أن يبحث الطبيب عن:

1. علامات وأعراض الدوار التي تحفزها حركات العين والرأس، ومن ثم تقل في أقل من دقيقة واحدة.
2. دوار مصحوب بحركات عين معينة، والتي تحدث عندما تستلقي على ظهرك مع انحناء رأسك على أحد الجانبين على نحو يتخطى قليلاً حافة سرير الفحص.
3. حركات لا إرادية في العينين من جانب لآخر (اهتزاز العين).
4. انعدام القدرة على التحكم في حركات العين.

إذا كان من الصعب تحديد سبب العلامات والأعراض التي تشعر بها، فقد يأمر الطبيب باختبارات إضافية، مثل: تخطيط كهربية الرأرأة (ENG) أو تخطيط الرأرأة الفيديوي (VNG) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، لاستبعاد ورم العصب السمعي أو غيره من الاضطرابات التي قد تتسبب في الدوار.

وبالنسبة للعلاج فقد يشمل:

- إعادة تهيئة وضع القناة

أي إعادة تموضع بلورات كربونات الكالسيوم المزاحة، وهي تتكون من بضعة تمارين بسيطة وبطيئة لتصحيح وضع الرأس، والهدف من هذه العملية هو تحريك الجزيئات من القنوات شبه الدائرية الممتلئة بالسائل في الأذن الداخلية إلى منطقة مفتوحة دقيقة تُشبه الكيس (دهليز)، والتي تحوي أعضاء الحصيات السمعية (القُرَيْبَة) في الأذن حتى لا تُسبب هذه الجزيئات حدوث مشكلة وتسهل إعادة امتصاصها بشكل أكبر، ويستمر كل وضع ما يقرب من 30 ثانية بعد توقف أي أعراض أو حركات غير طبيعية للعين، وعادة ما يكون هذا الإجراء فعّالاً بعد مرة أو مرتين من العلاج.

وبعد إجراء هذه العملية، يجب عليك تجنب الاستلقاء على نحو مستوٍ أو جعل الأذن التي خضعت للعلاج في وضع أدنى من مستوى الكتف، وذلك خلال بقية يوم هذه العملية، وفي الليلة الأولى بعد إجراء تلك العملية، يجب عليك رفع رأسك على بضع وسادات عند النوم؛ حيث يتيح ذلك وقتًا للجزيئات لكي تطفو بداخل تيه الأذن الداخلية للاستقرار بداخل الدهليز ويُعاد امتصاصها من جانب السائل الموجود في الأذن الداخلية.

وفي الصباح بعد إجرائك للعملية في عيادة الطبيب، سوف تُرفع أي قيود، وستبدأ في ممارسة الرعاية الذاتية كما وصفها لك الطبيب، ومن المرجح أن يعلمك الطبيب كيفية إجراء عملية إعادة تهيئة وضع القناة بنفسك حتى تستطيع القيام بها في المنزل قبل العودة إلى العيادة من أجل إعادة الفحص.

- البديل الجراحي

في الحالات النادرة للغاية التي لا تكون فيها عملية إعادة تهيئة وضع القناة ذات فاعلية، قد يوصيك الطبيب بالخضوع لعملية جراحية تُستخدم فيها سدادة عظمية لرأب الجزء من الأذن الداخلية لديك الذي يُسبب الدوخة؛ وتحول هذه السدادة دون قدرة القناة شبه الدائرية في الأذن على الاستجابة لحركات الجزيئات أو حركات الرأس بشكل عام، ويتخطى معدل نجاح جراحة سد القناة شبه الدائرية نسبة 90 في المائة.

  • توصيات صحية

1. كن مدركًا لاحتمال حدوث فقدك للاتزان، وهو ما قد يؤدي للسقوط والتعرض لإصابة خطيرة.
2. اجلس على الفور عند شعورك بالدوخة.
3. استعمل إضاءة جيدة إذا كنت تستيقظ بالليل.
4. امشِ مستعينًا بعصا للحفاظ على توازنك إذا كنت معرضًا للسقوط.
5. لا تتردد باستشارة الطبيب إذا كانت أعراض الدوار قوية ومتكررة فقد ينشأ الدوار بسبب وجود حالة مرضية خفية مثل ارتفاع ضغط الدم وداء السكري. يستطيع الطبيب مساعدتك على كشف سبب الدوار ووضع خطة متكاملة للعلاج.

وعلى الرغم من أن العيش مع حالة الدوار الوضعي الانتيابي الحميد قد يمثل تحديًا، فقد يؤثر في تفاعلك مع أصدقائك وأسرتك وعلى إنتاجيتك في العمل فضلاً عن جودة حياتك بشكل عام، فقد تفيدك مجموعات الدعم النفسي وتكون مصدرًا جيدًا للمعلومات. وغالبًا ما يكون لدى أعضاء مجموعات الدعم علم بشأن مهارات التكيف الفريدة.

* المصدر
Benign paroxysmal positional vertigo
WHAT HAPPENS DURING A BPPV EPISODE?
What is benign positional vertigo (BPV)?

آخر تعديل بتاريخ 4 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية