تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

سرطان العظام (Bone cancer)، هو مرض خبيث يعمل على تدمير خلايا العظم السّليمة، ويحدث ضغطاً على أنسجة العظم المُحيطة، ويمكن أن يصيب أي عظام في الجسم، ولكنه غالبًا ما يصيب العظام الطويلة في الذراعين والساقين. وهناك عدة أنواع منه، وتصيب بعض الأنواع الأطفال بشكل رئيسي، بينما تصيب أنواع أخرى البالغين غالبًا. ولا يشمل مصطلح سرطان العظام أنواع السرطان الأخرى التي تصيب أي عضو في الجسم ثم تمتد (تنتقل) إلى العظام، بل تُطلق أسماء تلك الأنواع بناء على العضو الذي تصيبه، مثل سرطان الثدي الذي ينتقل إلى العظام.

ويمكن أن تشمل علامات وأعراض سرطان العظام ما يلي:

- آلام العظام.
- التورم والإيلام بالقرب من المنطقة المصابة.
- كسر العظام.
- التعب.
- فقدان الوزن بشكل غير مقصود.

* سبب سرطان العظام

لا تُعرف بشكل واضح أسباب الإصابة بمعظم أنواع سرطان العظام حتى الآن. لكن الأطباء وجدوا عوامل معينة ترتبط بزيادة خطر الإصابة به، ومن بينها: متلازمات جينية (وراثية) معينة ونادرة تنتقل بين العائلات تزيد من خطر الإصابة بسرطان العظام، ومرض باجيت للعظام والعلاج الإشعاعي للسرطان.

* أنواع سرطان العظام

- الساركوما العظمية.. تبدأ الساركوما العظمية في خلايا العظام، وفي معظم الأحيان، تصيب هذه الساركوما الأطفال والشباب.
- الساركوما الغضروفية.. تبدأ الساركوما الغضروفية في خلايا الغضروف التي غالبًا ما توجد في نهايات العظام، وتشيع حالات الإصابة بالساركوما الغضروفية بين كبار السن.
- ساركوما يوينغ.. لم يُعرف المكان الذي تبدأ فيه الإصابة بساركوما يوينغ، ويُعتقد أنها تبدأ في الأنسجة العصبية داخل العظام، وفي معظم الأحيان تصيب الأطفال والشباب.

* تشخيص سرطان العظام

- فحص العظام.
- التصوير المقطعي المحوسب (CT).
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
- التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).
- الأشعة السينية.
- خزعة العظام.
وبمجرد انتهاء الطبيب من تشخيص سرطان العظام، فإنه سوف يركز على تحديد مدى تطور (مرحلة) السرطان لديك. وتفيد معرفة مرحلة السرطان في تحديد خيارات العلاج. وتشمل مراحل سرطان العظام ما يلي:

- المرحلة الأولى:

في تلك المرحلة، يقتصر سرطان العظام على العظم ولا يمتد إلى الأعضاء الأخرى في الجسم، وبعد اختبار الخزعة، يعتبر السرطان في هذه المرحلة ذا مستوى حدة منخفض وليس خطيرًا.

- المرحلة الثانية:

 يقتصر سرطان العظام في هذه المرحلة على العظام ولا يمتد إلى الأعضاء الأخرى في الجسم، ولكن تدل اختبارات الخزعة على أن سرطان العظام ذو مستوى حدة عالٍ ويعتبر خطيرًا.

- المرحلة الثالثة:

 في هذه المرحلة، يصيب السرطان موضعين أو أكثر من العظمة ذاتها. وتُظهر اختبارات الخزعة ما إذا كان السرطان ذا مستوى حدة منخفضٍ أم عالٍ.

- المرحلة الرابعة:

 تدل هذه المرحلة على أن سرطان العظام قد امتد إلى أعضاء أخرى في الجسم غير العظام مثل الدماغ أو الكبد أو الرئتين.

* علاج سرطان العظام

تعتمد خيارات علاج سرطان العظام على نوع السرطان لديك ومرحلته وصحتك العامة وتفضيلاتك، وعادة ما يتضمن العلاج العمليات الجراحية أو العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو مجموعة من العلاجات.

1- الجراحة

يتمثل الهدف من الجراحة في استئصال سرطان العظام بالكامل، وتحقيقًا لهذا الهدف، يستأصل الأطباء الورم وجزءًا صغيرًا من النسيج السليم المحيط به. وتشمل أنواع الجراحة المستخدمة لعلاج سرطان العظام ما يلي:

- إجراء جراحة لاستئصال طرف ما

قد تحتاج الأنواع الكبيرة من سرطان العظام أو الواقعة في موضع معقد من العظام إلى الجراحة لاستئصال الطرف كاملاً أو جزء منه (البتر)، ولكن يقل شيوع هذا الإجراء حاليًا نظرًا لتطوير علاجات أخرى. ومن المحتمل أن يتم تركيب طرف صناعي بعد الجراحة وسيمارس المريض بعض التمارين لتعلم إنجاز المهام اليومية باستخدام الطرف الصناعي الجديد.

- إجراء جراحة لاستئصال السرطان مع الإبقاء على الطرف

في حالة إمكانية فصل سرطان العظام عن الأعصاب والأنسجة الأخرى، قد يستطيع الجراح استئصال سرطان العظام والإبقاء على الطرف. ونظرًا لاستئصال بعض العظم بسبب السرطان، يستبدل الجراح العظم المفقود ببعض العظم من منطقة أخرى في الجسم أو بطرف صناعي معدني خاص.

- إجراء جراحة للسرطان لا يؤثر على الأطراف

إذا أصاب سرطان العظام عظامًا أخرى غير عظام الذراعين أو الساقين، فقد يستأصل الجراح العظمة المصابة وبعض الأنسجة المحيطة بها مثلما يحدث في السرطان الذي يصيب الضلوع، أو قد يستأصل السرطان مع الإبقاء على أكبر قدر ممكن من العظمة، مثلما يحدث في السرطان الذي يصيب العمود الفقري. ويمكن استبدال العظام التي استؤصلت أثناء الجراحة ببعض العظام من منطقة أخرى من الجسم أو بطرف صناعي معدني خاص.

2- العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة طاقة ذات قدرة عالية، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية، حيث يستلقي المريض على منضدة ويدور جهاز خاص حوله بحيث يوجه الإشعاع لنقاط محددة في الجسم. وغالبًا ما يستخدم العلاج الإشعاعي، الذي يعطى مع العلاج الكيميائي، قبل الخضوع للعملية الجراحية. وبذلك قد يزيد احتمال عدم الاحتياج إلى البتر.

ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي أيضًا مع المصابين بسرطان العظام الذي لا يمكن استئصاله بالجراحة. وبعد الجراحة، قد يُستخدم العلاج الإشعاعي لقتل أي خلايا سرطانية قد تتخلف عن الجراحة، وبالنسبة للمصابين بسرطان العظام في مرحلة متقدمة، قد يفيد العلاج الإشعاعي في السيطرة على علامات وأعراض، مثل الألم.

3- العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو علاج بالعقاقير يتم فيه استخدام مواد كيميائية لقتل الخلايا السرطانية. وغالبًا ما يُعطى من خلال الوريد، ثم ينتشر خلال الجسم. وغالبًا ما يُستخدم بمفرده أو مع العلاج الإشعاعي قبل الجراحة لتقليص سرطان العظام إلى حجم يمكن السيطرة عليه أكثر، مما يتيح للجراح إجراء جراحة مع الإبقاء على الطرف. كما يمكن استخدامه مع المصابين بسرطان العظام ممن انتقل السرطان لديهم لمناطق أخرى في الجسم غير العظام.

* المصدر
Bone Cancer

آخر تعديل بتاريخ 15 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية