تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الربو المهني.. أعراضه وعلاجاته والمهن المعرضة له

ينتج الربو المهني عن استنشاق الأبخرة الكيميائية أو الغازات أو الغبار أو مواد أخرى في مكان العمل. فإذا ظهرت عليك أعراض الربو التي كنت تعاني منها في الطفولة أو ظهرت أعراض ربو جديدة عندها ستعاني من الربو المهني. لكن، قد تكون في مكان عملك لفترة من الوقت قبل أن تلاحظ الأعراض، هذا لأنه يستغرق بعض الوقت حتى يصبح جهازك المناعي حساسًا للمحفزات في مكان العمل.

وتتشابه أعراض الربو المهني مع تلك الناجمة عن أنواع الربو الأخرى. قد تتضمّن العلامات والأعراض ما يلي:

- أزيز، وأحيانًا يكون أثناء الليل فقط.
- السعال.
- ضيق التنفس.
- ضيق الصدر.
- رشح الأنف.
- احتقان الأنف.
- تهيج العين والدموع.

وتعتمد أعراض الربو المهني على المادة التي تتعرّض لها، ومدة التعرض ومدى تكرار التعرض، وعوامل أخرى. قد يحدث ما يلي من الأعراض لديك:

- تتفاقم مع أيام العمل على مدار الأسبوع، ثم تختفي أثناء عطلات نهاية الأسبوع والعطلات، وتظهر مرة أخرى عند العودة للعمل.
- تحدث خلال العمل وعند عدم الوجود فيه.
- تبدأ بمجرد تعرضك إلى مادة تحفز الربو في العمل أو بعد فترة من التعرض المنتظم للمادة.
- تستمر بعد انتهاء فترة التعرض للمادة، وكلما زادت فترة تعرضك للمادة المسببة للربو، زادت احتمالية استمرار أعراض الربو لفترة طويلة أو دوامها.

* أسباب الربو المهني

تبدأ أعراض الربو عند تهيج الممرات التنفسية، ويتسبب الالتهاب في العديد من التفاعلات التي تضيق مجرى الهواء، وتجعل التنفس صعبًا، وبالنسبة للربو المهني، قد يتم تحفيز التهاب الرئة من تفاعل حساسية لمادة ما، والتي تتطور عادةً بمرور الوقت، أو تهيج بالرئة جراء استنشاق مادة ما، مثل الكلور، الذي يظهر تأثيره في الحال. وتتضمن هذه المواد ما يلي:
  • البروتين الموجود في الوبر والشعر والقشور والفرو واللعاب وفضلات الجسم.
  • المواد الكيميائية، مثل الأنهيدريدات، والأيزوسيانات الثنائية والأحماض المستخدمة في صناعة الدهان، والورنيش والمواد اللاصقة، والصفائح الخشبية ولحام الراتنج. وتشمل الأمثلة الأخرى المواد الكيميائية المستخدمة في صنع المواد العازلة ومواد التغليف وفوم الحشو ومواد التنجيد.
  • الإنزيمات المستخدمة في المنظفات ومحسنات الدقيق.
  • المعادن، خاصةً البلاتين والكروم وكبريتات النيكل.
  • مواد الزراعة، بما في ذلك البروتين الموجود في اللاتكس الطبيعي، والدقيق والحبوب والقطن والكتان والقنب والشيلم والقمح والبابايين وإنزيمات الهضم المشتقة من البابايا.
  • مهيجات الجهاز التنفسي، مثل غاز الكلور وثاني أكسيد الكربون المحتوي على الكبريت والدخان.

وفيما يلي بعض الوظائف الأكثر خطورة والمواد المسببة للربو المتعلقة بتلك الوظائف:
الوظائفالمواد المسببة للربو
المتعاملون مع المواد اللاصقة المواد الكيميائية مثل الأكريليت
المتعاملون مع الحيوانات، الأطباء البيطريون بروتينات الحيوانات
الخبازون وأصحاب المطاحن الحبوب المطحونة
صناع السجاد الصمغ
المتعاملون مع المعادن الكوبالت، النيكل
عمال الغابات والنجارة وصناعة الخزائن نشارة الخشب
مصففو الشعر المواد الكيميائية مثل بيرسلفات
العاملون في مجال الرعاية الصحية اللاتكس والمواد الكيميائية مثل جلوتارالدهيد
عمال المستحضرات الصيدلانية العقاقير، الإنزيمات
معالجو المأكولات البحرية المأكولات البحرية
المتعاملون مع صمغ اللك المواد الكيميائية مثل الأمينات
مستخدمو الدهان بالرش والعاملون في تركيب المواد العازلة وصناعة البلاستيك والفوم المواد الكيميائية مثل الأيزوسيانات الثنائية
عمال النسيج الصبغات
مستخدمو البلاستيك والراتنج الإبوكسي المواد الكيميائية مثل الانهيدريدات

* طرق تشخيص وعلاج الربو المهني

عندما يشك الطبيب أن الأعراض التي تعاني منها ناتجة من الربو المهني، واعتمادا على الفحص السريري والتاريخ المرضي الشخصي والعائلي، سيتم اللجوء لاختبارات التأكيد وهي:

1- اختبار وظيفة الرئة وتتضمن:

- قياس التنفس

هو الاختبار الأفضل لتشخيص الربو. أثناء هذا الاختبار الذي يستغرق من 10 إلى 15 دقيقة، فإنك تأخذ نفسًا عميقًا ثم تُخرجه بقوة عن طريق الزفير في خرطوم متصل بجهاز يُسمى مقياس التنفس. وإذا كانت بعض المقاييس الأساسية أقل من الطبيعي مقارنة بشخص من نفس عمرك ونوعك، فقد تكون ممرات الهواء لديك مسدودة جراء التهاب ما، فهي علامة أساسية على إصابتك بالربو. وقد يوصي الطبيب باستنشاق عقار موسع الشعب الهوائية المستخدم لعلاج الربو، ثم إعادة إجراء اختبار قياس التنفس. وإذا تحسنت القياسات بشكل كبير، فعلى الأرجح أنك مصابٌ بالربو.

- قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء

قد يطلب منك الطبيب حمل جهاز قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء، وهو جهاز صغير يمكن حمله باليد يقيس مدى سرعة نفخ الهواء خارج الرئة. كلما كان الزفير أكثر بطئًا، كانت حالتك أكثر سوءًا. ومن المحتمل أن يُطلب منك استخدام جهاز قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء خلال فترات محددة أثناء العمل وخارج ساعات العمل، فإذا كان التنفس يتحسن بشكل كبير عندما تكون خارج ساعات العمل، فقد تكون مصابًا بالربو المهني.

- اختبار أكسيد النيتريك

يستخدم هذا الاختبار لمعرفة كمية أكسيد النيتريك في النفس، فقد يكون ارتفاع مستوى أكسيد النيتريك علامة على إصابتك بالربو.

2- اختبارات لمهيجات معينة للرئة

قد يجري الطبيب اختبارات لمعرفة ما إذا كانت لديك حساسية لمواد معينة. وهي تتضمن:

  • اختبارات حساسية الجلد، حيث يتم وخز الجلد بمستخلصات حساسية منقاة وملاحظة علامة تفاعل الحساسية. ويمكن استخدام هذه الاختبارات لتشخيص الحساسية للمواد الكيميائية ولكنها قد تفيد في تقييم الحساسية لوبر الحيوانات والعفن وعثة الغبار واللاتكس.
  • اختبار التحدي، حيث يتم استنشاق أيروسول يحتوي على كمية صغيرة من المادة الكيميائية المشتبه بها لرؤية ما إذا كانت تحفز التفاعل. ويتم اختبار وظائف الرئة قبل وبعد إعطاء الأيروسول لرؤية مدى تأثيره على قدرة التنفس.


ويتضمن علاج الربو الوقاية من الأعراض وعلاج نوبة الربو المتفاقمة، ويعتمد الدواء المناسب لك على عدة عوامل، تشمل السن والأعراض ومحفزات الربو وما الأفضل للسيطرة على الربو.

أولا- أدوية السيطرة طويلة الأمد

  • الكورتيكوسترويدات المستنشقة

وتشمل هذه الأدوية فلوتيكازون (فلوفينت ديسكس وفلوفينت اتش إف ايه) وبوديسونيد (بولميكورت فليكس هيلر) وموميتازون (أسمانيكس) وسيكليسونيد (ألفيسكو) وبيكلوميثازون (كيو في أي آر) وغيرها من الأدوية.

فهي أكثر الأنواع شيوعًا للأدوية الموصوفة للربو طويلة المدى، وقد تحتاج إلى تناول هذه الأدوية لفترة تراوح بين أيام عدة إلى أسابيع قبل تحقيق أقصى استفادة منها. وترتبط الكورتيكوسترويدات المستنشقة بخطر قليل نسبيًا من التعرض للآثار الجانبية وتُعد آمنة عمومًا للاستخدام على المدى الطويل. ومن أكثر الآثار الجانبية شيوعًا حدوث عدوى جرثومية بالفم أو الحلق. عادةً يمكن الوقاية من ذلك عبر شطف الفم بعد استنشاق هذه العقاقير.

  • معدلات الليكوترينات

تتضمن هذه الأدوية المتناولة عن طريق الفم المونتيلوكاست (سنجولير) وزافيرلوكاست (أكوليت) وزيلوتون (زيفلو سي آر). وتساعد هذه الأدوية في الوقاية من أعراض الربو لمدة تصل إلى 24 ساعة. وفي حالات نادرة، ربط الأطباء بين المونتيلوكاست وردود فعل نفسية، مثل الاهتياج والعدوان والهلاوس والاكتئاب والتفكير الانتحاري، لذا اطلب الاستشارة الطبية فور الشعور بأي رد فعل غير معتاد.

  • ناهضات بيتا طويلة المفعول

تتضمن هذه الأدوية التي يتم استنشاقها سالميتيرول (أدفير دسكس) وفورموتيرول (فوراديل). وتعمل على فتح ممرات الهواء لتقليل الالتهاب. مع ذلك، فإنها مرتبطة بحدوث نوبات الربو الشديدة، لذا يجب تناولها فقط مع الستيرويدات القشرية المستنشقة.

  • البخاخات التوليفية

الأدوية مثل فلوتيكازون وسالميتيرول (أدفير دسكس، أدفير إتش إف أي)، وبوديسونيد وفورموتيرول (سيمبيكورت) وموميتازون وفورموتيرول (دوليرا)، تحتوي على ناهضات بيتا طويلة المفعول والستيرويدات القشرية وقد تزيد من خطورة الإصابة بنوبة ربو شديدة.

  • الثيوفيللين

وهو قرص يتناول يوميًا للمساعدة على الحفاظ على الممرات الهوائية مفتوحة (موسعات الشعب الهوائية). ويعمل الثيوفيلين (ثيو-24 وإليكسوفيلين وغيرها من الأدوية) على ارتخاء العضلات المحيطة بالممرات الهوائية ليكون التنفس أسهل، ولا يُستعمل كثيرًا حاليًا كما كان في الماضي بسبب توافر المزيد من الأدوية الفعالة.

2- أدوية الإغاثة السريعة

تُسمى أيضا أدوية الإنقاذ، وتُستخدم عند الحاجة لتخفيف أعراض الربو بشكل سريع وقصير المدى أثناء نوبة الربو - أو قبل ممارسة الرياضة إذا أوصى الطبيب بذلك. تشمل أنواع أدوية الإغاثة السريعة ما يلي:

  • ناهضات بيتا قصيرة المفعول

بإمكان موسعات الشعب الهوائية المستنشقة تخفيف الأعراض بسرعة أثناء نوبة الربو. وهي تشمل ألبوتيرول (بروأير إتش إف أي وفنتولين إتش إف أي، وغيرها) وليفالبوتيرول (زوبينيكس إتش إف أي) وبيربوتيرول (ماكس أير أوتوهيلر)، ويبدأ مفعول هذه الأدوية في غضون دقائق، ويدوم لعدة ساعات.

  • إبيراتروبيوم (أتروفينت إتش إف إيه)

يستخدم موسع الشعب الهوائية هذا بشكل أساسي في حالات النفاخ الرئوي والتهاب الشعب الهوائية المزمن، لكنه يستخدم أحيانًا لعلاج نوبات الربو.

  • الكورتيكوسترويدات الفموية والوريدية

تخفف هذه الأدوية من التهاب المجاري الهوائية الناجم عن الربو الحاد. وتشمل الأمثلة بريدنيزون وميثيل بريدنيزولون (ميدرول). وعند استخدامهما لفترة طويلة، فقد يتسببان في آثار جانبية خطيرة، مثل ضغط دم مرتفع وزيادة الوزن وزيادة خطورة الإصابة بالعدوى، لذا يتم استخدامهما لعلاج أعراض الربو الحادة فقط على مدار فترة قصيرة.

3- علاج الربو الذي تحفزه الحساسية

إذا كان مرض الربو لديك يُحفز أو يتفاقم من الحساسية، فمن الممكن استفادتك من علاج الحساسية أيضًا. وتتضمن طرق علاج الحساسية ما يلي:

  • أدوية الحساسية

وتشمل مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان بنوعيها، الفموية وبخاخات الأنف، علاوة على بخاخات الأنف المحتوية على الكورتيكوسترويدات والكرومولين (نازالكروم) والإبراتروبيوم (أتروفنت).

  • حقن الحساسية (العلاج المناعي)

يتم إعطاء حقن العلاج المناعي عمومًا مرة واحدة أسبوعيًا لمدة عدة أشهر، ثم مرة واحدة شهريًا لمدة ثلاث إلى خمس سنوات. مع مرور الوقت، فإنها تقلل تدريجيًا استجابة الجهاز المناعي تجاه أنواع معينة من مسببات الحساسية.

  • أوماليزوماب (زولير)

يتم إعطاؤها بالحقن، لعلاج الحساسية والربو اللذين يصعب علاجهما.

* الوقاية من نوبات الربو المهني

على الرغم من أن المصاب يعتمد على الأدوية في إدارة المرض، لكن يمكن اتخاذ بعض الخطوات لتقليل النوبات، مثل:
- الإقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي.
- تجنب الغازات المهيجة من عوادم السيارات، ومواقد الغاز الطبيعي.
- تجنب المثيرات المنزلية، مثل العفن وحبوب اللقاح وعثة الغبار ووبر الحيوانات الأليفة. ويمكن لمكيفات الهواء وأجهزة إزالة الرطوبة والحفاظ على النظافة العامة، خاصةً في غرفة النوم، التقليل من تعرضك لتلك المواد وتساعدك في التنفس بسهولة.

وصاحب العمل، أو المؤسسة، مسؤل عن أمان موظفيه، ويجب اتباع الإجراءات التالية:

- اخبار الموظف إذا كان سيتعامل مع أي مواد كيميائية خطيرة، وتدريبه على كيفية التعامل مع تلك المواد بأمان.
- تدريب الموظف على الأسعافات الأولية للتعامل مع المواقف الطارئة، مثل انسكاب مادة كيميائية.
- توفير أدوات حماية، مثل الأقنعة وأجهزة التنفس.
- عمل دورات تدريبية، إذا تمت إضافة مادة كيميائية جديدة لمكان العمل.
وأثناء وجودك في العمل، كن حذرًا من ظروف العمل غير الآمنة وغير الصحية وأبلغ عنها المشرف الخاص بك، وإذا لزم الأمر، فاتصل بإدارة السلامة والصحة المهنية واطلب عمل تفتيش موقعي.


* المصدر
Occupational asthma
What is occupational asthma?



آخر تعديل بتاريخ 4 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية