تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يحدث الفشل الكلوي الحاد Acute kidney failure عندما تفقد الكلى فجأة وظيفتها الرئيسية، وهي قدرتها على التخلص من الأملاح الزائدة والسوائل والفضلات من الدم. ويمكن أن ترتفع سوائل الجسم إلى مستويات خطيرة عندما تفقد الكلى قدرتها على التنقية، وستؤدي الحالة أيضًا إلى تراكم الشوارد (الإلكتروليتات) والفضلات في جسمك، مما قد يهدد الحياة أيضًا.

وهو حالة شائعة بين الأشخاص الراقدين بالفعل في المستشفى والأشخاص المصابين بأمراض خطيرة والذين يحتاجون إلى رعاية مركزة. وقد يتطور بسرعة خلال بضع ساعات، أو خلال بضعة أيام إلى أسابيع. وعلى الرغم من كونه مهددًا للحياة ويتطلب علاجًا مكثفًا، لكن، قد يكون قابلاً للعلاج، إذا كنت بصحة جيدة.

وقد تشمل علامات وأعراض الفشل الكلوي الحاد ما يلي:

- قلة البول.
- احتباس السوائل؛ مما قد يُسبب تورّم الرجلين أو الكاحلين أو القدمين.
- النعاس.
- ضيق التنفس.
- التعب.
- التشوش.
- الغثيان.
- نوبات الصرع أو الغيبوبة في الحالات الحادّة.
- ألمًا أو ضغطًا بالصدر.
وقد لا يتسبب أحيانًا الفشل الكلوي الحاد في ظهور أيّ علامات أو أعراض، ويتم الكشف عنه خلال اختبارات معمليّة تتم لأسباب أخرى.

* أسباب الفشل الكلوي الحاد

  • أولا: أمراض وحالات تُبطئ من تدفّق الدم إلى الكليتين وتؤدي إلى الفشل الكلوي، مثل:

- فقد الدم أو السوائل.
- أدوية علاج ضغط الدم.
- الأزمة القلبية.
- مرض القلب.
- العدوى.
- فشل الكبد.
- استخدام الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وغيرهما) أو النابروكسين (أليف وغيره) أو عقاقير مُتعلّقة بتِلك المواد.
- الحساسيّة الجلديّة المفرطة (فرط الحساسية).
- الحروق الحادّة.
- الجفاف الحاد.

  • ثانيا: حالات تسبب حدوث تلف بالكليتين

قد تؤدّي تِلك الأمراض والحالات والعوامل إلى تلف الكليتين وتؤدي إلى الفشل الكلوي:
- التجلّطات الدمويّة بالأوردة والشرايين التي بداخل وحول الكليتين.
- ترسّبات الكوليسترول التي تعوق من تدفّق الدم في الكليتين.
- التهاب كبيبات الكلى، وهو التهاب المرشّحات الدقيقة بداخل الكليتين (الكبيبات).
- مُتلازمة انحلال الدم اليوريمية، هي حالة تنتج عن الانهيار المُبكّر لخلايا كرات الدم الحمراء قبل الأوان.
- العدوى.
- الذئبة، وهي اضطراب الجهاز المناعي المُسبب لالتهاب كبيبات الكلى.
- بعض الأدوية مثل العقاقير الخاصّة بالعلاج الكيميائي والمضادات الحيوية والصبغات المُستخدمة خلال اختبارات التصوير وحمض الزوليدرونيك (ريكلاست وزوميتا) المُستخدمة في علاج هشاشة العظام وارتفاع مستويات الكالسيوم بالدم (فرط كالسيوم الدم).
- ورم النخاع العظمي المُتعدد، وهو سرطان يحدث لخلايا البلازما.
- تصلّب الجلد، وهو مجموعة من الأمراض النادرة تؤثر على الجلد والأنسجة الضامّة.
- فرفرية قلة الصفيحات التخثرية (TTP)، وهو شكل نادر من اضطرابات الدم.
- السموم، مثل الكحول والمعادن الثقيلة والكوكايين.
- الالتهاب الوعائي، وهو التهاب الأوعية الدموية.

  • ثالثا: احتباس البول في الكلى

تشمل الأمراض والحالات التي تعوق سريان البول إلى خارج الجسم (انسداد المسالك البولية)، وقد تؤدي بالتالي إلى الفشل الكلوي الحاد ما يلي:
- سرطان المثانة.
- تجلطات دموية بالجهاز البولي.
- سرطان عنق الرحم.
- سرطان القولون.
- تضخم البروستاتا.
- حصوات الكلى.
- تلف الأعصاب ويشمل الأعصاب التي تتحكّم بالمثانة.
- سرطان البروستاتا.

* الأشخاص الأكثر عرضة للفشل الكلوي الحاد

يتعلّق الفشل الكلوي الحاد بشكل شبه دائم بحالة أو حدث طبي آخر. تشمل الحالات التي يُمكن أن تزيد من خطورة تعرّضك للفشل الكلوي الحاد ما يلي:
- احتجازك بالمُستشفى، خاصةً لحالة حرجة تتطلّب العناية المُركّزة.
- تقدّم السن.
- انسداد الأوعية الدمويّة بذراعيك أو ساقيك (مرض الشريان المحيطيّ).
- داء السكّري.
- ضغط دم مرتفع.
- فشل القلب.
- أمراض الكلى.
- أمراض الكبد.

المضاعفات المتعلّقة بالفشل الكلوي الحاد

- تراكم السوائل في الصدر، الأمر الذي قد يُسبب ضيق التنفّس.
- ألم الصدر، نتيجة التهاب بطانة القلب.
- ضعف العضلات، نتيجة اختلال توازن السوائل والمحاليل بداخل جسمك؛ ما يُعرف بكيمياء الدم الخاصّة بجسمك. يُمثّل ارتفاع معدّلات البوتاسيوم في دمك خطورة خاصة.
- التلف الدائم بالكلية، الأمر الذ يتطلب الغسيل الكلوي أو زرع الكلى.
- الوفاة. ويكون خطر الوفاة أعلى ما يُمكن لدى الأفراد الذين كانوا يعانون من مشاكل كلوية قبل إصابتهم بالفشل الكلوي الحاد.

* تشخيص وعلاج الفشل الكلوي الحاد

إذا ما أشارت العلامات والأعراض لديك إلى أنّك تُعاني من فشل كلوي حاد؛ فقد يوصي طبيبك باختبارات وإجراءات لتأكيد التشخيص. وقد تتضمن ما يلي:

- قياسات كمية البول، للكشف عن سبب الفشل الكلوي لديك.
- تحليل عيّنة من البول للبحث عن نشاطات غير طبيعيّة قد تدل على فشل كلوي.
- اختبارات الدم، للبحث عن وظائف الكلية..
- الفحص بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالأشعة المقطعيّة (CT) لمساعدة طبيبك على مُعاينة كليتيك.
- خزعة كلوية لاستخلاص عيّنة دقيقة من النسيج الكلوي للاختبار المعملي.

ولعلاج الفشل الكلوي الحاد

تطلب العلاج عادةً إقامة في المُستشفى، وتتوقّف المدّة التي ستقضيها في المُستشفى على سبب إصابتك بالفشل الكلوي الحاد ومدى سرعة تعافي كليتاك. وسيتم تحديد المرض أو الإصابة التي تعرضت لها وأدت أساسًا إلى تلف كليتيك. وسيعمل طبيبك أيضًا على منع حدوث مضاعفات مما يتيح الوقت لكليتيك للتعافي. 

وقد يوصي طبيبك بالسوائل الوريديّة (IV) إذا ما كان سبب إصابتك بالفشل الكلوي هو نقص السوائل في الدم. وفي حالات أخرى، قد يتسبب الفشل الكلوي الحاد في تناولك للسوائل بإفراط؛ مما يؤدّي إلى حدوث تورّم في الذراعين والساقين. في تِلك الحالات، قد يوصي طبيبك بأدوية تحفّز جسمك على إفراز السوائل الزائدة وإخراجها (مدرّات بول).

وقد يصف لك طبيبك الكالسيوم أو الجلوكوز أو بوليسترين سلفونات الصوديوم (الكايكسالات أو الكايونيكس) لمنع تراكم مستويات مرتفعة من البوتاسيوم في الدم في حالة عدم تمكن كليتيك من ترشيح البوتاسيوم من الدم كما ينبغي. وقد يؤدي وجود كميّات زائدة من البوتاسيوم في الدم إلى عدم انتظام معدّل نبض القلب (اضطراب نبض القلب) وضعف عضلي.

وقد يوصي طبيبك بحقن الكالسيوم إذا ما انخفضت معدّلات الكالسيوم في دمك إلى مستوى منخفض جدًا. وقد تحتاج إلى إجراء غسيل كلوي مؤقّت إذا ما تراكمت السموم في دمك لمساعدتك على التخلّص من السموم والسوائل الزائدة في جسمك أثناء استشفاء كليتيك. قد يُساعد الغسيل الكلوي أيضًا على التخلّص من البوتاسيوم الزائد في جسمك. أثناء غسيل الكلى يقوم الجهاز بضخ الدم خارج جسمك وخلال كلية صناعيّة (جهاز غسيل الكلى أو "المديال" ) والتي ترشّح الفضلات. بعد ذلك يعاد الدم إلى جسمك.

* المصدر
Acute Kidney Failure

آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية