تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

خزعة الكلى Renal biopsy، هي إجراء يستخدم لاستخراج جزء بسيط جدا من أنسجة الكلى لتحليلها في المختبر، وتحديد نوع مرض الكلى الذي تعاني منه، ومدى شدته، وأفضل علاج له. ويمكن أيضًا استخدام خزعة الكلى لمراقبة فعالية علاجات الكلى ومعرفة ما إذا كانت هناك أي مضاعفات بعد زراعة الكلى.

وهناك طريقتان لأداء خزعة الكلى:

1- خزعة عن طريق الجلد

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من خزعة الكلى. وفيه يقوم الطبيب بإدخال إبرة خزعة رفيعة عبر الجلد لإزالة أنسجة الكلى. وقد يستخدم الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية لتوجيه الإبرة إلى منطقة معينة من الكلى.

2- خزعة جراحية

في هذا الإجراء، يقوم طبيبك بعمل قطع في الجلد بالقرب من الكلى. ويسمح هذا للطبيب بفحص الكلى وتحديد المنطقة التي يجب أخذ عينات الأنسجة منها.

* متى يوصى بإجراء خزعة الكلى

- تشخيص مشكلة في الكلى لا يمكن تحديدها بطريقة أخرى.
- المساعدة في وضع خطط العلاج على أساس حالة الكلى.
- تحديد مدى سرعة تطور مرض الكلى.
- تحديد مدى التلف الناجم عن مرض الكلى أو غيره من الأمراض.
- تقييم مدى نجاح علاج مرض الكلى.
- معرفة سبب عدم عمل الكلية المزروعة بالشكل الصحيح.

وقد يوصي الطبيب بإجراء خزعة الكلى استنادًا إلى نتائج اختبارات الدم أو البول التي تُظهر ما يلي:

- وجود دم في البول (البيلة الدموية) يُعزى سببه إلى الكلية.
- وجود بروتين زائد في البول (البيلة البروتينية)، أو كانت تُصاحبه أي علامات أخرى لمرض الكلى.
- وجود مشكلات بوظائف الكلى، تؤدي إلى زيادة نسبة الفضلات بالدم.
ولا يحتاج أي شخص يعاني من هذه المشكلات إلى إجراء خزعة الكلى. ولكن يستند قرار إجراء الخزعة إلى ما لديك من علامات وأعراض، ونتائج الاختبارات، وصحتك العامة.

* هل توجد مخاطر لإجراء خزعة الكلى؟

بشكل عام، تعتبر خزعة الكلى عن طريق الجلد من الإجراءات الآمنة. وتتضمن المخاطر المحتملة ما يلي:
- ظهور دم في البول (البيلة الدموية) أحد المضاعفات الأكثر شيوعًا لخزعة الكلى. وعادةً يتوقف النزيف في غضون بضعة أيام. 
- الشعور بالألم في موضع الخزعة أمر شائع بعد إجراء خزعة الكلى، ولكنه عادة ما يدوم لبضع ساعاتٍ فقط.
- الناسور الشرياني الوريدي، إذا تسببت إبرة الخزعة بشكل عرضي في تلف بجدران أحد الشرايين وأحد الأوردة القريبة. ولا يتسبب هذا النوع من الناسور عادةً في أي أعراض كما ينغلق من تلقاء نفسه.
- في حالات نادرة، تحدث عدوى عن طريق تجمع الدم (ورم دموي) حول الكلية. ويتم علاج هذه المضاعفة بالمضادات الحيوية وتصريف التجمع الدموي جراحيًا. ومن المخاطر الأخرى غير الشائعة ارتفاع ضغط الدم المرتبط بوجود ورم دموي كبير.

* توصيات وتحضيرات قبل خزعة الكلى

- عندما تذهب لزيارة الطبيب، أحضر قائمة بكل الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي تُصرف دون وصفة طبية. وقبل إجراء خزعة الكلى، سيُطلب منك التوقف عن تناول الأدوية والمكملات التي يمكن أن تزيد من خطر النزيف.

على سبيل المثال الوارفارين (الكومادين)، الأسبيرين، الإيبوبروفين (أدفيل، ومورتين آي بي، وأدوية أخرى) وغيرها من مضادات الالتهاب اللاسترويدية (NSAID)، وبعض المكملات العشبية والمكملات الغذائية الأخرى، مثل عشبة الجنكة والثوم وزيت السمك.

- قبل إجراء الخزعة، ستُسحب عينة من دمك كما ستعطي عينة بول للتأكد من أنك لست مصابًا بالعدوى أو غيرها من الحالات التي قد تجعل إجراء الخزعة أمرًا ينطوي على خطورة بالغة. وقد يُطلب منك الامتناع عن الشراب أو الطعام لمدة ثماني ساعات قبل إجراء خزعة الكلى.

* كيفية إجراء خزعة الكلى

يستغرق إجراء خزعة الكلى عن طريق الجلد نحو ساعة، ويتضمن هذه الخطوات:
- باستخدام مسبار للتصوير بالموجات فوق الصوتية، يُحدد الطبيب مكان إدخال الإبرة بدقة. وفي بعض الحالات، قد يُستخدم التصوير بالأشعة المقطعية بدلاً من التصوير بالموجات فوق الصوتية.
- ويقوم الطبيب بوضع علامة على الجلد، وتنظيف المنطقة، وتخديرها بدواء مُخدر (مُخدر موضعي).
- بعدها يقوم الطبيب بعمل شق صغير في مكان دخول الإبرة واستخدام جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية لتوجيه الإبرة داخل الكلية.
- وستقوم بأخذ نفس عميق وحبسه أثناء جمع الطبيب للعينة باستخدام أداة مجهزة بنابض. وقد تشعر بفرقعة أو ضغط وتسمع صوت نقر حاد.
- كما قد يحتاج الطبيب لإدخال الإبرة عدة مرات - من خلال الشق نفسه غالبًا - للحصول على نسيج كافٍ.
- وستظل ثابتًا في مكانك، مع الاستمرار في حبس نَفَسِك للمدة اللازمة لجمع النسيج - من 30 إلى 45 ثانية.
- بعدها سيقوم الطبيب بإخراج الإبرة ووضع ضمادة صغيرة على مكان الشق.

لكن، لا تكون خزعة الكلى عن طريق الجلد خيارًا متاحًا لبعض الأشخاص. فإذا كان لديك تاريخ من التعرض لمشكلات النزيف، أو كنت تعاني من اضطراب بتجلط الدم، أو لم تكن لديك سوى كلية واحدة، فقد يُفكر الطبيب في إجراء الخزعة بالمنظار. وفي هذا الإجراء، يقوم الطبيب بعمل شق صغير ثم يقوم بإدخال أنبوب رفيع ومضيء مزود بكاميرا فيديو في نهايته (المنظار). وتُتيح هذه الأداة للطبيب رؤية كليتك على شاشة عرض فيديو واستئصال عينات النسيج.

* بعد إجراء خزعة الكلى

سيتم الشعور ببعض الاحتقان أو الألم في موضع الخزعة لبضع ساعات. وسيتم إعطاؤك أدوية لتخفيف الألم. ويمكن لمعظم الأشخاص مغادرة المستشفى في اليوم نفسه. وقد تحتاج للراحة في الفراش لمدة ما بين 12 و24 ساعة بعد إجراء الخزعة، تبعًا لتعليمات الطبيب. وسيقوم فريق الرعاية الصحية بإبلاغك بأي قيود على الأنشطة، مثل تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة. ويتم إرسال نسيج الكلى إلى المعمل لفحصه بواسطة طبيب متخصص في تشخيص الأمراض.

واتصل بالطبيب إذا كنت تعاني من:

- ظهور دم أو جلطات دموية ذات لون أحمر فاتح بكمية كبيرة في البول بعد مدة تزيد على 24 ساعة من إجراء الخزعة.
- عدم القدرة على التبول.
- الحمى.
- تفاقم الألم في موضع الخزعة.
- حمى تتجاوز 38 درجة مئوية (100.4 درجة فهرنهايت).
- الإغماء أو الضعف.

* المصدر
What is a renal biopsy?

آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية