علامات ومضاعفات وعلاج سرطان الخصية

الخصيتان هما الغدد التناسلية الذكرية الموجودة داخل كيس الصفن، وهما المسؤولتان عن إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون التستوستيرون. وعادة ما ينشأ سرطان الخصية في إحدى الخصيتين، وقد ينشأ من كلاهما. وغالبًا ما يبدأ السرطان بتغييرات في الخلايا الجرثومية الموجودة في الخصيتين، والتي تنتج الحيوانات المنوية. وتمثل أورام الخلايا الجرثومية هذه أكثر من 90 بالمائة من سرطانات الخصية.

وهناك نوعان رئيسيان من أورام الخلايا الجرثومية:

- الأورام المنوية Seminomas التي تنمو ببطء، وعادة ما تكون محصورة في الخصيتين، ولكن قد تكون العقد الليمفاوية متورطة أيضًا.
- الأورام غير المنوية Nonseminomas هي الشكل الأكثر شيوعًا لسرطان الخصية. هذا النوع ينمو بشكل أسرع وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك. ويمكن أن يحدث سرطان الخصية أيضًا في الأنسجة التي تنتج الهرمونات. تسمى هذه الأورام أورام انسجة الغدد التناسلية.

وسرطان الخصية هو أكثر أنواع السرطان التي يتم تشخيصها شيوعًا بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عامًا، ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر. كما أنه أحد أكثر أنواع السرطان قابلية للعلاج، حتى لو انتشر إلى مناطق أخرى. ووفقًا لجمعية السرطان الأميركية، بالنسبة لأولئك المصابين بسرطان الخصية في المراحل المبكرة، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات أكبر من 95 بالمائة.

وتتضمّن علامات وأعراض سرطان الخصية ما يلي:

- تكوّن كتلة أو تضخم في إحدى الخصيتين.
- شعور بالثقل في كيس الصفن.
- ألم غير حاد في منطقة البطن أو الإربية.
- تجمّع السائل فجأةً في كيس الصفن.
- ألم أو عدم ارتياح في الخصية أو كيس الصفن.
- تضخم أو وجع في منطقة الصدر.
- ألم الظهر.
- يصيب السرطان في أغلب الحالات خصية واحدة فقط.

* سبب سرطان الخصية

لا توجد أسباب واضحة تكشف سبب حدوث سرطان الخصية في معظم الحالات. وتتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية ما يلي:
الذكور الذين لديهم خصية صاعدة لم تهبط مطلقًا، فهم معرّضون لخطورة أكبر للإصابة بسرطان الخصية في إحدى الخصيتين مقارنة بالذين هبطت الخصيتان لديهم طبيعيًا. وتظلّ الخطورة تتصاعد، ولو أعاد الأطباء الخصية إلى موقعها في كيس الصفن بواسطة الجراحة، وعلى الرغم من هذا، فإن معظم الرجال الذين يصابون بسرطان الخصية ليس لديهم تاريخ من الإصابة بالخصية المعلقة.
- قد تزيد الأمراض التي تسبب نمو الخصيتين نموًا غير طبيعي، مثل متلازمة كلاينفلتر، من خطورة الإصابة بسرطان الخصية.
- إذا أصيب أحد أفراد الأسرة بسرطان الخصية، فقد تزيد خطورة إصابة الشخص بالمرض.
- يصيب سرطان الخصية المراهقين والرجال صغار السن، خاصة الذين تقع أعمارهم بين 15 و35 عامًا، وبالرغم من ذلك قد يحدث في أي مرحلة عمرية.

* تشخيص وسرطان الخصية

في بعض الحالات، يكتشف الرجال إصابتهم بسرطان الخصية بأنفسهم، سواء دون قصد أو أثناء فحص الخصية ذاتيًا للبحث عن وجود تكتلات، وفي حالات أخرى، قد يكتشف الطبيب وجود تكتل أثناء إجراء فحص بدني اعتيادي.

ولكي يحدد الطبيب مدى كون التكتل سرطانًا بالخصية، قد ينصح بإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية، لتحديد طبيعية أي تكتل من التكتلات التي تصيب الخصية، مثل معرفة أكانت التكتلات صلبة أم مليئة بالسوائل، ويوضح هذا الاختبار للطبيب أيضًا أكانت التكتلات داخل الخصية أم خارجها.

كما يمكن أن يطلب الطبيب إجراء اختبارات الدم لتحديد مستويات علامات الأورام بالدم، ولا يعني ارتفاع مستوى هذه العلامات أن المريض مصاب بالسرطان، ولكن يمكن أن تساعد الطبيب في تحديد التشخيص. وإذا حدد الطبيب أن التكتل الموجود على الخصية يمكن أن يكون تكتلاً سرطانيًا، فقد ينصح بإجراء جراحة لاستئصال الخصية، وسوف يحلل الطبيب الخصية المستأصَلة لتحديد مدى كون التكتل سرطانيًا، وإذا كان كذلك، يتم تحديد نوعه.

وبمجرد تشخيص الطبيب للسرطان، تكون الخطوة التالية هي تحديد شدة (مرحلة) السرطان. ولكي يحدد الطبيب مدى انتشار السرطان إلى خارج الخصية، قد يخضع المريض للفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) واختبارات الدم التي تهدف للبحث عن ارتفاع علامات الأورام يمكن أن تساعد الطبيب على معرفة مدى نسبة بقاء السرطان في الجسم عقب استئصال الخصية.

وفي ما يلي مراحل سرطان الخصية:

- المرحلة الأولى.. اقتصار السرطان على الخصية.
- المرحلة الثانية.. انتشار السرطان إلى العقد الليمفاوية بالبطن.
- المرحلة الثالثة.. يمتد السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم. وينتشر سرطان الخصية في أكثر الحالات إلى الرئتين والكبد.

* علاج سرطان الخصية

1- الجراحة

- الجراحة لاستئصال الخصية

(الاستئصال الجذري الإربي للخصية)، وتمثل العلاج الأساسي لمعظم مراحل وأنواع سرطان الخصية تقريبًا، ولكي تُستأصل الخصية، يقوم الجرّاح بعمل شقٍ في الإربية ويخرج الخصية كلها من خلال هذه الفتحة، ويمكن إدخال خصية صناعية مملوءة بمحلول ملحي إذا اختار المريض ذلك.

- جراحة استئصال العقد الليمفاوية القريبة

(استئصال العقد الليمفاوية التي توجد خلف الصِّفاق) من خلال شقٍ في البطن. ويحرص الجراح على تجنب إتلاف الأعصاب المحيطة بالعقد الليمفاوية ولكن في بعض الحالات يتعذر اجتناب الإضرار بالأعصاب، وقد يؤدي تلف الأعصاب إلى صعوبة القذف ولكن دون منع الانتصاب.

وفي حالات المراحل المبكرة من سرطان الخصية، قد تكون الجراحة العلاج الوحيد الذي يحتاجه المريض. وإذا كانت الجراحة العلاج الوحيد لسرطان الخصية، فسوف ينصح الطبيب بتحديد مواعيد لزيارات المتابعة. وخلال هذه الزيارات، والتي تكون في العادة كل بضعة أشهر خلال السنوات الأول ثم يقل تكرارها، يخضع المريض لاختبارات الدم والتصوير بالأشعة المقطعية وغير ذلك من الإجراءات لفحص العلامات التي تشير إلى احتمالية عودة السرطان.

2- العلاج الإشعاعي

في العلاج الإشعاعي، يتم استخدام أشعة طاقة عالية القدرة، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية. وخلال هذا العلاج أيضًا، يستلقي المريض على منضدة ويدور حوله جهاز ضخم يوجِّه أشعة الطاقة إلى نقاط محددة في جسمه.

ويُعد العلاج الإشعاعي أحد الخيارات العلاجية التي يستخدمها الأطباء أحيانًا مع المرضى الذين يعانون من سرطان الخصية من نوع الأورام المنوية، وربما يوصي الطبيب باستخدام العلاج الإشعاعي بعد إجراء جراحة لاستئصال الخصية.

وقد تتضمن الآثار الجانبية الإرهاق واحمرار الجلد والهياج بمنطقتي البطن والإربية، وقد يسبب العقم، كما ينبغي التحدث إلى الطبيب بشأن الخيارات المتاحة للحفاظ على الحيوانات المنوية قبل بدء العلاج الإشعاعي.

3- العلاج الكيميائي

في العلاج الكيميائي، يتم استخدام أدوية لقتل الخلايا السرطانية، وتنتقل أدوية العلاج الكيميائي خلال الجسم، حيث تقتل الخلايا السرطانية التي قد تكون انتشرت خارج الورم الأصلي. وقد يكون العلاج الكيميائي العلاج الوحيد المتاح، أو قد ينصح الطبيب باستخدامه قبل أو بعد إجراء جراحة استئصال العقد الليمفاوية.

وتعتمد الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي على نوع الأدوية التي يتناولها المريض، كما ينبغي سؤال الطبيب عما يمكن توقعه. وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة الإرهاق والغثيان وتساقط الشعر وزيادة مخاطر الإصابة بالعدوى. وتوجد أدوية وعلاجات متوفرة يمكنها تقليل بعض الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي. وقد يسبب العقم، والذي قد يكون حالة دائمة، ينبغي التحدث إلى الطبيب بشأن الخيارات المتاحة للحفاظ على الحيوانات المنوية قبل بدء العلاج الكيميائي.

* المصدر
What is testicular cancer?

آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية