تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يشير لين العظام (Osteomalacia) إلى ضعف في العظام نتيجة مشاكل في تكوينها أو عملية بناء العظام. وهذه الحالة ليست مثل هشاشة العظام، التي تحدث نتيجة ضعف العظام التي تكونت بالفعل. وإذا كنت مصابًا بلين العظام، فمن المرجح تعرضك لكسور العظام، خاصةً في الأضلاع، والعمود الفقري والسيقان.

لكن، في المراحل المبكرة، قد لا تظهر عليك أي أعراض للين العظام، بالرغم من احتمالية ظهور علامات لين العظام على صور الأشعة السينية أو الاختبارات التشخيصية الأخرى، وعندما تسوء الحالة، قد تشعر بألم في العظام وضعف في العضلات.

والأكثر شيوعًا أن الألم الموجع المرتبط بلين العظام يؤثر على منطقة أسفل الظهر، والحوض، والساقين، والأضلاع. وقد يتفاقم الألم ليلاً، أو عندما تضع ثقلاً على العظام المتأثرة المصابة بالمرض. وقد يتسبب انخفاض توتر العضلات وضعف الساقين في المشية المتهادية ويجعل التنقل هنا وهناك صعبًا عليك.

* أسباب لين العظام

يستخدم جسمك الكالسيوم والفوسفات لبناء عظام قوية، وقد تصاب بلين العظام إذا لم تحصل على قدرٍ كافٍ من هذه المعادن في نظامك الغذائي أو إذا كان جسمك لا يمتصها بشكل سليم. قد تظهر هذه المشكلات بسبب ما يلي:

1- نقص فيتامين د

يُنتج ضوء الشمس فيتامين د في جلدك، فجسمك يحتاج إلى فيتامين د لمعالجة الكالسيوم. ويمكن للين العظام أن يصيب الأشخاص الذين يمضون وقتًا قليلاً غير كافٍ في ضوء الشمس، أو يستخدمون كريم حماية من الشمس قويًا للغاية أو تظل أجسامهم مغطاة بالملابس أثناء تواجدهم بالخارج. ومن الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بلين العظام هؤلاء الذين يعيشون في مناطق تقل فيها ساعات شروق الشمس أو الذين يتناولون نظامًا غذائيًا ذا مستوى فيتامين د منخفض. ويعتبر نقص فيتامين د سببًا شائعًا للين العظام على مستوى العالم.

- جراحات معينة

من الطبيعي أن تحلل المعدة الطعام لتحرير فيتامين د والمعادن الأخرى التي تم امتصاصها في الأمعاء، لكن هذه العملية تتعطل إذا خضعت لجراحة لإزالة جزء من معدتك أو إزالة المعدة بالكامل (استئصال المعدة)، وبالتالي قد ينتج عنها لين العظام. كما قد تؤدي أيضًا جراحة إزالة أمعائك الدقيقة أو جراحة تحويل المسار إلى حدوث لين العظام.

- الداء البطني

في هذا النوع من اضطراب المناعة الذاتية، تتضرر بطانة أمعائك الدقيقة عن طريق استهلاك أطعمة تحتوي على الجلوتين، وهو بروتين موجود في القمح والشعير والشيلم، ولا تمتص بطانة الأمعاء الدقيقة المتضررة المواد الغذائية، مثل فيتامين د، كما تفعل الأمعاء الدقيقة السليمة.

- اضطرابات الكلى أو الكبد

يمكن أن يحدث تداخل بين المشكلات في كليتيك أو في كبدك وبين قدرتك على معالجة فيتامين د.

- العقاقير

يمكن لبعض العقاقير التي تستخدم لعلاج نوبات الصرع، بما في ذلك فينيوتين (ديلانتين، وفينيتيك) وفينوباربيتال أن تتسبب في لين العظام.

* تشخيص وعلاج لين العظام

حتى يتم تحديد السبب الكامن وراء لين العظام بدقة ولاستبعاد اضطرابات العظام الأخرى، مثل هشاشة العظام، فقد تخضع لواحدٍ أو أكثر من الاختبارات التالية:
- اختبارات الدم والبول، لاكتشاف المستويات غير الطبيعية لفيتامين د وكالسيوم المعادن والفوسفور.
- الأشعة السينية، لرؤية الشقوق الخفيفة في عظامك.
- خزعة عظمية. وبالرغم من أن الخزعة العظمية دقيقة للغاية في اكتشاف لين العظام، لكنها في الغالب غير ضرورية لإجراء التشخيص.

وعندما ينشأ لين العظام من نقص في النظام الغذائي أو في ضوء الشمس، فعادةً ما يتم علاج الحالة عن طريق تزويد مستويات فيتامين د المنخفضة في جسمك. وبشكلٍ عام، يتناول الأشخاص المصابون بلين العظام مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د عن طريق الفم لمدة تتراوح من عدة أسابيع إلى عدة شهور.

وإذا كانت مستويات الكالسيوم أو الفوسفور في دمك منخفضة، فيمكنك تناول مكملات غذائية تحتوي على هذه المعادن أيضًا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن علاج أي حالة تؤثر على أيض فيتامين د، مثل مرض الكلى أو مستويات الفوسفور المنخفضة، يساعد غالبًا في تحسين علامات لين العظام وأعراضه.

ويمكن الوقاية من لين العظام الناتج عن التعرض غير الكافي للشمس أو عن نظام غذائي ذي مستوى فيتامين د منخفض. وفي ما يلي بعض الاقتراحات التي تساعد على الحد من مخاطر إصابتك بلين العظام:
- تناول أطعمة غنية بفيتامين د، مثل الأسماك الزيتية (السلمون، والماكريل، والسردين) وصفار البيض. وابحث أيضًا عن الأطعمة المعززة بفيتامين د، مثل الحبوب، والخبز والحليب والزبادي.
- إذا لم تحصل على فيتامينات ومعادن كافية في نظامك الغذائي أو كنت مصابًا بحالة مرضية تؤثر على قدرة جهازك الهضمي، فاسأل طبيبك عن تناول مكمل غذائي يحتوي على فيتامين د ومكمل غذائي يحتوي على الكالسيوم. وبالرغم من ارتباط قلة التعرض للشمس بلين العظام، فلا يمكن التوصية بتمضية الوقت في الشمس في الوقت الحالي سواء بغرض الوقاية أو العلاج. هذا لأنه من غير الواضح مقدار التعرض للشمس اللازم لك للوقاية من لين العظام أو لعلاجه. ولأن التعرض للشمس بدون وقاية يمكنه أن يزيد من خطر إصابتك بسرطان الجلد، ولا يوجد إجماع حاليًا بين الخبراء حول المدى الآمن للتعرض للشمس ومقداره.

* المصدر
What is osteomalacia?
آخر تعديل بتاريخ 31 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية