ينتج التهاب المريء (Eosophagitis) من عدة أسباب كالعدوى وارتجاع الطعام أو الحساسية، ويتسبب بتلف أنسجة المريء مما يؤثر على عملية بلع الطعام ويصيب الشخص بأعراض مزعجة جدا كالحموضة والحرقة والتجشؤ، ويصنف الالتهاب بعدة أصناف اعتمادا على نوع المسبب.

ومن العلامات والأعراض الشائعة لالتهاب المريء ما يلي:

- صعوبة البلع.
- ألم عند البلع.
- ألم بالصدر، خصوصًا خلف عظم الصدر، والذي يحدث عند تناول الطعام.
- حرقان فم المعدة.
- تجشؤ الأحماض.
- وبالنسبة للأطفال الصغار، قد يعانون من صعوبات في التغذية وعدم النمو.

لكن، التمس الرعاية الطبية الطارئة إذا:
- كنت تعاني من ألم في الصدر يدوم لأكثر من بضع دقائق.
- كنت تشتبه في انحشار الطعام في المريء.
- كان لديك تاريخ سابق من الإصابة بمرض بالقلب وتعاني من ألم بالصدر.

* أسباب التهاب المريء

عادة ما يتم تصنيف التهاب المريء حسب الحالات المرضية التي تسببه. وفي بعض الحالات، قد يكون هناك أكثر من عامل يسبب التهاب المريء.

1- التهاب المريء الارتجاعي

يوجد جزء يشبه الصمام يعرف باسم العضلة العاصرة السفلية للمريء عادة ما يحافظ على المكونات الحمضية للمعدة الخارجة من المريء. ففي حالة انفتاح هذا الصمام في الوقت الذي لا ينبغي أن يفتح فيه أو إذا كان لا ينغلق بشكل صحيح، فقد ترتد مكونات المعدة لتستقر داخل المريء (ارتجاع المريء المعدي). وداء ارتجاع المريء المعدي عبارة عن حالة مرضية يمثل فيها ارتداد الحمض مشكلة متكررة أو مستمرة. ومن مضاعفات ارتجاع المريء المعدي الالتهاب المزمن وتلف الأنسجة في المريء.

2- التهاب المريء اليوزيني

إن اليوزينيّات هي خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا رئيسيًا في تفاعلات الحساسية. ويحدث التهاب المريء اليوزيني عند زيادة تركيز خلايا الدم البيضاء هذه في المريء، والذي يأتي على الأرجح إما كرد فعل لأحد العوامل المسببة للحساسية (مسبب حساسية) وإما لارتجاع الحمض أو لكليهما.

وفي العديد من الحالات، يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من التهاب المريء من حساسية تجاه نوع واحد أو أكثر من الأطعمة. ومن الأطعمة التي قد تسبب التهاب المريء اليوزيني الحليب والبيض والقمح والصويا والفول السوداني والبقوليات والشيلم واللحم البقري. ومع ذلك، لا يُوثق في اختبارات الحساسية التقليدية في تحديد هذه الأطعمة المسببة للحساسية.

وقد يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب المريء اليوزيني من أنواع حساسية أخرى غير مرتبطة بالطعام. على سبيل المثال، قد تكون مسببات الحساسية التي تكون عن طريق الاستنشاق، مثل غبار الطلع، السبب في إصابة بعض الحالات.

3- التهاب المريء المرتبط بالدواء

هناك العديد من الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم قد تتسبب في تلف الأنسجة إذا ظلت ملامسة لبطانة المريء لمدة طويلة جدًا. على سبيل المثال، إذا ابتلعت قرص الدواء مع قليل من الماء أو بدون تناول ماء أصلاً، فقد يترسب القرص نفسه أو جزء منه في المريء. من المواد المرتبطة بالتهاب المريء ما يلي:
- مسكنات الألم، مثل الأسبيرين، وإيبوبروفين (أدفيل، وموترين وغيرهم)، أو الصوديوم نابروكسين (أليف وغيرها).
- المضادات الحيوية، مثل تتراسيكلين ودُوكسي سِيكلِين.
- كلوريد البوتاسيوم، الذي يُستخدم لعلاج نقص البوتاسيوم.
- الفوسفونات الثنائية، بما في ذلك أليندرونات (فوزاماكس)، وهو علاج للعظام الضعيفة والهشة (هشاشة العظام).
- كينيدين، الذي يستخدم لعلاج مشكلات القلب.

4- التهاب المريء بسبب العدوى

قد تتسبب إصابة أنسجة المريء بعدوى بكتيرية أو فيروسية أو جرثومية في الإصابة بالتهاب المريء. ويعد التهاب المريء بسبب العدوى نادرًا نسبيًا ويصيب في معظم الأحيان الأشخاص الذين يعانون من ضعف وظيفة الجهاز المناعي، مثل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري/ الإيدز أو السرطان.

وهناك فطر يوجد بشكل طبيعي داخل الفم يطلق عليه اسم كانديدا (المُبْيَضَّة) يعد سببًا شائعًا للإصابة بالتهاب المريء بسبب العدوى. وفي الغالب تكون صور العدوى هذه مرتبطة بضعف وظيفة الجهاز المناعي، أو الإصابة بداء السكري أو السرطان أو استخدام المضادات الحيوية.

* مضاعفات التهاب المريء

في حالة ترك التهاب المريء بدون علاج فقد يؤدي إلى حدوث تغيرات في بنية المريء. وقد تتضمن المضاعفات المُحتملة ما يلي:
- ضيق مجرى المريء (تضيق المريء).
- إن المرض المسمى مريء باريت والذي يتسم بحدوث تغيرات في الخلايا المبطنة للمريء سوف يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بسرطان المريء.

* تشخيص التهاب المريء

حدد موعدًا لرؤية طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض التهاب المريء. وكن مستعدًا لتقديم تاريخ طبي كامل، بما في ذلك أي حالات أخرى تم تشخيصها. وضع قائمة بجميع الوصفات الطبية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية التي تتناولها. ومن المرجح أن يقوم طبيبك بإجراء فحص بدني. يمكنهم أيضًا طلب اختبارات تشخيصية بما في ذلك:
- التنظير مع الخزعات.
- أشعة الباريوم السينية، وتسمى أيضًا سلسلة GI العلوي.
- اختبار الحساسية، والذي قد يشمل اختبارات الجلد.

* علاجات التهاب المريء

إن الغرض من طرق علاج التهاب المريء هو تخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المضاعفات وعلاج الأسباب الرئيسية للاضطراب. وتختلف استراتيجيات العلاج بشكل أساسي بناءً على سبب حدوث الاضطراب.

1- التهاب المريء الارتجاعي

- العلاجات المتاحة دون وصفة طبية، ومن هذه العلاجات مضادات الحموضة (مثل مالوكس وميلانتا وغيرها)؛ والأدوية التي تقلل من إنتاج الأحماض، التي تسمى حاصرات مستقبلات الهيستامين 2، مثل سيميتيدين (تجاميت إتش بي) ورانيتيدين (زنتاك)؛ والأدوية التي تمنع إنتاج الأحماض وتؤدي إلى التئام المريء، والتي تسمى مثبطات مضخة البروتون، مثل لانزوبرازول (بريفاسيد) وأوميبرازول (بريلوسك).

- الأدوية المتاحة بوصفة طبية، ومن هذه الأدوية حاصرات مستقبلات الهيستامين 2، مثل فاموتيدين (بيبسيد) ونيزاتيدين (أكسيد) ورانيتيدين (زنتاك). وتتضمن أيضًا مثبطات مضخة البروتون، مثل إيسوميبرازول (نيكسيوم) ولانزوبرازول (بريفاسيد) وأوميبرازول (برايلوزيك، زيجيريد) وبانتوبرازول (بروتونيكس) ورابيبرازول (أسيفيكس) وديكسلانسوبرازول (ديكسيلانت). وإن باكلوفين دواء يقلل من تكرار حالات استرخاء العضلة العاصرة السفلية للمريء ومن ثمّ يقلل من ارتجاع المريء المعدي.

- الجراحة إذا لم تفلح أنواع العلاجات الأخرى، حيث يتم في هذه الجراحة لف جزء من المعدة حول الصمام الذي يفصل المريء عن المعدة (العضلة العاصرة السفلية للمريء)، فيعمل هذا الإجراء على تقوية العضلة العاصرة ويحول دون ارتجاع الحمض داخل المريء.

أما جهاز لينكس ـ جهاز حديث تمت الموافقة عليه من قِبل إدارة الأغذية والأدوية الأميركية ـ فهو عبارة عن حلقة من خرز تيتانيوم مغناطيسية شديدة الصغر. يتم لف الخرز حول موضع اتصال المعدة بالمريء لتقوية العضلة العاصرة السفلية للمريء. ويمكن زراعة جهاز لينكس باستخدام أساليب جراحية أقل تدخلاً.

2- التهاب المريء اليوزيني

يتمثل علاج التهاب المريء اليوزيني بشكل أساسي في تجنب مسببات الحساسية وتقليل تفاعلات الحساسية مع الأدوية. وقد تتضمن تلك الأدوية ما يلي:
- مثبطات مضخة البروتون، مثل إيسوميبرازول (نيكسيوم) أو لانزوبرازول (بريفاسيد) أو أوميبرازول (برايلوزيك، زيجيريد) أو بانتوبرازول (بروتونيكس) أو رابيبرازول (أسيفيكس) أو ديكسلانسوبرازول (ديكسيلانت).

- أدوية الستيرويدات التي تؤخذ عن طريق الاستنشاق موضعيًا في الممرات الهوائية وتستخدم للسيطرة على مرض الربو. وقد أظهرت بعض الدراسات أن الستيرويدات التي يتم تناولها عن طريق البلع قد تعمل بصورة مشابهة موضعيًا في المريء وبالتالي تساعد على علاج التهاب المريء اليوزيني.

- استبعاد الأطعمة الشائعة المسببة للحساسية من نظامك الغذائي. وسوف تبدأ في إضافة الأطعمة مرة أخرى بالتدريج وتلاحظ متى تعود الأعراض وذلك في إطار توجيهات الطبيب.

3- التهاب المريء المرتبط بالدواء

يتمثل علاج التهاب المريء المرتبط بالدواء بشكل أساسي في تجنب الأدوية التي تسبب مشكلات ـ قدر الإمكان ـ والحد من المخاطر باتباع عادات صحيحة لتناول الأقراص. وقد يوصي الطبيب بما يلي:
- تناول أدوية بديلة؛ من التي يقل احتمال تسببها في الإصابة بالتهاب المريء المرتبط بالأدوية.
- تناول الدواء على شكل سائل (مُعلَّق) قدر الإمكان.
- شرب كوب كامل من الماء عند تناول قرص الدواء، إلا إذا أخبرك الطبيب بالحد من تناول السوائل بسبب حالة مرضية أخرى، مثل مرض الكلى.
- الجلوس أو الوقوف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة بعد تناول القرص.

4- التهاب المريء المرتبط بالعدوى

قد يصف لك الطبيب أدوية لعلاج العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الجرثومية أو الطفيلية التي تسبب الإصابة بالتهاب المريء المرتبط بالعدوى.

* توصيات طبية

- تجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تعرف أنها تتسبب في تفاقم أعراض ارتجاع المريء المعدي، مثل الكحوليات والكافيين والشوكولاتة والأطعمة بنكهة النعناع.
- تناول الأقراص دائمًا بشرب كمية كبيرة من الماء، وتجنب الاستلقاء لمدة لا تقل عن 30 دقيقة بعد تناول القرص.
- تحدث إلى طبيبك حول وضع نظام غذائي مناسب ونظام لممارسة الرياضة بشكل معتاد ليساعدك على فقدان الوزن والحفاظ على وزن صحي للجسم.
- أقلع عن التدخين، وتحدث إلى طبيبك إذا احتجت إلى المساعدة في التخلص من عادة التدخين.
- تجنب تناول بعض مسكنات الألم والمضادات الحيوية، وكذلك بعض الأدوية الأخرى، إذا كنت تعاني من تضخم غرفة الضخ العلوية اليسرى من القلب (أذين القلب) أو بعد جراحة القلب.
- تجنب الانحناء أو الانثناء، خصوصًا عقب الأكل بوقت قصير. وتجنب الاستلقاء بعد الأكل، وانتظر على الأقل ثلاث ساعات بعد تناول الطعام قبل الاستلقاء أو الذهاب إلى الفراش.
- ضع كتلاً خشبية تحت فراشك لكي ترفع مستوى رأسك. حاول رفع مستوى رأسك من 15 إلى 20 سنتيمترًا، لأن رفع الرأس اعتمادًا على الوسائد فقط لا يُعد هو الحل الفعال.


* المصدر
Esophagitis

آخر تعديل بتاريخ 18 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية